بوس طيز لطفي

4:22 ص Crono 4 Comments

قصه قصيره معربه


****


ّذات صباح سمعت دقة على باب بيتي. لما فتحت الباب رأيت رجلا ملتحيا و قصير اللباس
تكلم الرجل فقال: السلام عليك، أنا اسمي هاشم. جئت عشان أدعوك تبوس معانا طيز لطفي

أنا: شو؟ عن ايش إنت بتتكلم ؟ لطفي مين وليش لازم أبوس طيزه؟
هاشم: إذابوّست طيز لطفي ممكن يعطيك مليون دولار، و الا بيكسّر لك وجهك
أنا: شو؟ هذا اي نوع من الأبتزاز هذا أنت من المافيا ؟
هاشم: لطفي هو فاعل خير و صاحب المليارات. هو بنى هذه البلدة. هو سيد هذه البلده وهو يقدر يعمل مثل ما يحب. وهو يريد أن يعطيك مليون دولار، بس ما يقدر قبل ما تبوس طيزه
أنا: مش معقول. ليش لازم ابوس طيزه ؟
هاشم : مين إنت إللي ترفض هدية لطفي؟ ما تريد مليون دولار؟ هذا ما يسوى بوسه صغيرة على الطيز؟
أنا: طيب، ولكن... اذا كان هذا مايخالف القانون
هاشم: فتعال معي إذا عشان نبوس في طيز لطفي
أنا: على فكره.. إنت تبوّس طيز لطفي كثير؟
هاشم: إيييه والله ، طول الوقت
أنا: وهو عطاك مليون دولار؟
هاشم: لا... ما مايعطيك الفلوس قبل ما تترك البلدة
أنا: فاذا ليش ما تترك البلده و تاخذ المليون؟

هاشم: ما تترك البلدة حتى هو يقول لك، ولاّ ما يعطيك الفلوس، وممكن يكسّر لك وجهك
أنا: يعني ما تعرفون أحد بوسّ طيز لطفي، وترك البلدة وحصّل مليون دولار؟

هاشم: أمي بوّست طيز لطفي سنين طويله ، و تركت البلدة السنة الماضية، وأنا متأكّد انها حصّلت الفلوس
أنا: ما تكلمت معاها ما سألتها اذا فعلا عطاها المبلغ ؟

هاشم: طبعًا لا ، ماحد يقدر... لطفي ما يسمح بهذا
أنا: و أيش يأكدلك انه بيعطيك الفلوس اذا ماسألت و لا تكلمت مع أحد من اللي حصّلوا الفلوس؟
هاشم: طيب، هو بيعطيك قليل قبل ما تترك البلدة. ربما تحصل زيادة راتب أو معاش ، ربما تفوز بجائزة صغيره في السحب، ربما تلقى ورقه نقدية مئة دولار في الشارع
أنا: أيش خص لطفي بهذا؟
هاشم: لطفي عنده.. إتصالات
أنا: أنا آسف، بس هذا كأنها خدعه او عملية احتيال..وين الضمانه؟
هاشم: بس هذا مليون دولار، كيف تخاطر بخسارته ؟ واذكر، اذا مابوّست طيز لطفي، بيكسّر لك وجهك
أنا: طيب ممكن أقدر أشوف لطفي، أتكلم معاه، آخذ التفاصيل مباشرةً منه

هاشم: مستحيل.. لطفي ما بيشوف أحد، ما بيتكلم معاه أحد
أنا: طيب وكيف بتبوسوا طيزه؟
هاشم: أحيانًا بننفخ إليه قبلة وبنفكّر في طيزة!!!، أحيانًا بنبوّس طيز جعفر بالنيابه.. وهو بينقلها للطفي.
أنا: جعفر؟...مين هو جعفر هذا؟
هاشم: صاحبنا و معلمنا... هو اللي علّم الجميع عن تقبيل طيز لطفي. احناّ ندعيه ياكل معانا أحيانا
أنا: وإنتو كيف صدقتوا كلامه الساذج.. إنه فيه واحد اسمه لطفي، ولطفي هذا يريدكم ان تبوّسوا طيزه، ولطفي هذا يعطيكم جايزة؟ ممكن أن يكون جعفر هذا كذّاب؟
هاشم: لا، لا! جعفر عنده مكتوب من لطفي من سنين طويله وفيه بيشرح للجميع.. هذه نسخة، شوف بنفسك

وقدم لي ورقه تشبه مذكرة المكتب وفيها قرأت


من مكتب جعفر




١. بوّس طيز لطفي وهو بيعطيك مليون دولار لما تترك البلدة

٢. إشرب الخمر باعتدال

٣. إكسر وجوه الناس اللي مش مثلك

٤. كل الطعام بصورة صحيحة

٥. لطفي كتّب هذه القائمة بنفسه

٦. القمر من الجبنة البيضاء

٧. كل ما بيقول لطفي صحيح

٨. إغسل إيديك بعد ما تخرج من المرحاض

٩. ما تشرب مشروبات فيها الخمر

١٠. كل الشوارما حاف بس على الخبز وبلا إضافات


أنا: هذا من الأوراق الخاصه بجعفر.شوف...مكتوب عليها مكتب جعفر؟
هاشم: ما كان في ورق عند لطفي هذاك اليوم.. واستعمل ورق جعفر
أنا: أنا أشعر إن فحصناها جيدا بنكتشف ان هذا خطّ جعفر
هاشم: ابدًا مش ممكن، لطفي كتّب هذا و أعطاه لجعفر لما شافه
أنا: بس إنت قلت ما أحد يقدر يشوف لطفي؟
هاشم: مش الأن، بس قبل سنوات كثيرة كان يتكلم بس.. مع قليل من الناس المحظوظين
أنا: أنا حسبت إنه فاعل خير. أي فاعل خير يكسّر الوجه لناس علشانهم مختلفين معاه؟
هاشم: هذا ما يريد لطفي، ولطفي دايما على حق
أنا: كيف توصلت لهذا؟
هاشم: فقرة ٧ بتقول "كل ما بيقول لطفي صحيح". هذا مش كفايه
أنا: ربما الّف جعفر كل الموضوع
هاشم: لا مستحيل أبدا .. فقرة ٥ بتقول "لطفي كتّب هذه القايمة نفسه"، وكذلك فقرة ٢ بتقول "إشرب الخمر باعتدال"، وفقرة ٤ بتقول "كل الطعام بصورة صحيحة"، وفقرة ٨ بتقول "إغسل إيديك بعد ما تخرج من المرحاض ". كل واحد يعرف ان هذه الأشياء صحيحه، فالباقي بالتالي لازم يكون صحيح. .
أنا: بس في فقره ٩ يقول "ما تشرب مشروبات فيها الخمروهذا ما يناقض فقرة ٢، و-٦ يقول "القمر من الجبنة البيضاءوهذا بالطبع غلط
هاشم: مافيش خلاف بين ٩ و-٢، ٢ بس هو توضيح ل ٩. أما فقرة ٦، فهل كنت انت موجود في القمر عشان تعرف؟ ، فما تقدر ان تقول انه مش من الجبنه البيضاء بالتأكيد. ؟
أنا: قد وجد العلماء بصورة أكيده إن القمر من الصخور
هاشم: بس هم ما يعرفون إن كان هذا الصخر قد جاء من الكرة الأرضية او من الفضاء الخارجي، فيمكن يكون أصله من الجبنة البيضاء
أنا: أنا مش خبير، بس أنا بحسب انه قد اندحضت النظرية وأن القمر كان جزء من الكرة الأرضية. وزياده على ذلك، العلماء لا يعرفون أن الجبنه ممكن ان تتحول الي صخر
هاشم: أها...شفت إنت الأن اعترفت ان العلماء يغلطوا أحيانًا ...و لا يعرفون كل شيء، بس إحنا نعرف ان لطفي دايما على حق!
أنا: إحنا نعرف؟ من وين؟
هاشم: طبعًا نعرف! فقرة ٧ في القائمه تقول ذلك
أنا: إنت تقول ان لطفي دايما على حق علشان القائمة بتقول هذا، والقائمة علي حق علشان لطفي كتّبها، وإحنا نعرف ان لطفي كتّبها علشان القائمة بتقول هذا. وهذا برهان في دائره مفرغه، مثل ما نقول، "لطفي على الحق علشان هو بيقول انه على الحق".
هاشم: الأن بديت تفهم! عظيم جدا أن تنفتح عينيك عشان تشوف حق لطفي
أنا: بس... آه، مش مهمّ... شو موضوع الشوارما؟
هاشم يحمرّ وجهه و يقول بغضب
هاشم: شوارما على خبز بلا إضافات. هذا ذوق لطفي. و كل ذوق آخر هو خطأ
أنا: واذا ما عندي خبز؟
هاشم: مافي خبز، مافي شوارما. أكل الشوارما بلا خبز هو خطأ
أنا: بلا طحينيه ، بلا صوص؟ بلا كاتشب؟
هاشم( منصدم)....آه مش معقول انت من اللي ياكلون الممنوعات..بس اسكت

انا: طيب شو بالنسبه للشوارما مع الحمص انا احب الشوارما مع الحمص
هاشم( يصرخ)..: ما تستخدم كلمات مثل هذه من فضلك! كل الإضافات علي الشوارما.. هي خطأ!
أنا: فصحن حمّص مع شوارما قطع مثلا.. ممكن؟
هاشم يدخل أصابعه في أذنيه و يصيح
أنا ما بسمع لهذا. لآلآلآلآلآه... هذا مقرف.. بتاكل هذا الحمص مع شوارما انت ظالم و منحرف ...
أنا: هذا لذيذّ جدا! أنا باكله هكذا كل الوقت
هاشم : لو كنت عرفت إنت واحد من هؤلاء ، ما كنت بضيّع وقتي مع لما يكسّر لطفي وجهك فأنا بكون موجود هناك، أعدّ فلوسي وأضحك عليك. أنا راح ابوّس في طيز لطفي لأجلك و أطلب منه يطول باله عليك وما يكسّر لك و جهك، يا آكل الشوارما بحمص و بلا خبز



وبذلك توجه هاشم إلى سيارته وانصرف






بن كريشان

هناك 4 تعليقات:

  1. kiss my ass
    are you crazzzzzzzzzzy
    يعني تشبيه الله يرحم إمك وابوك لأنهم لم يعرفوا انك ملحد فلا تقل أنني لااعرفهم

    ردحذف
  2. وينك من زمان...يا بن كريشان...كلام صح الصح

    ردحذف
  3. كلا سئ جدا صادر عن انسان منحط صار مهلوسا بهذه المواضيع لا يعرف ينام و لا يهدأ له بال و لا يعيش طبيعيا انه في مرحلة متقدمة من المرض النفسي

    ردحذف