في النهي عن الضحك ..و الامر بالسخريه

5:42 ص Crono 2 Comments


السخريه تحررك














في خريف سنة الفين و واحد. كانت كارثة المركز العالمى للتجاره ماثلة للعيان.. و حدث ان سافرت بعدها مباشرة برفقة اثنين من القسم الهندسي في مهمة الي مسقط..احدهم هو الباشمهندس خالد اما الثاني فمن مكتب دبي و اسمه ابراهيم الخضر.. حطت الطائرة ليلا في مطار السلطان قابوس و كنا اخر الركاب القادمين و قد خلا المطار من الناس..الا من صورة السلطان الغاضب..ورجال الامن

شكل الباشمهندس بلحيته الاسلاميه واللطعه السوداء على جبينه من اثر السجود، اثارت شكوك ضابط الامن..وسلطنة الرمال كما تعلمون من اكثر الدول بوليسية حين يتعلق الامر بالاسلاميين

إستلم الضابط ، الباشمهندس خالد المسكين و فتشه ثم اخذوه الي غرفة شلحوه بها ثيابه، ربنا كما زلطتنا..ثم عادوا الي شنطته نبشوها و فتشوها لم يدعوا بنطلونا و لا كلسونا الا نفضوه و لا علبة الا بحبشوها و شمشموها.. و كان خالد حينها قد اصفر لونه و تصبصب العرق من جبهته امطارا.. واخيرا قال له رجل الامن، الذي خاب امله بالقبض على ارهابي الزمان، وضاع منه حلم النجمه و الترقيه : اتفضل الله معاك..أجاب الباشمهندس خالد بمزيج من الحنق و العتب : انتوا مش عاوزينا يعني نيجي بلدكم ولا ايه ؟ وفجأه و بدون مقدمات قال ابراهيم الخضر و بصوت مسموع مخاطبا المهندس خالد بكل جديه : هششش إحمد ربك و اسكت..زين ما شافوا الحشيشه اللي معانا !!..أصابنا الهلع انا و الباشمهندس..سلطنا عليه أعيننا الغاضبه غير مصدقين آذاننا..مرت لحظة طويلة من الذهول و الصمت ... لم نع بعدها الا بقهقهات ضباط الامن في مطار مسقط يتردد صداها في القاعه الخاليه ..حتى ان احدهم كاد ان يستلقي على قفاه من الضحك..ذهب ضابط الامن و اشترى لنا بعض البيبسي و أصر علينا ان نشرب و قام و احتضن الباشمهندس و اعتذر له و دعانا لنجلس معه في المكتب

انها سخرية المهندس ابراهيم و خفة دمه التي قلبت الجو المكهرب

****














تلقيت هذا الاسبوع أربع رسائل على الايميل تشترك كلها في موضوع واحد: الاصرار على أهمية احترامي الاسلام و عدم السخريه منه

هذه ليست المرة الاولي التي استلم فيها هذا النوع من الخطابات من المتدينين أو المؤمنين ، وهذا سيكون مقالي الثالث في موضوع السخريه من الاديان و اهميته البالغه في حياتنا

في رواية الفيلسوف الايطالي المعاصر اومبيرتو إيكو: اسم الورده- ذا نايم اوف ذا روز- يأتي القس، براذر وليام اوف باسكرفيل الي دير الابي للتحقيق في سر موت الرهبان الغامض و خاصة بعد زيارتهم لمكتبة الدير، و في النهايه يكتشف ان رئيس الدير كان يضع السم على اوراق بعض الكتب التي كان يخشى أن يقرؤها رهبان الدير..و كان أولئك الرهبان مثل امي عندما تقرأ المصحف..تلحس ابهامها كل مره قبل ان تقلب الصفحه!..فانتقل السم الي أجسادهم و ماتوا

حبكة الروايه هي ان هذه الكتب كانت كلها في الادب الساخر و الفكاهه و كان رئيس الدير يخشى ان قراءتهم في ادب السخريه سيفتّح عيونهم و يضعف ايمانهم و يؤدي الى تأثر بقية الرهبان بهم
****
الاديان كلها تخاف من السخريه و تتصنع الجديه، لأن السخريه تحطم قدسيتها . في الاسلام روايات لا تحصى في النهي عن الضحك فيقول صلعم في صحيح ابن حبان أياك و كثرة الضحك فأنه يميت القلب و يذهب بنور الوجه. و في رواية يحيى بن كثير على لسان لقمان لا تكثر الضحك يابنى فأن الضحك يستخف فؤاد الرجل الحكيم و عن ابي هريره قال، قال صلعم اياك و كثرة الضحك فأنه يميت القلب و القهقهة من الشيطان و التبسم من الله و عن الديلمي بن عمر فأن كثرة الضحك تورث الفقر

الانسان وحده الحيوان الضاحك الساخرعلى هذا الكوكب.. قدرته على السخريه هي التي ساعدت على تطور ذكائه وارتقائه . السخريه هي التي حطمت ثوابت الخرافه و الدين و السحر.. و ازاحتهم عن درب التقدم ..اما نحن في ارض الرمال فما زلنا نعيش في ثقافتنا الوعظيه نستغفر و نتعوذ من الوسواس الخناس.. الذي يقض مضاجع الناس ..عندما نتكلم او نتسائل عن امور أقر كهان الصحراء نيابة عنا.. بأنها تدخل في دائرة المحظورات على عقلنا و انها تورث لنا الذنب و العقاب

و الان.. ماذا يعني إحترام الاسلام؟

الدين ما هو الا اعتقاد..والاعتقاد في النهاية ماهو الا ادعاء


هل يعني ذلك ان لا اتعرض لهم شخصيا او ان لا اسخر من معتقداتهم، الجزء الاول ممكن ، فنحن يجب ان نحترم الانسان لأنسانيته ، و لكن الغير ممكن هو احترام الاعتقاد؟

يقوم الايمان بالاسلام و عكسه ، اي حالة الكفروعدم الاعتقاد به..على نفس الاسس . فهما متشابهان كحالة انعكاس في مرآه














فعندما تطلب من الكافر او الملحد أن يحترم الاسلام و لا يسخر منه فهو لم يعد، والعياذ بالله، كافرا.. وإن تعهد المسلم بأحترام الكفر و الالحاد..فهم لم يعد، و الحمد لله مسلما

و في وجود هذه الاستحاله يظل مطلب احترام الاسلام صعب الفهم على حضرة جنابي ، مما يدفعني الي الولوج في جدلية اخرى الا و هي

ان ما يريده هؤلاء المؤمنون المتدينون هو في الحقيقة ليس احترام الاسلام ، بل احترامهم هم وتبجيلهم و الاعجاب بهم ..و بما يدعون


مسألة محيره فعلا.. طلب الاحترام للأسلام. أن كان ما يريدون هو ان نتركهم يمارسون طقوس دينهم و عبادتهم حسب ما يحبون، بشرط ان لا يسبب ذلك اضرارا بالغير و المجتمع او الاساءة للأخرين..فغالي و الطلب رخيص و لكن ان نُعجب بالاسلام و نبجله..فهذا نوع من الشذوذ والتوثين

الاسلام مثل غيره من الاديان ما هو الا إدعاء

كل ادعاء يحتمل الخطأ و الصواب. و حتى نتمكن من معرفة ذلك ..يجب ان تكون عندنا قابليه إنتقاده..لا ان نبجله و نحترمه و نعجب به.. انه ليس من العقل ان نقبل ادعاءات نصلي لها و نسلم بها تسليما فقط ..لأن هذا النبي قال لنا

و عندما نقتنع بأن هذا الادعاء، اي ادعاء كان.. سواء الاسلام ام المسيحيه ، الملائكه ام الشياطين، المعجزات و الكرامات ، يأجوج و اخته كاجوجه وصولا الى ابو رجل مسلوخه.. هو شيء مزيف..فكيف يعقل ان نستمر بأحترامه؟..أو احترام المعتقدين به؟


فلو ادعيت مثلا بأن السماء زرقاء لأن هناك كلبا ازرقا مقدسا يعيش فوق الغيوم و قلت لك انني مؤمن بالكلب الازرق عليه السلام.. و اطلب منك ان تحترم ادعائي..فستتصل فورا بمستشفي المجانين











لو أصر احدهم بأن الكيلومتر اطول من الميل مرتين ..هل ستقول له: انا اختلف معاك صحيح ولكن لا اكتفي فقط بأحترام رأيك السديد، بل ابجله و اقدسه ايضا؟ أكيد جوابك لي هو هذا

الادعاء يفرض احترامه فقط عندما يكون منطقيا..وليس بكونه مبجلا مقدسا ممتنعا من النقد و المسائله


السخريه هي احدى الطرق القاسيه لمعرفة الحقيقه

إنني اعتقد ان احترام و تبجيل الاديان يؤدى الى تعطيل التفكير و الرؤية الحقيقيه..انها مؤامرة على العقل تبدأ بطلب احترام و تبجيل الاسلام او اي دين او أي فكر اخر..تزيد بعدها استحقاقات المؤمنين علينا..ثم من الطبيعي ان يقومون بمطالبتنا بأشياء أكبر و اكثر سخافة . فليس يكفي ان يكون الاسلام مبجلا.. بل الذين يؤمنون به ايضا يريدون نفس التبجيل لهم ، و بما انهم هم الملتزمون و ورثة الاخلاق صلى الله عليهم و سلم، فسيصبح تطبيق الادعاء مسؤلية في اعناقهم..وتسلط غاشم لا بد من فرضه علينا..اليكم بعض ما نعانيه على رمال بلادنا
****
الاسلام كما يعرف القاصي و الداني دين متعصب ضد فن الرسم و التصوير..حسنا..انشالله عمره الواحد فيهم ما اقتنى لوحه و لا شاف بيكاسو..و لكنهم لا يكتفون بذلك بل يريدون استغلال احترامك للدين..ليمنعوا معارض الفن و تدريس الرسم و النحت.. اليس هذا عدوانا على حقك











رب الرمال يغالي في كراهيته لشعر المرأه و جسدها..فتجبر النساء سواء بالقانون او بالارهاب ان يغطين شعورهن و يتكفّن بالانقبه السوداء..اليس هذا عدوان على حق المرأه

يحارب الاسلام الموسيقى و الرقص..لو كان الامر يتعلق بتوقفهم هم عن الاستماع للموسيقي ..يروحوا في داهيه ..ما خصنا ، و لكنهم يأتون لينغصوا علينا حياتنا و يمنعون تدريسها بمدارسنا و لأبنائنا و يطالبون بمنع الغناء و الموسيقى من التلفزيون و الراديو..هذا اعتداء على حقوق ليست لهم

قبل ايام اتصل مستمع ببنامج البث المباشر و طالب وزارة الصحه بالدوله بفرض استخدام الحجامه في المستشفيات و التي قال انها شفت حالة مصاب بالايدز في الشارقه- أين منظمة الصحه العالميه منه - و أضاف ان الحجامه تشفي كذلك من الشقيقه اي الصداع النصفي..يعني علاج دبل أكشن مثل دعاية شامبو هيد ان شولدر او دووف ضد القشره و كونديشنر ينعم الشعر في نفس الوقت

هذا مثال على الحماقه التي ستستشري كالسرطان في بلاد الرمال ان نحن احترمنا الاسلام..ان ما يريده هذا المؤمن الاخرق هو اعتداء على حياة الناس و صحتهم و انفاق اموالنا العامه على الدجل وادعاءات الطب النبوي..طب الحجامه و فك السحر و منع تسوس الاسنان بالمساويك

المؤمن لا يشرب الخمر حاليا..بانتظار نصيبه من انهار البيره و الويسكي الجناويه..على كيفه... يصطفل كما يقال باللبناني!..ولكني ارفض ان يفرض منع المشروبات علينا و ان تستحدث لذلك عقوبات منحطة كجلد الناس في الشوارع.. و سلب حرياتها



كلما إحترمت الاسلام..كلما قلل الاسلاميون من احترامك


الأسلاميون لن يكتفوا منك بأحترام ادعائهم..انهم يريدون درجة من التميز لهم و إعتبارا عاليا يقومون من بعده بفرض نفس الادعاء الباطل عليك..انهم يريدون هذا الاحترام.. ليتسلقوا فوق اكتافك و اكتاف المجتمع. سيؤدي هذا التمايز و إحترام وجهة نظرهم الى زيادة غرورهم ..ثم الي إدعائهم بأنهم وحدهم يعرفون مصلحة المجتمع و من واجبهم ان يقوموا بفرض وصايتهم و رؤيتهم النرجسيه المقززه على الاخرين








من الضروري جدا لكل حر و عاقل في بلاد الرمال ان لا يحترم و أن يسخر من اي ادعاء ديني اسطوري..فالمدعي اصلا..غير مؤهل أن ُيحترم..السخريه احبائي هي المبيد لهذا البهتان..السخريه هي البيف باف الاصلي ...الذي يقضي على الخرافه

بن كريشان



تحيه للزميل إم اتش جي لمشاركتنا برسومه الكاريكاتيريه

هناك تعليقان (2):

  1. كلما إحترمت الاسلام..كلما قلل الاسلاميون من احترامك

    قد أصبت كبد الحقيقة يا كريشان كعادتك متوهج و فطين، حفظك رع من غدر اللئام

    ردحذف
  2. والات والعزى انك لصادق

    ردحذف