رجال الدين ....و المهرجين

4:47 ص Crono 0 Comments



حضرت أمس عرضا لسيرك روماني قديم في تيميشوارا ، هو من القليل الذي استمر بعد سقوط الدوله الشيوعيه، كان هناك مهرج في خارج القاعه بلبسه المضحك يدخن وحيدا.. و تبدو على وجهه علامات الجد، ثم رأيته لاحقا يدخل الحلبه و فجأه تتغير ملامحه عند تصفيق الجمهور له و يبدأ في ممارسة دوره الهزلي...بينما يضحك الجمهور لحركاته


اليوم و بينما كنت اتمشى فى المدينه رأيت قسا من الطائفه الارثودوكسيه، بلحية بيضاء طويله كأنه راسبوتين و بلباس اسود كأنه عباة المرأه الخليجيه، يمشي و هو يقرأ في كتيب صغير ابيض اللون، ليس على غلافه شيء من الكتابه سوى صورة صليب، كانت بعض السيدات تستوقفه للحديث وتقبل يده و بعضهن كن يرسمن علامة الصليب عند مروره..لا اعرف من هو؟ و لكن من الواضح كما يبدو على محيّاه ان يستمتع بتأثيره عليهن


لا أدري لم عقدت المقارنة بين الاثنين؟..فالأنسان يتأثر بمايلبس وبتأثير ذلك على جموع الناس، ثم يبدأ بالتصرف..كما يتوقع منه الناس ان يتصرف..فالمهرج لم يبدأ بأضحاك الناس حتى بدأت الجماهير بالتصفيق له..وهو يدرك انه بحسب لباسه و زيه ، لايستطيع ان يلقى خطبة عصماء في السياسه، لأنهم يتوقعون منه ان يضحكهم...و القس الذي كان يمشي ، لم يبدأ بالرقص و التهريج لأنه يدرك ان هؤلاء النسوه يتوقعن منه ان يتصرف بكل القدسيه التى تشع من عبائته السوداء الكئيبه و لحيته الطويله..ولكن الامر سيان في النهايه


مع ان المسلمين يقولون لارهبنة في الاسلام و لكن رجال الدين المسلمين يتمتعون بلعب دور الراهب و الكاهن و يلبسون ثيابا تميزهم عن العامه الغير متفقهين مثلهم، فمنهم من يضع طربوشا يلفه بشاشة بيضاء مثل الازهريين، و منهم من يتعمعم و منهم من رهبان السلف الذين يسدلون الغترة بدون عقال كما كان رهبان الجاهلية يفعلون، فهم يلبسون لباسا، يميزيهم بين الناس، مثل مهرج السيرك، و كذلك مثل القسيس ابو لحيه، فهم يتصرفون حسب توقعات الناس و حسب ما يفرضه الزى الذي يلبسون


اللباس يميز الناس، فمن فرق الكره، الى لفة الغتره و العقال في بلاد الرمال، الى بدلة العمل..تلاحظ ان شرطي المرور يكلمك من خلال بدلته التى تعطيه القوة و السلطه، و هو يتصرف تبعا لتأثير بدلة الشرطه عليك. و خاصة عندما تكون مخالفا او قد استوقفك الشرطي و انت شارب بعضا من البيره او الفودكا، وهذا ما حصل معى مره في العين، أستوقفتى هذا الشرطي فى المساء وبدأ يتصرف وكأنه وجد ضالته..فقال: وتسوق السياره و انت شارب؟؟ فقلت له، و لكنى اراك في البار ايضا، الست فلان بن فلان؟؟ و فجأه تغير كل شيء : آه بن كريشان سامحنى، انا اؤدى العمل فقط، اتفضل الله معك


القاضي حين يلبس ردائه و وشاحه يبدأ بالتصرف كأنه اله صغير على الارض و هو ينظر الي الناس، و تبجيلهم له، الحاكم و الرئيس و الشيخ نفس الشيء يصبحون الهة صغيره على الارض ، كلما ازدادت وسائل الاعلام في سرد فضائلهم وعجائبهم..كلما صدقوا أنفسهم، فهم ناس يعيشون في عيون الاخرين و يتصرفون كما يتصرف المهرج، صدام حسين صدق نفسه و كذب آلته الاعلاميه بأنه سيهزم أكبر قوة على الارض عندما غزا الكويت..و صدق معه الكثيرين من زعماء الرمال و شعوبهم، و انتهى الي أم الهزائم


ورد في السنه النبويه قول «من يرد الله به خيرا فقهه في الدين‏» ، و ان كنت اشك في كونه حديثا عن النبي فقد كان هو فقيه زمانه الوحيد ، و لم يكن لأحد ان يتفقه في وجوده، كان هو شيخ الدين الوحيد أيام حياته، وظيفة رجل الدين في الاسلام، استمرت بنفس الطريقه الاحتكاريه، فأصبح الفقيه و رجل الدين للأمه هو الخليفه، و لكن متى ظهرت وظيفة رجل الدين الاسلامي، كوظيفه و عمل.. و من كان اول من تبوء هذه الوظيفه؟


أعتقد ان اول من ابتدع فكرة رجل الدين المسلم كانوا بنى اميه، فقد احتاجوا الي من ينصب معهم و يؤلف لهم الاحاديث، من طاعة اولى الامر و ما اليها..هنا بدأت ظاهرة رجل الدين الاسلامي تأخذ شكلها، و اصبح المسلمون يبحثون عن هذا الانسان المتميز، الذي يلبس لباسا مختلفا، و يسمى بألقاب خاصه، فهو سيدنا الشيخ، المطوع، المللا، و أحيانا يتثنى التلقيب الي سماحة الشيخ، و أحيانا اخرى يتثالث الي فضيلة الشيخ الجليل و يترابع كذلك من مثل سماحة الشيخ الجليل فضيلة الدكتور..بوزوو المهرج



رجل الدين الاسلامي، يلبس ثيابا مختلفه مثل القس و المهرج، ثم يتكلم بطريقه تختلف عنى و عنك، فهو يبحث عن القديم من المفردات، يردد مقاطع من اقوال خطب الرسول او ما ادعاه الحجاج عن الرسول، و ليس هذا فحسب فهو يخرج الحروف..كالمهرج الذي يغير صوته ليضحك الناس..رجل الدين الاسلامي يغير صوته، فهو بعد ان يسمى و يصلى على اشرف المنزلين و يتبعها بديباجة الترديد الممل التى حفظناها، يلقلق الكلمات، طبعا لا يسميها كلمات..بل كلم، ثم يدغم و يخنع و يتفنصح و يتقنقح..ثم يتقيأ عليك أبهاما مبرطشا بتهويل التنزيل..وهو يبتسم داخل نفسه.. و هو يرى تأثير كلامه في جمهور العوام ، من الاغنام المنبهرين..و لم لا؟ فهو ممثل خير الانام الذي تركع له الملائكة و يصلى عليه رب الرمال..مثل الذين اثر فيهم و اضحكهم مهرج السيرك


انها وظيفة تهدف الى الغاء حق التفكير، و حق الاختيار، و ظيفة تهريجيه، و اعذروني في ذلك فالاسلام يرفضها، و يرفض الرهبنه، كما اوردت في الحديث فمن هؤلاء و ماذا يريدون منا؟؟
من فرضهم علينا؟ من جعلهم طريق الهدايه و منقذينا من النهايه؟..من جعلهم محتكرى الدين ؟ من البسهم الازياء الدينيه؟ من اين جائت هذه كل العمائم و الطرابيش و الجبب و الشراشف التي يلبسونها؟...من اي مسرح..من اي سيرك؟


انهم مهرجين يعانون من داء العظمه، الذي فرضه عليهم جماهير المعجبين..جماهير لا تعرف كيف تغسل اسنانها في رمضان جماهير هاهاها..اضحكوا معى! من المعجبين بالمهرجين يريدون ان يعرفوا كيف تغسل المؤخره هاهاها!- ضحك - و كيف تستخر ان قررت امرا!!هاهاها.. و كيف تقدم قرابين الكفاره لكي تتطهر من نجاسة زوجتك التى جامعتها في نهار رمضان..هاهاها..اضحكوا اعزائي.. فنحن في سيرك الدجل ، دجل رجال الدين... .سيرك المهرجين

بن كريشان

هذا المقال مهدى لمهرج يسمى نفسه بن عبيدان..لا يعرف حتى اللهجه العيناويه

0 comments: