أنزلوا من الباص..فأنا أريد أن أصلىّ

7:00 ص Crono 2 Comments


لم يكن هذاعنوانا من تأليفي بل خبرا وجدته على صحيفة الصن البريطانيه والذي صلت إليه بالصدفه وأنا اتبع رابطا

مطالب المتدينيين لاتنتهي ولم لا؟ فهم يحظون دائما بأستثناءات وإمتيازات خاصة في بلاد الرمال،كم مره حدث ان جئت لتشترى شيئا أو لتنهي معامله ، و أضطررت للأنتظار لأن حضرة الموظف أو البائع ذهب ليصلي، وكم مره وصلت الى محل أو جمعيه او سوبرماركت ووجدت لافتة كتب عليها مغلق للصلاه وكم مره ركبت باصا أو سيارة تاكسي ليقرفك السائق بأجبارك على الأستماع لتسجيلات القرءان أو أشرطه الكاسيت الدعوذيه

في الشركة التي أعمل فيها تم تخصيص مكانين كبيرين للصلاه، واحد للرجال والأخر للنساء. ليس هذا فحسب بل تم بناء مكانين للوضوء ، واحد للرجال والأخر للنساء. أخر مره كنت فيها بمطار مدريد رأيت لوحة تشير الى غرفة كتب عليها " غرفة الصلاه" دخلتها فضولا ورأيت بها محرابا ومكانا لوضوء المسلمين



لن يمر وقت طويل عندما تجد نفسك تتمشى بسلام ووئام في تراجفلير سكوير بلندن او في الريڤولي بڀاريس او بشارع ڤيا ڤينيتو بروما..ثم تقفز مذعورا على نعيق الأذان من مكبرات الصوت اللهاهوووه آآكبرررر

لا أدري لماذا يكون الغربيون تسامحيون مع المسلمين؟ مع العلم أن هذا لايفيد فيهم ، فهم يلعنون الغربيين ويصفوهم بالكفرة الصليبيين عند كل خطبة جمعه ليومنا هذا وفي بلاد هؤلاء الذين يستضيفونهم

قبل سنوات ظهرت قضية كبيره في أمريكا عندما رفض صيدلي كاثوليكي متدين أن يبيع حبوب منع الحمل لأمرأه، وكانت هناك قضيه تناولتها الصحافه ضد سائقي السيارات المسلمين في ديترويت الذين يرفضون إركاب المسافرين العميان الذين يستخدمون كلابا تقودهم بحجة أن الكلب يتعارض مع إعتقادات المسلم ..مع أن هذا الكلب أوفى منه وأحسن صحبه وظرافه

في مراكز التسوق بالأمارات يذيعون الأذان هذه الأيام بطريقه إنشاديه يغني فيها المطرب المؤذن أو المؤذن المطرب ..(وفعلا أعنى ُيغني ) ويستغرق ضعف الوقت الذي يستغرقه عادة أذان المسجد المعتاد..وهو يلوكه.. ويردده كموّال من مواويل صباح فخري..وعندها يجرى الباعه والحلاقون الى إيقاف صوت الموسيقي الذي ينبعث من محلاتهم " إحتراما وإجلالا" ولا أنس مره أخبرتني أمرأة سائحة من المانيا أن أكثر منظر صدمها في إمارات الرمال كان في مركز تسوق وذلك حين رأت مجموعه من النساء المنقبات ( النينجا كما سمتهن) يتوضئن في حمام المركز التسوقي حيث تركن أرضية الحمام في حالة من البلل والوساخه ،وقالت لي انها لم تستطيع أن تستخدم المغسلة لغسل يدها وأحست بتقزز بعدما رأت هؤلاء النسوه يفركن أقدامهم التي كانت تسيل منها اوساخا سوداء ..رسمت خطوطا من القذاره على سطح مغاسل الصيني البيضاء


شركات الطيران في بلاد الرمال لاتبخسنا كذلك ولا تقصّر في قراءة دعاء ركوب الطائره علينا قبل الإقلاع، و لم لا ؟ فهو الدعاء الذي اوصانا به صلعم ..حتى قبل إختراع الأنسان للطائرات : سبحان الذي سخر منا..عفوا أقصد لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون ..منقلبون!..شو يعني؟ أحتى لايقلب رب الرمال بهم الطائره في الجو!..حقا انها مسخره

هؤلاء كما يقال، تعطيهم اصبعا فيعودوا يريدون اكل ذراعك كلها . مطالبهم لاتنتهي وتصبح سخيفه ومضحكه الى حد الجنون، فلايكفي كيف تشوه أشكالهم ولحاهم وأنقبتهم منظر المدينه وتفزع الأطفال ، لا بل يجب أن تمنع من يجرح شعورهم وهم صائمون ، ويجب ان نقبل مشاهدة هذه الملصقات الدينيه الكريهه التي يضعونها في المصاعد وعلى مفترقات الشوارع وفي سيارات النقل والزباله وحتى سيارات الحكومه والشركات الخاصه. طالب متدينون قبل سنوات بلدية ابوظبي في رمضان ، أن لاتتوقف فقط عن منع الفنادق من تقديم المشروبات الكحوليه بل ..يجب ان تزيلها من الميني بار داخل الغرف الخاصه..وحتى لو لبت البلديه مطلبهم فسيعودون يطالبون بمنعها كذلك في رجب وشعبان ..واخوهم تعبان ، ومؤخرا كتب باكستاني رسالة شكوى الى أحدى صحفنا الصادره باللغة الأنكليزيه من أحدى محطات ال إف إم بالدوله لأنها "لاتبث الأزان في وقت نماز" ..وهذا الكاذب يتحدث عن إذاعة موسيقي تبث أغاني بيونسي وشكيره

في هذا الخبر قصة الحادثه التي حصلت في بريطانيا عندما قام سائق باص مسلم بأجبار جميع الركاب على النزول من الباص وأغلق الأبواب ثم فرش سجادة صلاه.. وصار يتروكع أمام ذهول ودهشة الركاب والماره



نحن نشاهد هذا المنظر دائما على الطرقات السريعه في بلاد الرمال فتجد تاكسي واقفه بها ركاب بينما السائق قد تركهم وخرج يصلى بجانب الشارع..أحيانا ترى باص عمال في المساء قد أنهكهم التعب..وقد تركهم السائق المتدين يتصببون عرقا في باصه الغير مكيف وهو يصلى على الرمال بكل بطء وكسل ثم ..ينهي صلاته بدعاء..طوييييييييل جدا

أما أن يحدث ذلك في بريطانيا فهذا عجيب حقا، ولو كنت هناك لما سكت عن هذا السائق. ولنتفت لحيته ورفعت عليه قضيه بحجة تسببه لي بخساره ماليه بتأخرى عن إجتماع مهم لا تقل عن مليون جنيه استرليني..الم يكن بأمكانه الجمع والقصر وتلك الفسح والرخص المتوفره في أوكازيون الفتاوي؟.. ولكن كيف بالأمكان تأدية العمل ؟ عندما يصلى المسلم صباحا وضحى وظهرا وعصرا ومغربا و عشاء..خمس مرات أضف إليها السنن والنوافل وسندويتشات الفلافل ..وغيرها ثم خاتمة هذا مسك بالتسبيح والتهليل والتهبيل والدعاء والرجاء..الخ الخ

أيحق للمسلم أن يضيع وقت الناس الغير مسلمين والغير مؤمنين بهذا ، ويعطل أعمالهم ومصالحهم ..لأن حضرته يريد ان يصلى ؟ قال رجل قام بتصوير السائق هارون وهو يصلى بڤيديو الموبايل: كان من الواضح أنه كان يغني كلاما باللغة العربيه أو يتمتم الا أنني ظننت أولا أنه برنامج الكاميرا الخفيه! ولكن حسب ماذكرته الصحيفه فالسائق لم يكن يعمل مقلبا لأحد.. كان فعلا يريد ان يصلى وان يخشع في صلاته ، فطرد الناس من الباص..هكذا يعلم الأسلام الأخلاق ويعطى أمثلة للناس وكما قال صلعم في مدح نفسه: لقد بعثت لأتمم مكارم الأخلاق لكم يا ابناء الكلب ..قليلي الأدب ؟ ياللي ماعندكم ذرة أخلاق ، قبل ما يكرمك رب الرمال بي


بدأ الركاب يتذمرون وصاروا يخبطون على الباص وصاحت به احد النساء قائلة " ماذا تفعل بحق الجحيم ؟ سأتأخر عن عملي" وبعد دقائق طويله فتح أخينا باب الباص وطلب منهم الركوب مرة أخرى

شاهد الركاب سجادة الصلاة ماتزال مفروشه على أرضية الباص وإنتبهوا الى وجه هارون ذو اللحيه الشعثاء المنتفشه بكل إتجاه كريش ديك صعق بالكهرباء.. وفجأة خشي الجميع انه ينوي تفجير الباص بهم بعد ذلك وكان منتحر مسلم قد فجر جسده أشلاء في باص كهذا في لندن قبل سنوات ..فرفض الجميع ركوب الباص ، وغادر السائق هارون لوحده وتركهم على الرصيف

قدم الركاب شكوى لشركة باصات لندن وإدارة مواصلات المدينه وتعهدت الشركه بأنها ستتولى التحقيق في الأمر وستلقي العقوبه على هذا السائق. محمد حميد الدين السائق الذي عندنا بالبيت، لايختلف عن هارون ..فهو يقضي معظم وقته بالمسجد ومع إنني أدفع له راتبه من جيبي الا إنني لا استطيع ان أطلب منه مثلا ان يقلني من البار وأضطر أحيانا كثيره ان أخاطر بقيادة السيارة بنفسي..( لأن أمي لاتريد ان تقطع رزقه) وعندما يأتي رمضان فحدث ولا حرج فهو يعمل نصف الوقت وهو نصف نائم ..ويضيّع النصف الأخر في الصلوات والتلاوات و التهجدات والدعوات الصالحات



صاحب العمل المجنون هو من يوظف مسلما ، فهذا يعني إنه سيدفع له راتبا ليقوم بإهدار الوقت المخصص لعمله في توافه، وفي تعطيل المصالح ، وتطفيش الزبائن وتخريب البيزنيس

بن كريشان

هناك تعليقان (2):

  1. الصلاة صلة وصل بيننا وبين الله خالقنا وخالق الكونين من جن ومن انس الله خالقي وخالقك شئت ام ابيت والله لتحاسب يوم الدين ثم لايكون لك من النار مفر لن اشتمك ولن ادعو عليك بل سأقول لك هداك الله الى صراط السبيل

    ردحذف
  2. في الاسلام وقت الضرورة تجمع الصلوات فلا يجوز تاخير المسافرين لاجل الصلاة عليه ان يجمعها هذا هو الاسلام الحقيقي لا ضرر ولا ضرار

    ردحذف