الخوف من الموت

8:36 ص Crono 8 Comments




يقوم الاسلام، مثله مثل اي دين بخلق المشكلة اولاً، ثم يقدم الحلول لها. وهذا هو موضوع الخوف من الموت. المسلم يتعلم الخوف من الموت، يستمع الى فيلم الرعب من مُنكر ونكير وعذاب القبر، قصص سكرات الموت ( هو فيه سُكر غير البيره؟). ثم يأتي ويقول والأن وجدت لكم الحل من هذا الخوف وهو الطاعه التامه وإتباع التعليمات الدينيه حرفياً.

أعتقد ان الخوف من الموت جاء من التراث الديني ولم يكن قبله بدليل ان هناك ثقافات لايكون الموت فيها شيئاً مخيفاً. في مدغشقر وشمال رومانيا والمكسيك تقام احتفالات يشرب فيها الناس نخب الميت في وداعه.

في الثقافات الاسلاميه يكون الخوف من الموت شديداً ويتمثل هذا في الجنازات ودعوات الرحمه والغفران للميت. الثقافه المسيحيه الكاثوليكيه والاسلاميه الشيعيه تبالغان كذلك في طقوس الجنازات.

الاسلام يقدم للانسان " الأمل" بأن حياته لاتنته في هذه الدنيا و انما سيعود للحياة مرة اخرى في عالم ثاني. ذاك هو عالم الحياة بعد الموت، وان كان هذا صحيحاً فلماذا يخافون من هاجس الموت الى هذه الدرجه؟ يتوقع الانسان ان يخاف الملحد من الموت اكثر منهم، ولكن العكس هو الصحيح فالمؤمن اكثر قلقاً بخصوص الموت اكثر من الملحد وتمتلأ ادبياته بقصص خياليه عما سيحدث له مع الكائنات الغريبه التي تعيش في العالم السماوي الوهمي او تلك التي ستلعب معه في قبره..اقصد مستر منكر واخته نكير.

الانسان المُسلم لايقيّم حياته من ناحية انجازاته وسعادته وخبراته ومتعه المختلفه بل يقيّمها من ناحية استعداده لموته ولحياته الاخرى في الطابق السابع. انه يُضيّع الحياة التي لديه هباء من اجل وعد ليس له اساس. لم يرجع احد من العالم الاخر ليخبرنا بصحة هذا "العالم الأخر". فالأنسان المؤمن هو الأنسان الخوّاف.. معيار الأيمان هو الخوف من الموت ومالذي سيفعله الله بك بعد ذلك.

الأمر الأسوء في حياة المؤمن هو عدم قدرته على التخيل أن هناك بشر لايشاركونه هذا الخوف. تصلني كثيرٌ من الرسائل بالإيميل تعتمد على عامل التخويف او تتحدى بأنني سأتوب واندم قبل الموت على إلحادي.

استلم كذلك رسائل من بعض الملحدين أو من الذين في طريقهم اليه يتساءلون فيها: ماهو الموت؟ وهؤلاء من السهل تفهم موقفهم كونهم تغذوا من الثقافة الاسلامية لسنين طويله فالطبع يغالب التطبع والعادات القديمه تموت ببطء. حتى أنا طبعاً افكر بالموت واحياناً تزعجني هذه الأفكار ولكنني لا افكر بها كل الوقت..لا افكر بالموت من حيث ان هناك عقوبة في حياة اخرى من حيث انتهاء حياتي في هذا العالم الجميل.

ان تجعل الموت نصب عينك طوال حياتك لهو جريمة في حق نفسك و سعادتك. عندما افكر بالموت اتذكر سعادتي وافرح لأنني مازلت حياً موجوداً يتعلم و يتمتع و يرى و يسمع. لماذا يكون الموت هو هدف الانسانيه و شغلها الشاغل بدلاً من العلم و الرياضيات و الاكتشافات، والحب، والشعر والموسيقى والأخلاق.

انه كأن تقول لنفسك حسناً سأموت يوماً ما، لذلك لايجدر بي ان اكون سعيداً ابداً من هنا وحتى يحين ذاك الوقت. انت ستبين بالخسران ان فكرت بهذه السلبيه..ستخسر الحياة الوحيده التي لديك و التي ليس بعدها اي حياة اخرى وهذا ما يفعله المسلمون بنا وبأنفسهم.

المُسلمون لديهم تاريخ طويل يفترض ان إعتقاداتهم الشرعيه و الفقهيه هي واقع وحقيقة ثم يخرجون منها بإستنتاجات يفرضونها على المجتمع وعلينا. وهذه قضية اخلاقيه كبيره بذاتها وخاصة عندما نفكر في كل الشرور التي ارتكبها المسلمون وعلى مدى قرون ضد من كان يخالفهم في هذه الإفتراضات والى يومنا هذا.

يقتل الاسلام فيك حب الحياة والأمل بها حين يعتبرها مجرد فناء وزوال وانك ايها الأنسان تغتر بما تراه.. يقول رب الرمال في هذا: انما الحياة الدنيا ( عكس الحياة العليا) لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم في الأموال والأولاد كمثل غيث ( اي مطر) اعجب الكفار نباته ثم يهيج (يجف) فتراه مصفراً ثم يكون حطاماً وفي الأخرة عذاب شديد ومالحياة الدنيا الا متاع الغرور" ونستنتج من هذا :

۱-ان الحياة تنقسم الى قسمين الحياة الأولى (هذه) الحياة الثانيه ( بعد ان تموت وتفنقش).

۲-ان الحياة الأولى فانيه..ولكن الحياة نمبر توو باقيه (ابقى قابلني).

۳-ان الحياة هذه هي الدنيا اي دنيئه و حقيره و هناك حياة اخرى بعدين..متى؟ بعد ان تموت بالطبع.

٤- كل شيء في الحياة هذه له بدايه و نهايه (موت) بس الحياة الموعوده لك فوق ليس لها نهايه ( يعنى لن تموت مرة اخرى..بعد ان تكون قد مت..أنا اتفق في هذه النقطه الاخيره).

واخيراً يغتر الأنسان بهذه الحياة الدنيا وبجمالها وروعتها وينسى ان له حياة اخرى بعد ان يموت وهنا يعاقبه رب الرمال ويسلخ له جلده بعد ان يحرقه و يبدله بغيره...ياله من كلام فاضي. أعاقل انت حتى تقبل ان تستغفل بهذه الطريقه؟ ليست هناك حياة اخرى وليس عندك عدة جلود تنسلخ و تستبدل..أيعني ان رأيت فتاة خلابة تتبسم لك فقل استغفر الله روحي في داهيه ايتها الفاتنه الجميله، فأنا سأنتظر حورياتي في الجنه..هذه الجميله ستظنك انك مُختل عقلياً او ان ميولك الجنسيه ..احم احم.

إذاً يجب ان تكون نظرتنا لهذه الحياة نظرة خاويه ومليئة باليأس والتشاؤم..وذلك حتى نحظى بوعد الله. يعنى اشتغل الان وساعطيك اجرك ومعاشك بعد ان تموت..أهذا كلام واحد صاحي؟ ولكن مارأيك لو قلت لك ان وعد الالحاد افضل من وعد رب الرمال هذا! اتعرف كيف؟

الالحاد يُعطيك الخبر السيء اولاً وهو ان تواجه الحقيقه وهو اننا لانذهب الى السماء وليس هناك يوم قيامه و لابطيخ..ثم يعطيك الخبر السعيد وهو انك تستطيع ان تستمتع بحياتك هذه بدون إحساس بالذنب ولن يحرقك كائن خرافي يعيش في سماء غير موجوده لم يره و لن يراه احد...ولا شو رأيك يارب الرمال؟

ماهي القيمه الأخلاقيه لتصرفات الانسان المؤمن الذي يفعل ما يفعل بسبب الخوف من الموت و حتى لا يفوت فرصة الحصول على الحياة الأبديه ومكافأتها.. ان اخلاقيات الانسان يجب أن تكون مدفوعة من عواطفه واحاسيسه بالرحمه ومن تعليمه وعقلانيته...وليس بسبب الخوف من عقاب مابعد الموت. هذه الأخلاقيات الدينيه ليس لها اساس اذا كان الخوف من جراء الموت هو دافعها ، إذا لايستحق الانسان عليها اي جزاء.

صحيح إنني لست مستعجلاً ولكنني لا اخاف من الموت. عندما تأخذ حقنة تخدير قبل عمليه فأنت لاتحس بشيء وهكذا الموت..لن يكون هناك احساس ولا الم فكما لم تشعر بشيء قبل ان تولد فلن تحس بأي شيء بعد ان تموت..ولن يظهر لك منكر ونكير واخيهما كركور. ولاحتى الثعبان الأقرع ( عمركم شفتم ثعبان عنده شعر؟).

قد اشعر بأسى لألام وحزن من كان يحبني ولكن عزائي سيكون بذكراي الطيبه لديهم. فنحن نعيش لنترك شيئاً لمن بعدنا..هذه هي الانسانيه، انها ان نحسن حياة من يخلفنا.عش حياتك لتسعد ولتحب ولتترك اثراً طيباً يتذكرك الناس به. هذا هو معنى الحياة.

قال اينشتاين (عليه السلام): "لا استطيع تصور وجود هذا الله الذي يكافيء ويعاقب مخلوقاته ولديه من النوايا التي تعترينا نحن البشر كالأنتقام و الحب ولا استطيع ان اتصور امكانية ان يعود الأنسان للحياة بعد موته الجسدي..انه امل تلك النفوس الضعيفة المرتعبه التي تعتريها الانانية لتقبل هذه الأفكار".

إستيقظوا...انهم يكذبون عليكم

بن كريشان

هناك 8 تعليقات:

  1. من بين كل الاستبدادات التي ابتُلي فيها الجنس البشري الاستبداد الديني هو اسوأها على الاطلاق، فكل نوع أخر من الطغيان .محدود بالعالم الذي نعيشه ولكن هذا، يحاول التعدّي إلى ما بعد القبر ويحاول ملاحقتنا الى الخلود
    mark twain

    ردحذف
  2. بن كريشان كيف اخبارك يا صديقي الملحد والكافر بالله عز وجل كيف تضحي بامل ان تبعث مره اخري وتعيش مره اخري مقابل ان تعيش حياه فانيه مهما ظللت بها لن تفر من الموت ولن ينفعك حياتك الرغيده او السعيده فكل لحظه بالدنيا فانيه ومنتهيه كيف تفضل الابقي علي المنتهي علي كل حال انا لن اايئس من هدايتك ودعوتك الي الله عز وجل اعلم انك عندما تقرا هذه الكلمات تقول فى نفسك ( هيهات هيهات كان غيرك اشطر ) واعلم انك تنظر لي باني علي الخطا وانت علي الصواب اسمحلي يا اخي ان اقول لك ليس لك من الله من عاصم ولا ولي واتقي يوم ترجع فيه الي الله اعلم انك لست مؤمن بهذا اليوم ولكن ستؤمن به اعدك عندما تصدم وتفاجا بان كل ما كنت تكذب به حق وكل ما كنت تؤمن به من الحاد كذب وخداع ومهما طالت الايام فنهايتك اتيه رغم عن انفك ستموت ويكشف عنك غطائك وعندها لن تحتاج الي من يخبرك عن الحياه الاخره اقرا هذه الايه الكريمه فهي تصفك تماما انت وحزب الملحدين فسبحان الله العلي العظيم رب كل شئ ومليكه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ثُمَّ أَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ

    فَأَرْسَلْنَا فِيهِمْ رَسُولا مِنْهُمْ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ أَفَلا تَتَّقُونَ

    وَقَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاء الآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ

    وَلَئِنْ أَطَعْتُم بَشَرًا مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًا لَّخَاسِرُونَ

    أَيَعِدُكُمْ أَنَّكُمْ إِذَا مِتُّمْ وَكُنتُمْ تُرَابًا وَعِظَامًا أَنَّكُم مُّخْرَجُونَ

    هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ لِمَا تُوعَدُونَ

    إِنْ هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ

    إِنْ هُوَ إِلاَّ رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ

    قَالَ رَبِّ انصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ

    قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ

    فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ بِالْحَقِّ فَجَعَلْنَاهُمْ غُثَاءً فَبُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِي
    صدق الله العظيم

    ردحذف
  3. صدق ما في اجبن منك ودليل على انك انسان جبان عمرك ما نشرت صورتك الحقيقة
    لا تحكي عن الخوف وانت سيد الجبناء

    ردحذف
  4. لا...... ينشر صورته بيقتلوه خلي عندك شويه عقل ؟؟؟؟
    انا مؤمن

    ردحذف
  5. مقال اقل ما يقال عنه انه اكثر من رائع
    بارك قوقل فيك يا بن كريشان و كل اللادينيين الذين اخرجونا من ظلمات الدين الى نور الدنيا
    تقبل يالغ تحياتى و احترامى

    ردحذف
  6. اقرا سورة التكوير يا مسخ

    ردحذف