أهمية الصلاة

6:15 ص Crono 1 Comments







ماهو أسوء موقف ممكن ان تجد نفسك فيه؟ موقف أكثر مللا من حضورك إجتماع لجمعية الإصلاح ..بالنسبة لي أسوء موقف هو أن أدعى لغداء، وأجد نفسي مضطرا للصلاة مع الحضور جماعة..وصدقوني إنني أفضل أن أكون على رحلة طائره مليئه بسلفيين ذاهبين لحضور مؤتمر يبحث في بدعة تمشيط الشعر من اليسار لليمين على أن اضطر للمشاركة في صلاة جماعه..ولكن أحيانا يحرج المرء مع أناس كبار في السن أو حتى اصغر سنا.. في زيارتي الأخيره للسعوديه طلب منى بعض الأخوة الشباب أن أئم الصلاة فرفضت أولا ثم قبلت لألحاحهم لأنني أكبرهم سنا..راحت عليهم مساكين

ولكن يوم أمس الأول حيث حضرت دعوة غداء ببيت صديق ، رفضت بشده ان اصلى معهم ولكن على الأقل كان صاحب الدعوة متفاهما ولم يصر علىّ ، فجلست لوحدي بالمجلس من خلفهم ..أتأملهم يتروكعون ويسجدون .. لقد كانت المرة الأولي التي ألاحظ فيها أن حركات الصلاة الأسلاميه، هي حركات رمزيه تمثل مذلة الإنسان و الإستجداء والهوان..لذا كتبت اليوم

ماهو الهدف الحقيقي من الصلاة؟ هل تصلى لتحصل على شيء تشتهيه، الا يعتبر ذلك شحاذه وإستجداء- ثم إنه من المفروض أن يعرف الله، رب الرمال والبراري والقفار ما تريده اصلا بدون أن تقول له شيئا.. فهو كما نعلم عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ، عالم السر والعلانية وهو يعلم السر وما يخفي وهو كذلك عالم الغيب و الشهادة العزيز الحكيم ؟ أليست تلك إهانة لمقدرته الخارقه في معرفة ماذا يريد حضرة جنابك؟




ثم حضرة جنابك أنت فعلا إنسان إنتهازي مادي فأنت تصلى له ليجنبك أنت واهلك السوء والعذاب الأخروي وأن يرزقك مالا ويعطيك صحة وعافيه، والله عيب عليك

مالفرق يا أخينا لوصليت لله أو ما صليت ، طالما اصلا هو ينوي عليك شيئا أخر؟ شيئا قدره عليك ..إذا فما تصلى له لن يحصل اصلا ..حامض على بوزك ، فلن يستجيب لصلواتك طالما قد قدّر لك أمرا سيحصل لك – فرب الرمال قد قدر لحضرة جنابك مصيرك.. وماشاء فعل وخلصنا، أفلا تستحي؟ افلا تنتخي.. إن هذا كفر بقضاء الله وقدره ومشيئته التي سنّها لك ووضعها لك، من قبل أن توجد في هذا العالم.. أن قيامك بالصلاة يا أخينا ماهو الا خروج عن مشيئة الله سبحانه ومعصية من المعاصى.. فالدعاء لا يرفع القضاء كما قال السابقون، والصلاة لن تمنع عنك البلاء




أنه من العباطة بمكان أن لايستوعب أحد أمر عدم جدوى الصلاة، لقد صليت كما صلى الكثيرون منا للنجاح في الإمتحانات والحصول على الثروه وزيادة الرزق والحصول على الزوجه الصالحه..آه وعلى ذكر الأخيره فأنا جربت وصليت صلاة إستخاره قبل زواجي السابق فبدأت بركعتين ثم قلت: أحم..اللهم إني استخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك واسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر وتعلم وانت علام الغيوب اللهم إن كنت تعلم أن أمر زواجي من فلانه بنت فلان خير لي..فڀلييز خبرني ، أو أعطني إشاره لوعلامه سيلڤوڀليه، لو سمحت يرحم والديك


وفي المنام..في تلك الليله رأيتني أسوق سياره فيراري حمراء أسابق بها الشيخ عبدالله بن زايد .. و كان حينها عندي صديق إسمه حسن الرميثي- إنقرض الأن من الوجود بعد ان تزوج وقعد في البيت - قال لي بعد أن رويت له قصة حلمي إنه فأل حسن وهذا يعني أن الله سيبارك لك فيها وستكسب المال و تجالس الأعيان

وهكذا ياأخواني واخواتي و بناء على إشارة الفأل هذه من رب الرمال نتيجة صلاة الأستخاره الإسبيسيال ، تفألت خيرا..فتهببت و تزوجت.. وكان مالم يكن في الحسبان، ولم أجد فألي،لا زوجه ..ولا فيراري، وخسرت مليار درهم في المحكمه أو مبلغا كان باستطاعتي أن اشتري به شقه بڀاريس.. وخرجت منتوف الريش اللهم الا من زيزبونه والقصواء

نعم جميعكم تصّلون لتحصلوا على فيراري ..أو هديه أوثروه أوصحه أوأمنيه، أو نانسي عجرم.. أو تصلون تجنبا لعذاب وعقاب لتجزون وتكسبون وتثابون..ولكن ألا يظهر لكم ذلك كأنه ماديه وإنتهازيه وجشع؟








على فكره الصلاه أنواع وليست فقط البيڠ فايڤ - الصلوات الخمس وصلاة الإستخاره، فهناك صلوات مخصصه لكل طلب ورغبه وحاجه فهناك صلاة السنه وصلاة الوتر وصلاة الميت وصلاة الضحى وصلاة التوبه وصلاة التسابيح وصلاة التراويح وصلاة السكران وصلاة الطفران وصلاة قيام الليل وصلاة السلطه والملوخيه.. ومنها القوليه ومنها كذلك الفعليه..يوووه هناك اكثر وأكثر، فما هذا إلا قليل من كثير


عندما تفشل صلاة ما في تحقيق الغرض المنشود منها، وهو ماسيحدث كل مره بالطبع، يعزى المسلم نفسه ، أو يقول له شيخه إنه لم يخشع بما فيه الكفايه..الصلاة يا أخوان ماهي الا مثال للإستجداء والشحاذه والأنانيه فعندما يصلى أحدهم طالبا الصحة لنفسه فهو في الحقيقه لايختلف عن من يصلى ليحصل على سياره فيراري.. أو على وظيفه محترمه أو ترقيه..أو أدريانا ليما








من الأفضل لمن يريد الصحه ان يتجنب الأكل الضار والدهون والمقليات ويخفف من الملح في طعامه ولا يأكل في ماكدونالدز ويمارس الرياضه بأنتظام ويقلع عن التدخين ليحصل على صحة أفضل

ومن الأفضل لمن يريد الترقية والمال والوظيفه ،أن يجد ويجتهد ويسعى لتطوير نفسه وعلاقاته وكفاءته لينال مايريد

من الأفضل لهم كلهم أن يتوقفوا عن هذا الإستجداء والشحاذه من قوه خارقه للطبيعه- فهذا دليل ضعف ومهانه وأنانية وعدم ثقة بالنفس

لشرح الصلاة ودورها ،علينا ان ننظر إليها كنوع من السيكولوجيه الأنسانيه المريضه التي تعكس ضعف الأنسان ونزوغه نحو الحلول السهله.. مثل ذلك الأعلان الغبي الذي تبثه قناة إم بي سي ويظهر فيه شاب يمشي ثم تتزايد ضربات قلبه فيصبح مشتت الفكر قلقا..فيجرى بين الناس كالمجنون كالأهبل .. ثم فجاة نسمع صوت الأذان الذي جاء لينقذه ..وهنا نراه يرتاح، يبتسم ..و يسخسخ، ويصلى.. ثم يمشي بهدوء وراحه وقد إطمئنت نفسه، اعترف لكم إنني أول مره شفت فيها هذا الأعلان توقعت أن هذا الشاب سيشرب سيڤن أڀ في النهايه لترتاح أعصابه ..يارايق







أصحاب الإعلان هذا و المتأمرين على عقول البشر في بلاد الرمال ومن ورائهم على حق فهم يعرفون أن المصلين ماهم الا مرضى نفسيين خائفين يحتاحون للصلاة مثل مايحتاج الأنسان المضطرب نفسيا، للحبوب المهدئه والبروزاك- هل هناك بدائل ؟ بالطبع يا أخى المصلي روح اسمع لك بعض الموسيقى خذلك واحد بيره أو مارس اليوڠا إذهب لمشاهدة أمواج البحر أما إذا كنت مثلي من أهل العين أو تعيش في مدينة الرياض فأخرج الى البريه ومد البصر فيها و وسع صدرك كما يقول أهل مملكة الرمال الكبرى ..ما يفيد؟ أوكيه مارسوا الجنس يا جماعه فهو أكيد يريح الأعصاب ويبعد التوتر عنكم.. بدل أن ان تقولوا يالله يامحسنين




وما أقوله عن الصلاة ينسحب وينطبق كذلك على كل الطقوس الأخرى التي نمارسها بلا طائل وبلا فائده ، الخلاصه والعباره هي: إذا كان رب الرمال قد قدر وقرر.. فخذ الأرض و لا تتدخل في مشيئته؟







في أحد المنتديات الإسلاميه وجدت هذا النص المضحك لواحد مخبول وكأنه محبوس في مستشفى الأمراض العقليه.. ولكن رغم هذا فهو يؤثر بالمؤمنين وُيبكي المسلمين ويتمكن من منطقهم.. كان ذلك واضحا من كثرة السذج الذين يعلقون على المقال بالمنتدى، المهم أسمعوا صاحبنا هذا.. وماذا يقول

إخوانى و احبائى الكرام فى البداية أود أن اذكر لكم انى شاب مثلكم تماماً ، كانت الصلاة هى اثقل شىء فى حياتى و كنت من حال إلى حال ، أصلى يومين و أرجع ثم اعود و أصلى ثم أرجع و هكذا واعود واصلى وارجع هكذا، و لكن و الحمد لله رب العالمين لهذة الاسباب التى سوف أذكرها لكم ، كانت الصلاه أحب إلى من كل شىء ، بالفعل كانت الصلاة أحب إلى من كل شىء ، فالصلاة لي هي أحب من كل شيء و ذلك بعد أن عرفت فضل الصلاه و عظتمها و أشتشعرت مع من أقف أنا ؟؟ ، تخيل أخى الكريم انك تقف مع ملك الدنيا بما فيها ، فأنت تقف مع أغنى الأغنياء و ملك الملوك وملك الدنيا و غافر الذنب و قابل التوبه ، هو الله الذى ينادينا كل يوم خمس مرات اخى : بالله عليك : لماذا ترفض الوقوف مع الله ؟ هو خالقنا ، هو رازقنا ، هو الذى يتودد إلينا و هو الذى يغفر لنا و يرحمنا !! فلماذا ترفض الوقوف أمامه؟ ، لماذا نعرف الله وقت الضيق و الحرج ؟ لماذا نعرف الله وقف الشدة ؟؟ ، اخى : بالله عليك : آلا تحب ان تقف مع خالق الكون كلة ؟؟ هل تستشعر عظمة ما أقولة لك ؟؟ إنه سبحانه و تعالى خالق الكون بمن فيه ، هو خالق مديرك ، و هو خالق حبيبتك ، و هو خالق أبوك و امك و أخوك وخالك ، و هو خالقك ، هو الذى جملك ووضعك فى احسن صورة !! اخى : بالله عليك أجبنى : لماذا ترفض الوقوف أمام الله ؟ بالله عليكم : لماذا ترفض الوقوف أمام الله



أخينا هذا ملخبط شوي فبعض الأسلاك في دماغه متشابكه جدا..هل لاحظتم كيف يكرر بعض عباراته مثل المصاب بالوسواس القهري..المهم للأخ هذا نقول نحن عند الصلاه لا نقف أمام الله..وأنتم احسن العارفين، فهو فوقنا وليس امامنا..لذا نحن نرفع له مؤخراتنا لتقابل وجهه ذو الجلالة والأكرام عند السجود ، ولا نقف امامه ..أما عند الركوع فيجب أن نسأل دائرة الزراعه بالعين ..عن كيفية زراعة الأشجار الراكعه




دعونا نترك أخونا هذا متهنى بالعصفوريه يردد جمله كالإسطوانه المشروخه.. ولنذهب الى النوع المفضل عندي وعند الإسلاميين وهو بالطبع، إختلاق الأبحاث العلميه التي تثبت إدعاءاتهم ، وهذه واحده منها وجدتها في منتدى اخر عن تجربة علميه خطيره لدراسة علمية رهيبه



لقد تبين بنتيجة العديد من الدراسات الأثر الكبير للصلاة والخشوع على آلية عمل الدماغ واستقراره، وقد تبين أن المؤمن الذي يؤدي الصلاة وهو في حالة خشوع تحدث في جسمه تغيرات عديدة أهمها ما يحدث في الدماغ من تنظيم لتدفق الدم في مناطق محددة. تأثير الصلاة على نشاط المخ



تمت هذه الدراسة بواسطة د.نيوبرج (الأستاذ المساعد - قسم الاشعة- جامعة بنسيلفانيا- المركز الطبي) وذلك على مجموعة من المصلين المؤمنين بالله من ديانات مختلفة. و ذلك باستخدام أشعة"التصوير الطبقي المُحَوْسَب بإصدار الفوتون المفرد"الذي يظهر تدفق الدم في مناطق المخ بألوان حسب النشاط فيها أعلاها الأحمر الذي يدل على أعلى نشاط بينما الأصفر والأخضر على أقل نشاط . الصورة الأولى: تظهر الصورة المخ قبل التأمل والصلاة اليسار و أثناء الصلاة اليمين حيث يظهر انه اثناء الاستغراق في الصلاة و التأمل فإن تدفق الدم في المخ زاد في منطقة الفص الجبهي. الفص الجبهي و هو مسؤول عن التحكم بالعواطف و الإنفعالات في الإنسان و شخصيته ، و كذلك مهم لتعلم و ممارسة المهارات الحسية الحركية المُعقدة مثل ماتفعل هذه الصخره المعجزه التي انتجها الفوتوشوب الأسلامي






وللعلم يا إخوان فولاية بنسلڤانيا تسمى بأمريكا كواكر ستيت..وكلمة كواكر بالأمريكي كلمة تشير الى جمعيات دينيه إنتشرت ومازالت تنتشر في تلك الولايه وهي جمعيات نصب وإدعاء على الأديان تشابه حركة الإعجاز العلمي عندنا في بلاد الرمال والكلمه تعني المنتفض أو المرتجف خوفا من الله، وعموما جامعة بنسلڤانيا هي جامعه بطيخ غير مصنفه ولا ترقى الى اي مستوي علمي مقارنة بجامعات الولايات المتحده المعروفه





كثيرة هي الآيات التي تحدثت عن أهمية الصلاة والخشوع وذكر الله تعالى. وقد ربط القرآن بين الصبر والصلاة للتأكيد على أهمية عدم الانفعال. يقول تعالى: وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ البقرة وهنالك آيات ربطت بين الطمأنينة والصلاة، يقول تعالى: فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا النساء وآيات أخرى تربط بين الصلاة والخشوع، مثل قوله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ المؤمنون يتضح من الآيات القرآنية والتجارب العلمية أهمية الصلاة في حياة المؤمن، وأهمية الخشوع فيها وأهمية الاطمئنان بذكر الله تعالى





ومن هنا تنبع الحكمة- فخذوها من افواه ال! - من تأكيد الإسلام على خطورة ترك الصلاة وإذا كانت التجارب تبين استقرار عمل الدماغ في حالة الصلاة حتى بالنسبة لغير المسلمين، وهؤلاء لا يقرءون القرآن في صلاتهم، فكيف بمن يصلي ويتوجه بصلاته إلى الله ويقرأ كتاب الله؟ لا شك بأن الاستقرار سيكون أعظم! ونتذكر هذه الآية الكريمة والتي تؤكد على أهمية القنوت لله تعالى أي الخشوع والتوجه وتنقية القلب وتسليم الأمر لله تعالى، يقول الله تعالى: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ- البقرة- ونتذكر أيضاً دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام: رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

وينتهي المقال السابق بالمنتدي كالمعتاد بتعليقات القراء الأكثر جهالة من الكاتب، بجزاك الله خيرا ، وشكرا على هذا الموضوع الرائع، وجعله في ميزان حسناتك، وتبارك هذا الطرح القيم والفائده المميزه و يعطيك ألف عافيه على هذا المخ الذي علاه الصدأ.. بلابلا الخ

ذكرني موضوع الصلاة اليوم بسكان مدينة نيوأورلينز المنكوبه من الأعاصير كل سنه، فهم قوم متدينون و ليسوا بذكاء الإغريق القدماء، فقد بائت جميع صلواتهم للمسيح وأباه بأن يجنبهم كوارث الأعاصير بالفشل الذريع..مافي فايده ..وكم وددت ان أقترح عليهم أن يفعلوا ما كان يفعل الأغريق القدماء قبل أن يتحولوا الى أغبياء بقدوم المسيحية إليهم .. عليهم يصلوا لرب الأعاصير، فذاك مجال تخصصه. أتذهب لدكتور أنف وأذن وحنجره عندما تعاني من بثور وحب الشباب؟ طبعا لا..وهكذا إذهب دائما للرب المتخصص، وصاحبنا الذي عندنا هنا..متخصص فقط بالرمال ولا يستطيع حل مشاكل أهلها المهاجرون في الغرب






فليصلى الناس في جمهوري إسلامي إيران لرب الزلازل.. وليصلى سكان بنغلاديش لرب الفياضانات..وأدعوكم أنا للصلاة معي لأله الخمور والبيره.. والنساء الفاتنات



والله يحنن عليكم

بن كريشان

هناك تعليق واحد:

  1. رسول الله محمد بن عبدالله خير البشر كان يصلي
    و قد أمرنا بالصلاة شكرا و طاعة لله

    أما عن الماديات فإن الانسان إذا أراد حاجة يطلب من الأغنى و الأكرم و الأجود و .........
    فلذلك نسأل الله و ندعوه أن يرزقنا

    ردحذف