تعريف الألحاد..في قواميس البلاد

7:18 ص Crono 17 Comments

عندما تكون التعاريف ..مجرد تخاريف.






في حانة أيرلنديه أسمها " تومي دويل" ، في هارفارد سكوير جلست اليوم بعد عناء يوم طويل من المشي والأستكشاف. راشد مشغول تماما وقد تركته يتدبر نفسه، ويتعلم التصرف كرجل وأن لايتصل بي ألا في حال الضروره القصوى. كان هناك شيء في بالي طالما رغبت الكتابة عنه ومشاركتكم به، ألا وهو لماذا يجهل كثير من المعلقين في مدونتنا هذه معنى الألحاد؟

فلو وضعنا عبارات الكراهيه والشتيمه جانبا وتأملنا في هذه التعليقات سنجدها تشف عن جهل مهول، وسذاجة غير معقوله بمعنى كلمة إلحاد. وصدقوني انهم لايلامون على ذلك، فقد قمت بهذه التجربه بنفسي وأكتشفت مصدر الخلل.

أنه من الطبيعي عندما تواجه الأنسان كلمة جديدة عليه، أن يبحث عنها في القواميس...أليس كذلك؟ ..بالطبع فهذا صحيح عندما نكون نبحث عن كلمة في لغة أخرى غير لغتنا. اللغه العربيه ليس لديها قواميس جديده أو قواميس تلحق مع التسارع الشديد في حركة التقدم في هذا العالم. فهي لغة أسرها الدين تلهث ورائه الى الفناء. أن أحدث القواميس لدينا مثلا هو المورد، وربما لم تدخل كلمة أنترنيت ولا حتى فاكس فيه بعد. لذا فلا مناط من أن نبحث عن معاني الكلمات في قواميسنا القديمه. وهذا مافعلته فبحثت في لسان العرب، الصحاح، والقاموس المحيط.

النتيجه مذهله: لاتوجد كلمة ألحاد في اي منها، إلا لسان العرب والذي ذكر معان كثيره ولاواحد منها مايعنيه الألحاد بلغتنا المعاصره وفي مكان صغير سّطر هذا:



الملحد هو العادل عن الحق، المدخل فيه ماليس فيه. يقال قد ألحد في الدين أي حاد عنه.

أي ان جميع قواميس العرب، ماعدا لسان العرب- الحديثه منها والعتيقه تتجاهل وجود شيء كهذا أو تتعمد عدم ذكره. لم أكن راضيا بهذا التعريف الوجيز من لسان العرب. التعريف متحيز مسبقا لرأي. فهو يفترض أن هناك طريق الحق وهو الدين، وأن الملحد هو من أنحرف عن هذا " الطريق". وبما أننا لسنا شرطة مرور، فالنتابع.






حسنا قلت فالأذهب الى موقع الويكيبيديا العربي..صحيح انه غير مرجعي تماما فهو مليء بزبالة المتدينون. فأن بحثت عن كلمة "صلاه" فسيأتيك شيء مثل هذا: هي العبادة التي فرضها الله سبحانه وتعالى على نبينا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم أي حياد علمي في سبحانه وتعالى وصلعم الله عليه وسلعم؟

ولكنني وجدت في الويكيبيديا شيئا غير متوقع..هذه العباره:

كنتيجة للتخريب في هذه الصفحه، تم تعطيل القدره على تحريرهذه الصفحه للمستخدمين الجدد أو المجهولين بشكل مؤقت.

ينصر دينك ( مجازيا ) يا الويكيبيديا ..والله أنهم مقهورين..كايدينهم أحنا




و في الشرح فقد أوردت الويكيبيديا العربيه لمعنى كلمة ألحاد أفضل تعريف من الممكن أن تجده في اي موسعه بلغة الضاد. يشمل المتن شرح لابأس به عن تاريخ التدهور الفكري بأتجاه الدين في بلاد الرمال. وبه عباره ظريفه تشرح سبب فشل الفكر الحداثي في أختراق العالم الأسلامي تقول:

إن الأسلام إستطاع في بداياته من تشكيل نواة دولة وتغلغل الفكر الإسلامي وتخطى حدود مجرد كونه فكرة روحية بل أصبح نظاما أجتماعيا وسياسيا وأقتصاديا حاول (السيطره التامه ) تنظيم كافة الأمور من ابسط الأشياء كإلقاء التحية و طريقة الأكل مرورا بالأمور السياسية و الإدارية.




ألا ان تعريفه للأحاد جاء هكذا:

إلحاد : عبارة عن مصطلح عام يستعمل لوصف تيار فكري وفلسفي وجوهر هذا الفکر یتمرکز في عدم الإعتقاد بإنكار أي إله للکون.

حسنا هو حيادي من حيث انه لايفترض صحة أمر الأيمان مسبقا ولكن مالا أتفق معه هو أعتبار الإلحاد تيار فكري وفلسفي. ليس هناك شيء اسمه فلسفة الألحاد كما أنه ليس هناك تيار فكري بهذا الأسم. وسأحاول أن أشرح هذا في أخر هذا المقال.

وهنا قلت لقد رُزقنا بهذه الأنترنيت العظيمه التي أخترعها لنا مشايخ المسلمين، ولابد أن هناك من ابناء بلاد الرمال من تمكن من تعريف الألحاد، فقوقلت الكلمه على محرك البحث قوقل، وهذه بعض التعاريف التي يتم تداولها:

شبكة أبن الخليج تعرفه هكذا:

مذهب فكري فلسفي يقوم على فكرة " عدميه " أساسها أنكار وجود الله الخالق سبحانه والميل بنصوص الكتاب والسنه عن الحق الثابت لها كتعطيل أسماء الله وصفاته.

التعريف متحيز منذ البدايه يفترض أن هناك خالق ويقوم بسبحنته وعلينته و قدسنته بدون أن يشرح لنا دليله الأكيد في وجوده. وبعدين شو معنى عدميه؟ ومن أين عرف الكاتب انها عدميه؟ كلام فاضي ليس له اساس ولا كرياس. أن مافهمتوا شي فأنتم معذورين..فأتبعوني








أما موسوعة الساحات الألكترونيه فتعرفه بهذا:

الألحاد هو مذهب فلسفي يقوم على فكرة " عدميه" أساسها انكار وجود الله سبحانه وتعالى فيدعى الملحدون بأن الكون وجد بلا خالق وان الماده أزليه أبديه وهي الخالق والمخلوق في نفس الوقت.

عدميه مره أخرى! ثم يتابع : الألحاد بدعة جديده لم توجد في القديم ألا في النادر في بعض الأمم والأفراد. يعد أتباع العلمانيه هم المؤسسون الحقيقيون للاحاد وهؤلاء هم أتباع الشيوعيه والداروينيه والوجوديه. الحركه الصهيونيه أرادت أن تنشر الألحاد في الأرض فنشرت العلمانيه لأفساد الأمم بالألحاد والماديه للأنسلاخ من الضوابط الأخلاقيه لكي تنهدم هذه الأمم ويخلو الجو لليهود ليحكموا العالم.

والله لو تعاطي الكاتب أفيون لما أبدع هكذا حسنا فالقصه كلها أنها مؤامره صهيوينه لتدمير الأمم وخرافة البروتوكولات اياها وعبدالله بن سبأ. أذا كانت هذه مصادر المعرفه لأبناء الرمال فلاعجب أن لم يجمّعوا. عندما يقول صاحب التعريف " فيدعى الملحدون بأن الكون وجد بلا خالق وان الماده أزليه" الملحدون لايدعون شيئا من عندهم، فالدلائل العلميه تناقض كل مايقوله القرءان من خلق الكون في ٦ أيام، وأن الشمس تدور حول الأرض وأن سليمان يتكلم مع نمله..كما أن العلماء هم من أثبت بأن الماده أزليه لاتفنى وليس الملحدين. فهل به ان يثبت أدعائه هو؟







أما موقع الشريعه نيت، فيقدم لنا تعريف أخر مسخره، بأبيات شعر:

قال ابن القيم الإلحاد هو العدول بأسماء الله وصفاته وآياته عن الحق الثابت ، وقال في النونية:




أسمائه أوصاف مدح كلها* مشتقة قد حملت لمعان
أياك والألحاد فيها فأنه* كفر معاذ الله من كفران
وحقيقة الألحاد فيها الميل* بالشراك والتعطيل والنكران
فالملحدون أذا ثلاث طوائف* فعليهم غضب من الرحمن

يعني حسب نشيدة الصباح لأخينا ابن اللوزيه هذا ، فأن الملحدين ثلاث أنواع فواحد مشرك اي انه يعبد مع الله ألها أخر، والنوع الثاني معطل للشرع فهو يعلم بأن الله حق ولكنه مشاكس غير ملتزم والثالث منكر لصفات الله. كيف تكون ملحد وأنت مؤمن برب الرمال ومعه أيضا رب أخر..أبن اللوزيه هذا سكران طينه ورايح فيها.

موقع أسلام أون لاين أبدع في "حياديته" :

الإلحاد هو مذهب فئة أنكرت وجود الله وما آمنت به، وهو صديق الجهل كما قيل: (الإلحاد صديق الجهل) وهناك ملحدون لا يعترفون بإله لهذا الكون لأنهم لا يرونه، فهم لا يؤمنون بشيء غير محسوس!! رغم أن العقل البشري يعلم أن حواسنا قاصرة عن معرفة أو إثبات وجود كل شيء، ولهذا صحّ ما قال البعض عن الإلحاد: أنه عدم العلم.. لا العلم.

الألحاد صديق الجهل! بذمتك يا أبن الأيه أتحداك أن تقول من قائل هذا الكلام؟ الحقيقه هي أن الجهل يصادق فقط من يؤمن بالكلام مع النمل؟ ثم من هم البعض الذين قالوا عن الألحاد انه عدم العلم..أهم علماء العلم ؟ أم علماء الهلوسه وأحاديث ماقبل التاريخ ومشايخ الظلام من أصحاب الأسلام؟



ويحلل أسلام أون لاين اسباب الألحاد بكل سذاجه بأنها:



١- حب الشهوات وعلى رأسها الجنس.
٢- حب المال والدنيا
٣- الغرور والكبرياء








ياحليلهم..أما أفضل جزء في هذا الموقع هو نصائح كيف يناقش المؤمن الملحد فيقنعه، فيقول يجب ان تضع حدودا في النقاش مع الملحد لاتسمح له بتجاوزهاحلوه وايد..أيقبل أن يضع الملحد حدوده أيضا؟ ثم ينهي ذلك بدرة الدرر وهي ان يقول له : ماذا ستخسر لو طلع يوم القيامه حقيقي؟ وأرسل الله سيارات اليموزين الالهيه ليحمل مؤمنيه مثل القرضاوي و الشيخ الفوزان و نبيل العوضي على الدرجه الأولى ..فلماذا لاتؤمن أنت يالملحد أحتياطا؟ فقد يرسل لك الله ليموزين مثلهم؟ وأن لم يأتي يوم القمامه ! فلن تخسر شيئا أبدا..ستموت وتتحول الى ماده مثل التي لانؤمن نحن المؤمنين بها.

لو أن نعجة تحدثت بدلا عنهم لأصابت الحقيقه أكثر منهم..الكاتب هنا متناقض بكلامه متحيز بتحليله ..و واثق من نفسه، وثوق المؤمن بكلام النمل.

تجد في جميع هذه التعاريف تعبير عن وصف الألحاد والملحدين بأنهم: الناس الذين كفروا..أنهم الذين أنكروا ..الذين لم يصدقوا. كل هذه الكلمات تفترض جزافا بأن هناك رفضا متعمدا لحقيقة يعرفها هذا المؤمن الذكي العبقري المعوّق ذهنيا، الذي هو متأكد تماما من صحتها، و لو لم يكن لديه دليل عليها.

الملحدون حسب أفتراضات هذه التعاريف ، هم أناس لايمتلكون المعرفه، جهله، بلا علم، فأن تنكر وجود رب الرمال بالنسبة لهم، فأنت تعبر عن جهلك فقط مقابل المعلومات والأدله العظيمه التي لديهم وخاصة.. بأن النمل يتكلم ورجل يعيش في بطن حوت وواحد يشق البحر الأحمر قبل قناة السويس وأخر..يطير على حصان مجنح..وأخر يحمل حديقة حيوانات سانتياغو على سفينه خشبيه.

لماذا لا يقول اي من هذه التعاريف الحقيقه المره التي لايستطيع المؤمن مواجهتها؟ لماذا لايقول بأن الملحد لايؤمن بسبب أنعدام الأدله أو تناقضها؟ لماذا يلف و يدور؟..لماذا يخادع نفسه؟..لماذا يفترض أن الملحد منطلق من مجرد وقاحه أو بجاحه؟ لماذا يخدع نفسه ويقنعها بان الملحد يؤمن ولا يصدق أنكارا و كبرياء ..أهي غلاسه و بس ؟







إن كانت مصادر تعريفات الألحاد تأتي كلها من المتدينين والمؤمنين، فماذا نتوقع منهم؟ أن يمتدحون الألحاد؟ طبعا لا ..فأن أتتك مسبتي من مؤمن، فهي الشهادة لي باني كامل..أخواني فالنندب حظ الأنسان في بلاد الرمال ..ذاك المسكين الذي ليس لديه مصدر للمعرفه، حتى ان قواميس لغته تخونه و تخدعه.




أن الأعتماد على مصادر رخيصه للمعلومات مثل هذه، هو السبب الحقيقي وراء الجهل المطبق بمعنى الألحاد.مصادر ليس وراءها ألا الجهله.. مؤمنين ومتدينين و أمثالهم من الجهله السذج المدعوذين ، المعتقدين بخرافات قصص القرءان ..فماذا نتوقع منهم؟

يقول الكاتب والمخترع أرثر كلارك:

أن الدين هو أخبث الفيروسات التي تصيب العقل، تخلص منه بأسرع ما يمكن.


و في النهايه:












الألحاد ليس فلسفه، وليس بمذهب فكري..أنه لايحتاج الى نظريات رياضيه ولا الى شهادات دكتوراه، أنه لاينتج عن تجارب حياتيه مؤلمه، ولاغضب ولاحسد ولاشيء خطير..أنه تفكير سهل بسيط سديد مفاده هو.. أن أي شيء ليس له دليل..ما هو ألا خرافه .

فأستيقظوا أبناء الرمال فأنهم...مازالوا يكذبون عليكم.


بن كريشان

هناك 17 تعليقًا:

  1. بجد موضوع وكلام تحفه دره فى فكر الالحاد وياريت لو فى متدبن عاقل ناضج يقراء اخر جزء مش اكتر بجد رائع

    ردحذف
  2. ‎(1) كيف تكونت الخلية الحية الأولى؟ وكيف نبضت بالحياة ؟

    (2) من الذي أوجدنا الى هذه الدنيا رغم أنوفنا ؟

    (3)ما الهدف من الوجود(الحياة)؟

    (4) ماذا كان قبل الأنفجار الكبير ونشوء الكون وماذا سيكون بعد نهاية الكون؟

    (5) لماذا الانسان هو الكائن الوحيد الذي يشعر بالصداع ويصاب بالامراض النفسية؟؟

    (6) كيف ننظم حياتنا الاخلاقية والسلوكية في حالة انعدام الدين؟؟؟

    (7)لماذا لا يوجد للقمر غلاف جوي؟؟؟

    (8)لماذا القمر ليس اقرب اكثر من الارض ؟؟؟

    (9)هل الطبيعة هي التي وضعت لنا طبقة الأوزون(o3)؟؟ولماذا على الأرض بالذات

    ردحذف
  3. - لماذا هناك شيء بدلا من لا شيء ؟

    2- هل ثلاث وجبات دسمة ومصروف يد وكساء ودواء يمكن أن تكون عزاءا كافيا لإنسان يعلم أنه وُلد ليموت ؟

    3- لماذا أعظم مُلحد في القرن العشرين سير أنتوني فلو Sir Antony Flew فيلسوف الإلحاد ورأس الملحدين الذي كانت كتاباته جدول أعمال الفكر الإلحادي طوال النصف الثاني من القرن العشرين لماذا وبعد أن بلغ الثمانين من العمر فاجأ العالم في 9 ديسمبر عام 2004 أنه صار مؤمنا بالله وقد أذاعت الأسوشيتد برس الخبر على النحو التالي ..( الملحد الشهير يعود للإيمـان بالله بدافع من الشواهد العلمية ) Leading atheist now believes in God based on scientific evidence ... وأصدر في عام 2007 كتابه الشهير هناك إله كيف عَدَل أشرس ملحد عن الإلحـاد There is God how the worlds most notorious atheist changed his mind .... وكانت أحد أشهر اعترافات سير أنتوني فلو أنه قال :-(( يقولون أن الإعتراف يفيد الإنسان من الناحية النفسية وأنا سأُدلي باعترافي .. إن نموذج الإنفجار الكبير شيء محرج جدا بالنسبة للملحدين .. ذلك لأن العلم أثبت فكرة دافعت عنها الكتب الدينية )) ... لماذا يتراجع أعظم الملحدون عن الإلحـاد ؟

    ردحذف
  4. ‎4- الكاتبة الإنجليزية الشهيرة كارين أرمسترونج في كتابها الأخير مسعى البشرية الأزلي الله لماذا ... تقول أن الإنسان ليس homo sapiens sapiens وإنما هو homo religiosus فالإنسان ليس حيوان عاقل وإنما إنسان ديني .. فالإنسان الأول هو نفسه صانع العبادات والمُعتقدات والطقوس والرسوم على الكهوف وإنشاد المزامير دائم التطلع إلى عالم آخر حقيقي ولم يكن يخرج يصطاد إلا ويخضع نفسه لطقوس غـاية في التعقيد وربما كانت توجد مدن في التاريخ بلا أسوار بلا جيوش بلا مصانع لكن لم توجد مدينة بلا معبد .. ما هو المصدر الدارويني لغريزة التدين تلك ؟

    5- حين اكتشف العلماء جزيء ال DNA في خمسينيات القرن الماضي ظنوا أنهم اكتشفوا سر الحياة وبعد خمسين عاما من الأبحاث المضنية اكتشفوا أن جزيء DNA مجرد جزيء مُركب بطريقة مذهلة ويحمل كل المعلومات الكيميائية ولكن هذه المعلومات كالكلمات المطبوعة على ورق كالشفرات المضغوطة على أسطوانة CD تحمل أدق تفاصيل الكائن الحي لكن ثبت للبيولوجيين أن الدنا بالآليات التي تم التوصل إليها حتى الآن ، يعجز تماما عن تشكيل الكائن على هيئته الحقيقية morphogenesis (أي تحويله من مجرد معلومات إلى وجود حقيقي) إذ كيف يمكن أن تتحول كلمات نخطها على أوراق نَصف فيها هيئة إنسان ، مهما بلغت تفاصيلها ودقتها ، إلى إنسان حقيقي (من لحم ودم) ! بكن يبقى التساؤل الأهم مَن الذي وضع الشفرة قبل فك التشفير ؟

    ردحذف
  5. ‎6- لقد أجرى د.ويلدر بنفيلد Wilder Penfield مؤسس علم جراحة الأعصاب الحديث والحائز على نوبل .. أجرى أكثر من ألف عملية جراحية لمرضى الصرع وحاول أثناء إجرائه للجراحات تحت التخدير الموضعي أن يتوصل إلى موضع العقل داخل المخ البشري وذلك عن طريق التنشيط الكهربائي لمراكز القشرة المخية وعند تنشيط منطقة معينة من المخ كانت يد المريض تتحرك فيحاول المريض أن يمنعها عن الحركة بيده الأخرى وعندما ناقش بنفيلد مرضاه أجابوا بأنه هو الذي يحركها وأنهم لا يستطيعون منعها معنى ذلك أنه بينما كانت إحدى يدي المريض تحت التحكم المباشر للنشاط الكهربائي للقشرة المخية كانت إرادة المريض تحاول أن تمنعها باستخدام اليد الأخرى إن ذلك يؤكد أن للإنسان إرادة منفصلة عن النشاط الكهروكيميائي للمخ .. الإنسان شيء والجسد المادي والنشاط الكهروكيميائي شيء آخر تماما لقد تبين للدكتور بنفيلد أن الإنسان شيء مستقل تماما عن الجسد المادي أعلى من الجسد المادي والجسد المادي مجرد حاجز للإنسان لكن يبقى السؤال الأهم أليست أبحاث وينفيلد تثبت ميتافيزيقية الإنسان ومادية الجسد ؟

    ردحذف
  6. 7- لماذا ماتت الأشياء الجميلة في العالم الإلحادي لماذا قام الفلاسفة بإفتتاح مبولة وسط باريس ليرمزوا بذلك الى إنتحار الإنسان وظهر الفنان ماليفيتش الذي رسم لوحته ( مربع أبيض فوقه خلفية بيضاء ) رمزا لنهاية الحضارة وقمة العبثية .. وأرسل الفنان الفرنسي مارسيل دوشام الى جمعية الفنانين المستقلين في نيويورك نافورة وهي في الحقيقة مبولة إحتجاجا على عبثية الحياة وسُمي فن الإلحاد بفن المبولة فالإلحاد المادي قتل الروح وشَعَر الإنسـان في ظله بالعبثيـة والتفكك فمـات الفن ومـاتت القيـمة .. ومـاتت روح الإنسـان وإذا لم يكن هناك روح للإنسان فلن يكون للفن روحـا ؟
    وظهر الفنان جاكسون بولوك الذي صوَّر عبثية الإلحاد في لوحاته الشهيرة حيث كان يصب الألوان على اللوحات ثم يتمشى عليها بأحذية مثقوبة واذا بأسعارها تقفز الى أرقام مجنونة وبيعت احدى هذه اللوحات في عام 1991 في صاله كريستي ب45 مليون فرنك ... وفي معرض لفن الحداثة نظمه مركز جورج بومبيدو في باريس اجتذب المعرض 800 ألف زائر مما حقق أرقاما قياسية تفوق أي معرض راق في العالم مع أن ما نشهده لا يزيد على مجموعة من رقاب الزجاجات أو سجاجيد عليها أكوام من الحبال وكريات من الصوف..
    وقام أحد فناني ما بعد الحداثة برسم لوحة زُجاجية بتكليف من متحف الفن الحديث في نيويورك وأثناء نقل اللوحة سقطت وظهرت فيها شروخ فطمأنهم الفنان قائلا:- العمل المكسور أفضل منه سليما وهذه قمة التفكيك واللامعيارية .
    بعض رواد المتحف الحديث التي تعودوا على تقبل التجريد وفن ما بعد الحداثة توقفوا أمام سجادة كانت تأخذ شكل مخروط وأخذوا يبدون إعجابهم الشديد بهذا العمل الفني الرائع إلى أن حضر أحد عمال النظافة في المتحف وحمل السجادة ثم فرشها على الأرض مع بقية السجاجيد الأخرى فقد كانت سجادة عادية مُكومة بالصدفة .
    لماذا تموت الاشياء الجميلة في الإلحاد لماذا يصاب كل شيء بالحياد لقد نُزعت القداسة عن الانسان وتم تفكيكه واصبح خاليا من المرجعية والمركز .
    إن هذه الموجة من الأعمال الفنيـة التي تُعبر عن ضيـاع الإنسـان وموت القيمة وانهيـار الروح لا يمكن استيعابها إلا من خلال المنظور الإلحادي المادي وهل يصلح أن نقارن أعمال شكسبير بسوف أبصق على قبوركم لبوريس فيان ....... لماذا ماتت الأشياء الجميلة في العالم الإلحادي ؟

    ردحذف
  7. - لماذا نعتبر الأبطال منتصرين حتى وإن ماتوا بلا نتيجة مُربحة ؟ إن عظمة العمل البطولي ليست في نجاحه حيث أنه غالبا ما يكون غير مثمر ولا في معقوليته لأنه عادة ما يكون غير معقول .. لابد أن يكون وجود عالم آخر ممكن فنحن لا نستطيع أن نعتبر الأبطال المأساويين منهزمين بل منتصرين وطبعا من الواضح أنهم ليسوا منتصرين في هذا العالم .. فهل للوجود الإنساني معنى آخر .. معنى مختلف عن هذا المعنى النسبي المحدود ؟

    ردحذف
  8. - ما هي القيمة المادية للأخلاق ولماذا كلنا يحرص عليها ويدعيها ؟ أنا أحب أخي على نفسي ( الإيثـار والتضحية ) .............. قصوري في القوة ناتج عن التزامي الأخلاقي كما يقول نيتشه ...هذه أخلاق لا منفعية تأتي ضد المصلحة الشخصية ضد العقل ضد المادة ......... هذه الأخلاق إمـا أنهـا لا معنى لهـا وإمـا أن لها معنى في وجود الله ....... فالأخلاق اللامصلحية تستمد قيمتهـا من عالم آخر تماما ........ عالم لا نذكر عنه شيئـا الآن ولكنه مستقر في أذهاننا ونحن نشتاق للعودة إليه .............. هل أتينـا بمقدمة سماوية ؟ هل لنا أصل آخر ؟ أم أن كومة الأخلاق والفضائل التي ظلت تُكرس لنا الأديان آلاف السنين مجرد وهم فارغ ؟؟

    10- إذا ارتكب إنسان جريمة وأصر أنه فعلها بدون قصد .. هنا يسعى كل محامي لإثبات عدم القصد مع أنه بالمنظور المادي والعقلي الجريمة وقعت وانتهت على أرض الواقع والمجرم أيضا معترف أنه ارتكبها لكن يتدخل القانون لمعرفة القصد والنية ومعرفة حالة النفس أثناء ارتكاب الجريمة هل بقصد ام لا .. وهنا نضع النفس في مركز أعلى من الحقائق أعلى من الواقعة المادية المجردة فنحن في الحقيقة لا نحكم على ما حدث في العالم لكن نحكم على ما حدث داخل النفس .. فالحكم والعقاب والقانون كلها تضع النية والنفس في مركز أعلى من الحقائق المجردة ولذا يقول هوجو جريتوس أشهر قانوني في العالم أن القانون يعتمد على الأخلاق والأخلاق فحسب والله هو المصدر الأعلى للقانون هل معنى ذلك ان الإنسان بالفعل ليس مُفصل على طراز داروين ؟

    11- ما هو مصدر رأس المال الأخلاقي الرهيب الذي ورثه الإنسان الأول ؟

    12- اغتراب الإنسـان في الأرض .. بحثه عن الفردوس المفقود .. وخز الضمير الأخلاقي .. هذه أسئلة مجردة عميقة ولكن حياة الإنسان هي محاولة للإجابة عنها. وحتى محاولة التهرب منها ورفضها يُشكِّل إجابة .. يعترف الملحد الشهير ريتشارد داوكنز في لقاء في أحد أفلام BBC الوثائقية يقول :- ( وأنـا أيضا أعاني من الداور الميتافيزيقي والأسئلة المحيرة ولا يستطيع إنسان يتـأمل في نفسه وفي الزمان والحقب الجيولوجية إلا واعتراه دوار ميتافيزيقي شديد ) هذا الدوار يؤكد على عمق المـأسـاة مأسـاة ذلك الإنسـان الذي يبحث عن الفردوس المفقود وعن سبيل للعودة إليه .. هذا الدوار الذي يؤكد أن للإنسـان أصلا آخر مستقر في ذهنه لكنه لا يذكر الآن شيئـا عنه وكل حيـاة الإنسـان هي محاولة للعودة إلى ذلك الأصل أو الفردوس أو جنة الخلد .. ما مصدر الدوار الميتافيزيقي الذي يعاني منه كل إنسان ؟

    ردحذف
  9. ‎13- ما هي القيمة الداروينية لغشاء البكارة في أنثى الإنسـان ؟ لماذا اختارت الطبيعة أن تُفرق بين الفتاة البكر والفتاة الغير بِكر؟ هل غشـاء البكارة مُتطلب طبيعي تطوري أم متطلب أخلاقي ؟ لماذا أنثى الإنسان هي الكائن الوحيد على وجه الأرض التي بها غشاء يُفض مع أول جماع !!لماذا اختارت الطبيعة أن يقترن الجماع بالشهوة واللذة - أعظم لذة مادية - ما هذا الحرص الزائد من الطبيعة ؟ لماذا فقد الإنسان الذيل مع أهميته البيولوجية الشديدة ؟ لماذا الإنسان هو الكائن الوحيد على وجه الأرض الذي يُجامع أنثاه طيلة العام حتى وهي حامل وهذا مستحيل حيوانيا وهذا أتاح للإنسان تكوين أسرة والاستقرار هل من مبرر دارويني لهذا الأمر ؟ ولماذا الطبيعة حريصة على استقرار الإنسان ؟ لماذا الإنسان ثنائي الجنس وليس أُحادي الجنس مع أن أحادية الجنس تضمن نقلا كاملا للجينات وحفظا للمادة الجينية وعدم استهلاك كثير طاقة لماذا اختارت الطبيعة الطريق الأصعب ؟

    14- لماذا يتمرد الملحد على الطبيعة التي نشأ منها ( الطبيعة الحيوانية ) وإذا كان الإنسان بالفعل ابن الطبيعة فكيف له أن يتمرد على الطبيعة التي نشأ منها ؟ لماذا يرفض الملحد أن يكون حيوانا هذا الرفض الذي يسميه هوايتهيد بإسم الرفض العظيم .. لماذا في داخل كل منا رفض عظيم ؟ هل معنى ذلك أن لنا أصل آخر ؟؟؟

    ردحذف
  10. ‎- كيف يستقيم الإلحاد مع القانون الثاني للثرموديناميك .. وهو قانون خاص بانتقال الطاقة الحرارية من الأجسام الأعلى طاقة حرارية إلى الأقل طاقة حرارية ( لو وضعت كوب شاي ساخن في غرفتك فمع الوقت تنتقل الحرارة من الكوب إلى الغرفة حتى تتساوى حرارة الجميع عندها يتوقف انتقال الحرارة والطاقة ..)
    هذا القانون ينسف الإلحـاد لكن كيف ؟ أولا هذا قانون وليس نظرية ثانيا هذا قانون ينطبق على الجُزيئـات والجُسيمـات والأجسـام والأفلاك ..من خلال هذا القانون وبتطبيقاته تم إثبات أن الكون يتجه نحو البرودة أو الموت الحراري فالحرارة ما زالت تنتقل من الأجسام ذات الطاقة الحرارية الأعلى إلى الأجسام ذات الطاقة الحرارية الأقل منذ لحظة الإنفجار الكبير وفي لحظة ما عندما تتساوى حرارة جميع الأجسام والجسيمات في الكون سيتوقف الكون وهذا ما يُعرف بالموت الحراري للكون thermal death of universe.. إذن أول استنتاج بديهي لهذا القانون هو أن للكون بداية .. ثاني استنتاج وهو أن الكون يتجه نحو البرود نحو الهدم نحو الموت هذا كلام العلم المُحترم ... لكن ماذا يقول الإلحـاد ؟ الإلحـاد يقول بالتطور بالبنـاء بزيادة التعقيد مع الزمن
    كيف يحدث تطور والعالم يسير نحو التفكك والإنحلال والهدم والبرودة ؟
    إذن مِن منظور العلم فالزمن عـامل هدم ..... ولا يُعقل حدوث تطور نحو الأفضل والكون يسير نحو الهدم .....
    القانون يقول أن الزمن يزيد المُعقد تفكيكـا .. والإلحـاد يقول أن الزمن يزيـد المفكك تعقيـدا
    القانون يقول أن الكون يتجه نحو التفكك والإنحلال والهدم والبرودة والإلحـاد يقول أن الكون يتجه نحو التعقيد والبنـاء والتطور
    القانون يقول لا يوجد شيء اسمه تطور بل هدم .. الإلحاد يقول يوجد تطور وبناء وتعقيد مع الزمن
    هذا القانون أيضا يعني أن نظرية التطور الداروينية خرافة فلابد وأن الكائنات الحية جاءت فجـأة وهي في تناقص مع الوقت
    طبعا هذا القانون كان ضربة صاعقة للملحدين وقام الملحد الشهير إسحاق أزيموف Isaac Asimov بوضع ردود كثيرة جدا للدفاع عن نظرية التطور في وجه هذا الطوفان ومن بين ما قاله ولنضحك على ما قاله ((( فالكائنات الحية تتنوع لكي تملأ الاعشاش بنفس الطريقة التي يتمدد به الغاز ليملأ وعاء فارغ او بنفس الطريقة التي ينتشر بها العطر في الغرفة ))) وهذا مِن أكثر الردود إمتـاعـا لأنه رد فلسفي أدبي وليس رد علمي ........ ويمكن أن ينقده طفل صغير قائلا :- ((( إذن الخلية الأولى كـانت أكثر الخلايـا تعقيدا وبدأت تتفكك لتملأ المكـان وبالتالي لا يوجد شيء إسمه بروتين أول وذرات كربون أولى نشـأت منها الأحمـاض الأمينية الأولى وإنمـا خلية غــــــايــة في التعقيد هي التي تفكك وأفرزت كل صـور البيئة الحياتيـة وملأت العشة كمـا قال Freeman Dyson ... إذن الDNA المُعقـد لا يُقـارن بتعقيد الخلية الأولى وما هو إلا صورة مُبسطـة منهـا ))) وهكذا ردود الملاحـدة أدخلتنـا في إشكالات بدلا من تقديمهـا لحلول ... ولا أدري لمـاذا لا نحترم العلم ولماذا نُحـاول الإنتصـار للإلحـاد الدوغمائي على حسـاب العلم المُحترم
    ومن بين ردود ملاحدة على هذا القانون أن هذا القانون كان متوقفا أثناء عملية التطور وطبعا هذا الرد جعلهم موضع سخرية واستهزاء من العلماء .
    إذن إمـا أن تكون الخلية الأولى التي أتت منهـا الكائنـات الحية في قمة التعقيد والرقي وال DNA الحالي هو صورة مبسطة للغاية منهـا وطبعا هذا مستحيل لأن الملاحدة يقولون بالعكس يقولون أن الخلية الألى تكونت من مواد أولية وهذا مستحيل أيضا لأن الطاقة ستسري في البيئة المحيطة ولن تتكثف وإما أن يكون التفكيك سابق للتكثيف وهذا مستحيل طبقا للقانون ومع ذلك هذا ما يقول به الملحدون .. ويبقى السؤال كيف

    ردحذف
  11. 16- عالم النيـة وهو عالم موجود داخل كل إنسان فينـا وهو عالم الحريـات المطلقة وداخل هذا العالم يستطيع الإنسـان القيـام بأنبل التضحيـات أو أخس البذاءات وهو عالم تتسـاوى فيه الإختيارات وعالم النية تستطيع أن تفعل بداخله كل شيء دون أن يتغير في العالم المادي أي شيء ولذا يقول نيشه لا يوجد في جهنم ضحايا أبريـاء فعالم النية عالم تستطيع فيه أن تكون أشرف الخلق أو أخسهم دون أي تغير يُذكر في عالم الواقع بل وقد اعتبر الإسلام أن الأعمال بالنيـات .... ما هو المبرر الدارويني لوجود عالم النيـة داخل كل إنسان فينـا ...؟

    17- لماذا فلسفة التشاؤم والعبث هما ثمرة أكثر البلاد رخاءا لماذا كل الملحدون عدميون nihilisms هل فعلا العدمية والدين كلاهما يمثلان إنكارا للمادية والبحث المجتهد عن طريق خارج هذا العالم الذي أصبح فيه الإنسان غريبا وكلاهما يهدفان للبحث فيما وراء القبور وإنما يكمن الفرق في أن العدمية لا تجد طريقا للخلاص بينما يذهب الدين إلى أنه وجد هذا الطريق لماذا يعاني كل ملحد على وجه الأرض من العدمية nihilism .؟

    18- الملحدون الغربيون منقسمون على أنفسهم آلاف الإنقسامات وأشهر هذه الإنقسامات هناك إلحـاد شيوعي إلحاد علماني إلحاد ليبرالي إلحاد سلبي إلحاد إيجابي إلحاد قوي إلحاد ضعيف لاديني إلوهي لاديني متوقف لاأدري وقتي لاأدري دائم .......... وكل فِرقة من هذه الفِرق تنقسم على نفسها آلاف التقسيمات فالإلحـاد الشيوعي مثلا ينقسم إلى آلاف الفرق وكما يقول الشيوعي الشهير مكسيم لوروا" في كتابه "رادة الاشتراكية الفرنسية" يقول: "لاشك في أن هناك اشتراكيات متعددة، فاشتراكية بابون، تختلف أكبر الاختلاف عن اشتراكية برودون، واشتراكيتا سان سيمون وبرودون، تتميزان عن اشتراكية بلانكي، وهذه كلها لا تتمشى مع أفكار لويس بلان، وكابيه وفورييه، وبيكور ، وإنك لا تجد داخل كل فرقة أو شعبة إلا خصومات عنيفة، تحفل بالأسى والمرارة ........... هذا في فرنسـا وحدها فما بالنا بانشقاقات تروتسكي وستالين وماو ولينين والآف الإنشقاقات الأُخرى وبعض هذه الفِرق من الإنقسام والإنشقاق بمكان بحيث أن الشيطان نفسه يجد داخل هذه الفِرق ما يبرر مذهبه فأين تضع أنت تفسك أيها الملحد العربي داخل تلك الفِرق .. ؟

    ردحذف
  12. ‎- في عام 2001 قامت مؤسسة Discovery بتأسيس موقع على الإنترنت لينشر فيه العلماء المعارضون للداروينية آراءهم www.dissentfromdarwin.org وخلال خمس سنوات وضع قرابة 700 عالم من كبار علماء البيولوجيا آراءهم المعارضة ولا شك أن مئات العلماء سينضمون للقائمة إذا ضمنوا سلامة مستقبلهم العلمي الذي يتهدده الدراونة .. كما حدث في فيلم المطرودون الذي يروي قصص مأساوية لعلماء غربيون تم طردهم من الجامعات الغربية لمجرد التشكيك في الداروينية
    http://en.wikipedia.org/wiki/Expelle...igence_Allowed
    الآن سؤالي لماذا يتراجع العلماء عن الداروينية .. لماذا تتم الآن إزاحتهـا جانبـا وتُدرس بدلا عنهـا نظرية التصميم الذكي في 3 ولايـات بأمريكا ( أوهايو - كنساس - جورجيـا ) ... يقول Jonathan Wells وهو عالم بيولوجيـا أمريكي أنهى الدّراسات العليا و الدكتوراه في جامعتي يال وكاليفورنيا يقول :- (إن الاكتشافات العلمية الجديدة جاءت لتقضي على هذا الأمل تماماً. وربما أنكم لم تقرأوا عن هذا في الكتب الدراسية، إلا أن الحقيقة هي أن شجرة التطور الخاصة بداروين أصبحت بالفعل في وضع المنهار ) وقام هذا العالم البيولوجي بوضع كتاب أيقونات التّطور: علم أم خرافة Icons Of Evolution: Science Or Myth
    يتحدث ويللز في كتابه هذا في ص 225 ملخصاً الوضع على النحو التالي:"من النّادر للغاية أن يتم اطلاع المجتمع كله بما يقوم به العلماء المتخصصون من تفسيرات علمية تتعلق بالإبهام و الغموض العميقين بخصوص أصل الانسان. و بديلا عن ذلك نتلقى مجرد خبر عن آخر نظرية لهذا الشخص أو ذاك و لا ينقلون لنا الحقيقة التي لم يستطيعوا هم ايضاً فهمها بخصوص هذا الموضوع. فيتم الترويج للنظرية و تزيينها بشكل دقيق و بالاستعانة ببعض الرسوم و الصور المتخيلة لإنسان الكهف أو لجد الانسان " بوضع كثير من الماكياج عليها "... و الواضح أن احداً من قبل لم ينسج خيالاً واسعا إلى هذا الحد بخصوص جزئية بسيطة إلى هذا القدر في أى فرع من فروع العلم المختلفة".

    Dissent from Darwin
    www.dissentfromdarwin.org

    Dissent from Darwin
    www.dissentfromdarwin.org

    ردحذف
  13. ـا عن قائمة العلمـاء الذين لا يقبلون بالداروينية ولا يحترمونهـا فهؤلاء عددهم أكثر من أن يُحصى !!!
    Henry F.Schaefer: Director, Center for Computational Quantum Chemistry: U. of Georgia • Fred Sigworth: Prof. of Cellular & Molecular Physiology- Grad. School: Yale U. • Philip S. Skell: Emeritus Prof. Of Chemistry: NAS member • Frank Tipler: Prof. of Mathematical Physics: Tulane U. • Robert Kaita: Plasma Physics Lab: Princeton U. • Michael Behe: Prof. of Biological Science: Lehigh U. • Walter Hearn: PhD Biochemistry-U of Illinois • Tony Mega: Assoc. Prof. of Chemistry: Whitworth College • Dean Kenyon: Prof. Emeritus of Biology: San Francisco State U. • Marko Horb: Researcher, Dept. of Biology & Biochemistry: U. of Bath, UK • Daniel Kubler: Asst. Prof. of Biology: Franciscan U. of Steubenville • David Keller: Assoc. Prof. of Chemistry: U. of New Mexico • James Keesling: Prof. of Mathematics: U. of Florida • Roland F. Hirsch: PhD Analytical Chemistry-U. of Michigan • Robert Newman: PhD Astrophysics-Cornell U. • Carl Koval: Prof., Chemistry & Biochemistry: U. of Colorado, Boulder • Tony Jelsma: Prof. of Biology: Dordt College • William A.Dembski: PhD Mathematics-U. of Chicago: • George Lebo: Assoc. Prof. of Astronomy: U. of Florida • Timothy G. Standish: PhD Environmental Biology-George Mason U. • James Keener: Prof. of Mathematics & Adjunct of Bioengineering: U. of Utah • Robert J. Marks: Prof. of Signal & Image Processing: U. of Washington • Carl Poppe: Senior Fellow: Lawrence Livermore Laboratories • Siegfried Scherer: Prof. of Microbial Ecology: Technische Universitaet Muenchen • Gregory Shearer: Internal Medicine, Research: U. of California, Davis • Joseph Atkinson: PhD Organic Chemistry-M.I.T.: American Chemical Society, member • Lawrence H. Johnston: Emeritus Prof. of Physics: U. of Idaho • Scott Minnich: Prof., Dept of

    ردحذف
  14. DeWitt: PhD Neuroscience-Case Western U. • Theodor Liss: PhD Chemistry-M.I.T. • Braxton Alfred: Emeritus Prof. of Anthropology: U. of British Columbia • Walter Bradley: Prof. Emeritus of Mechanical Engineering: Texas A & M • Paul D. Brown: Asst. Prof. of Environmental Studies: Trinity Western U. (Canada) • Marvin Fritzler: Prof. of Biochemistry & Molecular Biology: U. of Calgary, Medical School • Theodore Saito: Project Manager: Lawrence Livermore Laboratories • Muzaffar Iqbal: PhD Chemistry-U. of Saskatchewan: Center for Theology the Natural Sciences • William S. Pelletier: Emeritus Distinguished Prof. of Chemistry: U. of Georgia, Athens • Keith Delaplane: Prof. of Entomology: U. of Georgia • Ken Smith: Prof. of Mathematics: Central Michigan U. • Clarence Fouche: Prof. of Biology: Virginia Intermont College • Thomas Milner: Asst. Prof. of Biomedical Engineering: U. of Texas, Austin • Brian J.Miller: PhD Physics-Duke U. • Paul Nesselroade: Assoc. Prof. of Psychology: Simpson College • Donald F.Calbreath: Prof. of Chemistry: Whitworth College • William P. Purcell: PhD Physical Chemistry-Princeton U. • Wesley Allen: Prof. of Computational Quantum Chemistry: U. of Georgia • Jeanne Drisko: Asst. Prof., Kansas Medical Center: U. of Kansas, School of Medicine • Chris Grace: Assoc. Prof. of Psychology: Biola U. • Wolfgang Smith: Prof. Emeritus-Mathematics: Oregon State U. • Rosalind Picard: Assoc. Prof. Computer Science: M.I.T. • Garrick Little: Senior Scientist, Li-Cor: Li-Cor • John L. Omdahl: Prof. of Biochemistry & Molecular Biology: U. of New Mexico • Martin Poenie: Assoc. Prof. of Molecular Cell & Developmental Bio: U. of Texas, Austin • Russell W.Carlson: Prof. of Biochemistry & Molecular Biology: U. of Georgia • Hugh Nutley: Prof. Emeritus of Physics & Engineering: Seattle Pacific U. • David Berlinski: PhD Philosophy-Princeton: Mathematician, Author • Neil Broom: Assoc. Prof., Chemical & Materials Engineeering: U. of Auckland • John Bloom: Assoc. Prof., Physics: Biola U. • James Graham: Professional Geologist, Sr. Program Manager: National Environmental Consulting Firm • John Baumgardner: Technical Staff, Theoretical Division: Los Alamos National Laboratory • Fred

    ردحذف
  15. Biological Science: Biola U. • Yongsoon Park: Senior Research Scientist: St. Luke's Hospital, Kansas City • Moorad Alexanian: Prof. of Physics: U. of North Carolina, Wilmington • Donald Ewert: Director of Research Administration: Wistar Institute • Joseph W. Francis: Assoc. Prof. of Biology: Cedarville U. • Thomas Saleska: Prof. of Biology: Concordia U. • Ralph W. Seelke: Prof. & Chair of Dept. of Biology & Earth Sciences: U. of Wisconsin, Superior • James G. Harman: Assoc. Chair, Dept. of Chemistry & Biochemistry: Texas Tech U. • Lennart Moller: Prof. of Environmental Medicine, Karolinska Institute: U. of Stockholm • Raymond G. Bohlin: PhD Molecular & Cell Biology-U. of Texas: • Fazale R. Rana: PhD Chemistry-Ohio U. • Michael Atchison: Prof. of Biochemistry: U. of Pennsylvania, Vet School • William S. Harris: Prof. of Basic Medical Sciences: U. of Missouri, Kansas City • Rebecca W. Keller: Research Prof., Dept. of Chemistry: U. of New Mexico • Terry Morrison: PhD Chemistry-Syracuse U. • Robert F. DeHaan: PhD Human Development-U. of Chicago • Matti Lesola: Prof., Laboratory of Bioprocess Engineering: Helsinki U. of Technology • Bruce Evans: Assoc. Prof. of Biology: Huntington College • Jim Gibson: PhD Biology-Loma Linda U. • David Ness: PhD Anthropology-Temple U. • Bijan Nemati: Senior Engineer: Jet Propulsion Lab (NASA) • Edward T. Peltzer: Senior Research Specialist: Monterey Bay Research Institute • Stan E. Lennard: Clinical Assoc. Prof. of Surgery: U. of Washington • Rafe Payne: Prof. & Chair, Biola Dept. of Biological Sciences: Biola U. • Phillip Savage: Prof. of Chemical Engineering: U. of Michigan • Pattle Pun: Prof. of Biology: Wheaton College • Jed Macosko: Postdoctoral Researcher-Molecular Biology: U. of California, Berkeley • Daniel Dix: Assoc. Prof. of Mathematics: U. of South Carolina • Ed Karlow: Chair, Dept. of Physics: LaSierra U. • James Harbrecht: Clinical Assoc. Prof.: U. of Kansas Medical Center • Robert W. Smith: Prof. of Chemistry: U. of Nebraska, Omaha • Robert DiSilvestro: PhD Biochemistry-Texas A & M U., Professor, Human Nutrition, Ohio State University • David Prentice: Prof., Dept. of Life Sciences: Indiana State U. • Walt Stangl: Assoc. Prof. of Mathematics: Biola U. • Jonathan Wells: PhD Molecular & Cell Biology-U. of California, Berkeley: • James Tour: Chao Prof. of Chemistry: Rice U. • Todd Watson: Asst. Prof. of Urban &

    ردحذف
  16. .

    ما بقي لإبليس بغبائه إلا الدعوة إلى "الإلحاد" بعدما أفلست أديانه
    https://sites.google.com/site/pureveriteislamcom/8/h51-ma-bqy-lablys-bghbayh-ala-aldwte-aly-alalhad-bdma-aflst-adyanh

    توقيع:
    الحجيج أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

    أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
    http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum‏

    ردحذف
  17. .

    • الإلحاد هو الكفر بالله والسعي به بين الناس تضليلا.

    ــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــ
    "إن الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله والمسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والباد، ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم 23" س. الحج.
    "ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها، وذروا الذين يلحدون في أسمائه، سيجزون ما كانوا يعملون 180" س. الأعراف.
    "ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر، لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين 103" س. النحل.
    "إن الذين يلحدون في آياتنا لا يخفون علينا، أفمن يلقى في النار خير أم من يأتي آمنا يوم القيامة، إعملوا ما شئتم، إنه بما تعملون بصير 39" س. فصلت.
    ـــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــ

    • معنى الإلحاد في اللغة العربية الفصحى المنزل بها القرآن الإمام الحجة ساطع في هذا الذكر الكريم.
    • معناه الكفر بالله وبأسمائه الحسنى والسعي به بين الناس تضليلا ولصالح طرف واحد هو العدو اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون.

    • معنى الإلحاد الدخيل في زمننا:
    عدم الإقتناع بوجود الرب الإلاه الخلاق خالق الكون كله وما فيه بدعوى عدم تلقي الحجج العقلية القطعية التي تثبت وجوده.

    • وزيادة على حجج الله المحيطة بالإنسان وكذا الجن قد تراكمت في العقول حجج التوراة وحجج الإنجيل ثم حجج القرآن خاتم الرسالات المنزلة فصار من سمات زمننا وبامتياز أنه زمن الإيمان العقلي بالله.
    • ولذلك خطاب القرآن الموجه إلى كل الناس قد صاغه الحكيم علام الغيوب بعبارة "يا أيها الذين آمنوا".

    • والخلاصة تقول:
    زمننا لا يوجد فيه ملحدون بالمعنى الدخيل إياه وإنما يوجد فيه فقط "ملحدون" كافرون بإيمانهم الراسخ في العقل وساعون بين الناس بكفرهم تضليلا ولصالح العدو الواحد إبليس الغرور الغبي الملعون.

    • شبكة الملحدين العرب؛ تفضلوا لتتفرجوا عليهم يدحرون من طرفي أنا الحجيج أبوخالد سليمان؛ إنهم من خدام الشيطان كافرون مضللون مقنعون وقطعا ليسوا ملحدين.
    https://sites.google.com/site/hajijinvincible/httpsitesgooglecomsitehajijinvincible-5/hh160-khalte-mkhtlfte-wllha-la-tkwn-hy-alakhry-nktte-almmwq-almlhdwn-alrb

    • شبكة اللادينين العرب؛ موقع آخر من مواقع الشيطان المقنعة ونكت مسخرة أخرى مليحة.
    https://sites.google.com/site/hajijinvincible/httpsitesgooglecomsitehajijinvincible-5/hh162-ll-hdhh-alhalte-la-tkwn-hy-alakhry

    توقيع:
    الحجيج أبوخالد سليمان؛
    داحر الشيطان وداحر كل خدامه الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون؛
    الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

    أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
    http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

    ردحذف