لماذا تؤمن.. يا صاحبي المؤمن؟

8:30 ص Crono 3 Comments

يتساءل كثير من المؤمنين لماذا لانؤمن مثلهم؟ ويستغرب الواحد فيهم وجود مُلحدين في بلاد الرمال، ثم يضيعون انفسهم في متاهات لا علاقة لها بالواقع، يتخيلون ان ايمانهم هو ما يحافظ على شرفهم بينما الملحد سيغتصب اخواته وامه ، ويتخيلون ان ايمانهم هو وطنيتهم وان الملحد خائن للشعب والوطن ويتخيلون ويتصورون اشياء ليس لها راس ولا اساس ...ولكن السؤال الذي لم يسألوه لأنفسهم هو لماذا هم مؤمنين؟ ولوغاص الواحد منهم في قرار عقله باحثاً عن اسباب ايمانه الحقيقيه وبالتحديد ماهي هذه الاسباب، صدقوني فلن يجد شيئاً. اتدرون لماذا؟

لأن السبب الحقيقي لإيمانه لابد أن يكون دليلاً مباشراً من الواقع وليس من الخيال ، لابد ان يكون من جدل منطقي عقلاني لا يخر الميّه كما يقول اهل مصر وهم الذين قالوا ايضاً في هذا: "ابقى قابلني" ان وجد المؤمن سبباً عاقلاً لايمانه. المصيبه الاكبر هي ان هذا يعني ان اخينا المؤمن آمن وتقبّل الاعتقاد الديني اولاً ..وبعدين راح يبحث ويدوّرعن دليل واثبات. وهنا سأوجه خطابي الى صديقي المؤمن فاقول له..ياصاحبي:

كوننا ملحدين فهذا يعني اننا وفي الغالب كنا مسلمين ومؤمنين في يوم ما ، ولو كان هذا الدليل الواضح موجود ومُقنع لما تركنا دين ابائنا واجدادنا. ولأننا كنا مسلمين ..فنحن نتذكر كذلك كيف ثبتوا هذا الايمان بالاسلام ومعتقداته بالمسمار والمطرقه في رؤسنا ونحن صغار.

أنا كنت مؤمناً بالله مثلك واتذكر انني كنت كذلك بسبب اهلي ومجتمعي ومدرسيني وكلهم قالوا لي كم هو هذا الدين عظيم وكم هو مقنع وفطري..بدون ان يعطوني سبباً واحدا لذلك.ولو لم اولد في العين واعيش في الامارات..فربما كنت سأكونعلى دين اخر حسب البلد والعائلة التي سأعيش فيها.

أهل الاديان يعرفون ان اي انسان بعد ان يكبر لايعود طفلاً يسهُل فرض هذا المعتقد وخرافاته عليه، لذا يحشدون لك جيوش المدعوذين والاعجازيين يصنعون لك الذرائع والمُبررات والاسباب التي من اجلها وبسببها انت مازلت مؤمناً. ولكنك تنسى أن هذه الاسباب لم تكن موجودة اصلاً عندما بدء ايمانك.



ومع هذا فعندما نناقشكم في هذه الاسباب التي يقدمها لكم المدعوذين والاعجازيين ونحطمها شر تحطيم، لاتجدون امامكم من مفر إلا القول بانه الايمان بالقلب.. فالله من الغيبيات التي لايعلمها الا هو والتي لايمكن ان تثبتها بعلوم الدنيا...ثم تحشون الجمله بكلمات التعظيم والتفخيم من جل جلاله وسبح بحمده وسجد له الطير والحجر والبقر.. كلام فاضي يا صاحبي المؤمن فلو اراد الله الناس ان يعرفوه لما احتاج الى كل هؤلاء المشايخ الذين يحمل الواحد منهم شهادات الدكتوراه في علوم الشرع والفقه واللاهوت ليشرحوا لكم اسباب الايمان..ولما كان هناك داعي لصنعة رجل الدين، اليس كذلك؟

يذكرني هذا بالمجرم في الافلام الامريكيه تطارده الشرطه فيهرب الى زقاق بين المباني و يدحرج براميل الزباله بإتجاه البطل الذي يلاحقه والذي يقفز فوق هذه البراميل واحداً واحدا. براميل الزباله هذه هي الاسباب التي يقدمها لك المشايخ المدعوذين، انها حلول مؤقته تؤخر حدوث الشيء وتشوّه مجرى التفكير السليم.

إيمان المؤمن لايعتمد على هذه الاسباب التي يختلقها فيما بعد رجال الدين له وذلك ببساطه لأنه كان قبلها مؤمناً وقبل ان يقدم له احد هذه الاسباب. وكما تعلمون يجب ان نبدأ بالادله والاثباتات لنخلص الى الاستنتاج وليس العكس. المؤمن بدأ بالاستنتاج والان يبحث له عن ادلة تدعمه ويستعين بالمشايخ، للاسف ماهكذا تورد الابل ايها المؤمن.

في وجه التناقضات و قصص الاطفال التي يمتليء بها القرءان والانجيل والتوراه، تعرفون ما اقصد الحكايات إياها..قصص الكابتن نوح والمسيح سبايدرمان ، وذلك الذي ينام بالليل في بطن الحوت ونملة سليمان التي تتكلم العبريه، فمالذي يفعله المؤمن تجاه ذلك؟ و في مجابهة كل هذه القصص السخيفه والتافهه ليبقى على ايمانه؟

يتجه بعضهم الى إعتبار ان هذه رمزية وخلفها تأويلات من الحكمه الالهيه الربانيه السحريه والتي لم يشأ رب الرمال ان يوضحها، ثم يذهب بعضهم يجلد ويعذب تلك النصوص القديمه يلويها تارة لليمين ، وتارة اخرى للشمال حتى يوصلها الى معنى يتمنى لو كان السبب في ايمانه وصحته. وبعضهم الاخر يكتب صفحات تلو صفحات من الاسلوب اللغوي العتيق المتآكل ويقدم ابحاثاً تؤكد عدم تناقض النصوص القرءانيه والحديث ولكنه ..كالطالب الذي كتب اجابة طويلة جداً في الامتحان لأنه لايعرف الاجابه و يأمل ان يعطيه المدرس بعض الدرجات على مجهوده...ولكنه يتفاجأ بالحصول على صفر.

إن خلفية هذا "الباحث الاسلامي" في الواقع هي التعصب والتحيز المسبق لجانب الدين .. ولكن الباحث الحقيقي والمحترف قد يجد الاجابة ماثلة امامه وهي ان النص ليس كامل وغير مثالي وبه اخطاء. ان خطأه الفادح انه يبني على إفتراضات سابقه بصحة مسلماته التي تعلمها من قبل لذا يفشل كذلك في اظهار الدليل والسبب الذي يجعل الناس تؤمن.

اليس القرءان هو كلام الله للبشر؟ فلماذا لم يجعله واضحاً سهلاً يفهمه هؤلاء البشر بدون الحاجه الى طبقه من المترجمين والشارحين والمفسرين؟ لماذا يحتاج المسلم الى جيش الكهنة هؤلاء ليقولون له ان الله قصد كذا وكذا ويحقنونه بفتوى تلو الاخرى؟ الايدرك هؤلاء ان القرءان والكتب المقدسه قصد بها ان تكون طلسميه حتى يرتزق بها هؤلاء النفر من المحتالين والطفيليين. واعود اليك ياصاحبي المؤمن فإن ابتلعت كلام المشايخ والمدعوذين واقتنعت بأن هذا هو سبب إيمانك، فهذا ايضاً غير مقنع وغير كاف لإثبات وجود الله، لأنه ليس سببك انت، فأنت اخذته منهم واعتمدت على تبريرات الاخرين. هذا سبب الايمان لدى هؤلاء..وليس سبب ايمانك انت.


ياصاحبي دعنى اكرر هل فعلاً تظن ان الله اراد ان يعطيك سبباً مهماً لتعرف انه موجود وتؤمن به ..ولكنه لم يستطيع التعبير بصورة صحيحه فلجأت الى من يفسر لك كلام الله المُبهم..فهل ربك العظيم لايقدر ان يوصل المعني، لايستطيع ان يعبر ويحتاج من يترجم له؟ اليس هذا ما يحدث لك ايها المؤمن فأنت تبحث عن سبب لايمانك من خلالهم؟

يبدو من هذا ياصاحبي ان المؤمن "آمن" اولاً ثم من بعد ذلك علمّوه ودرّسوه " سبب إيمانه" او فالنقل " لقنوه وحفظوه اياه". وهذا يعني ان قال لك احد انك مؤمن بالله بينما انت ليس لديك اسبابك المبنيه على ادلتك الصحيحه..فأنت في الحقيقه غير مؤمن..انت تظن انك مؤمن صحيح، ولكنها اسبابهم هم وليست اسبابك، فهذا ليس بإيمان ياصاحبي..لماذا تثق بكلامهم وتصدقهم بدل ان تجد انت اسباب ايمانك.

كلام المدعوذين والمشايخ لايمكن ان يقبل كأسباب للإيمان لأنه مجرد تبرير للافكار والعقيده التي يعملون على حمايتها، فذلك طريق معيشتهم ومن خلاله يتمكنون ويتسلطون، انه من غير المعقول ان تذهب الى الخباز وتسأله إن كان صحيحاً ان اكل الخبز غير مفيد؟ بالطبع سيوجد لك من الاسباب لتشترى منه بضاعته مهما كان..فهذا حال منطق المشايخ والمدعوذين والقساوسه والكهنه، فهم اهل الصنعه.

واخيراً ياصاحبي المؤمن اقول لك:

استيقظوا انهم يكذبون عليكم

بن كريشان






هناك 3 تعليقات:

  1. استغفر الله العلي العظيم

    ردحذف
  2. هل بالامكان ان تعطي لي مثال واااحد على عدم وجوود الله؟
    علما بانني تصفحت مدونتك واعجبتني من ناحية عرض المعلومات وان كنت اختلف معك من الألف إلى الياءمن ناحية المضمون خاصة انني درست فلسفة وحضارات وخضت مسبقا بذات الامور وبذات المواضيع التي مرت علي من شباب ملحد

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    اخى الكريم فانت لا تستطيع ان تنكر انك اخى لاننا ننحدر لنفس الاصل ادم عليه السلام
    وان انكرت اننا ننحدر لنفس الاصل فهل تستطيع ان تخبرنى من اين اتيت
    ولا اقصد رحم والدتك ونطفة والدك وانما ما هو اصلك اى انك لابيك وابيك لابيه وهكذا الى ان نصل الى .........هل يمكن ان تخبرنى الى اين سنصل
    منطقيا وعلميا سنصل الى اول زوجان بالدنيا اليس كذلك ؟
    الاان هل تستطيع ان تخبرنى من ايتى هذين الزوجان
    اول رجل وانثى بالعالم والذى بديهيا ان ننحدر كلنا باختلافاتنا اليهم
    اذا اسطتعت ان تجيبنى على هذا السؤال الواحد البسيط
    فساجيبك على كل الاسئلة التى ذكرتها ولا تخف فلن اذكر لك شيئا روحانيا لتؤمن به بل سأحدثك باسلوبك العلمى المنطقى فانا اعلم جيداا ان امثالك لا يؤمنون الا بالماديات
    ارجو ان ترد على تعليقى ولا تتركه

    ردحذف