!!مؤامرة القطط الجهنميه... ضد الكلاب الوفيه

4:24 ص Crono 1 Comments




اعزائي ربما تعرفون الان انني اقتني قطة!! و لكن لايعني انني احب القطط و اكره الكلاب، فأنا افضل الكلاب على القطط ولكن ، مجبر اخاكم لابطل.. لهذا سأحدثكم اليوم عن الكلاب والقطط..وعلاقتها ببلاد الرمال

يعرف القليلون ان مدينة العين تحتوي، اضافة الي ميادين سباقات الهجن ، ميدانا خاصا لسباق الكلاب السلوقيه العربيه، وهو شيء يثلج الصدر ان تهتم دولتنا الفتيه، بالعنايه بهذه الفصيله العربيه ، من الكلاب الوفيه، و المعروفه علي مستوى العالم..ليس هذا فقط ، فلدينا مسابقة سنوية ضخمه في دبي للكلاب تشمل فئات الجمال و الطاعه و غيرها من المهارات التدريبيه للكلاب. وفي مدينة ابوظبي هناك مركز السلوقي العربي لتربية و نشجيع اقتناء الكلب السلوقي

http://www.arabiansaluki.ae/index.html

....بعد حضوري لبعض هذه السباقات،بدأت تراودني فكرة اقتناء أحد هذه الكلاب الجميله، ولكن هناك مشكلتين ، الاولي كيف ستتعامل زيزبونه قطتي ، مع الموضوع، انها تغار من غيرها من القطط و تطارد كل قطه تدخل الي حديقة البيت، فمابالك بكلب!! المشكله الثانيه هي امي و اهتمامها بتوفير بيئه غير نجسه تسمح بتسرب الملائكه الي البيت ،و بارتفاع الصلوات الي السماء،.. اقرأ موضوعي السابق، و لكن لماذا يحب كل سكان العالم هذا الحيوان الوفي الذي يعتبر افضل صديق للانسان ،.. بينما يكرهه سكان الرمال رغم اعترافهم بوفائه؟ وقد قال الشاعر العربي ابن هرمه في وفاء وحب الكلاب

يَكَادُ إِذَا مَا أَبْصَرَ الْمَرْءَ مُقْبِلاً * يُكَلِّمُهُ مِنْ حُبِّهِ وَهُوَّ أَعْجَمُ


استعمل سكان الرمال الاقدمون الكلب في جزيرة العرب للصيد و الرعي و الحراسه حتي ظهور الدين الجديد ، بل ان العرب تسموا باسماء من مثل كليب و كلاب، و احد اجداد الرسول كان اسمه قصي بن كلاب و تستعمل اللغة العربيه كلمة مكالبه بمعني القتال الشرس من مثل مكالبة الاعداء..كان العرب يقولون ايضا، أشكر من كلب و آلف من كلب، و من شعر العرب المشهور قصيدة ابن الجهم الذي قال


أَنْتَ كَالْكَلْبِ فِي حِفَاظِكَ لِلْوُدِّ * وَكَالتَّيْسِ فِي قِرَاعِ الْخُطُوبِ


:وفي العصر الحديث قال شوقي

وَحَمَّلْتُ إِنْسَاناً وَكَلْباً أَمَانَةً * فَضَيَّعَهَا الإِنْسَانُ وَالْكَلْبُ حَافِظُ




وفي كتاب الحيوان للجاحظ وصف جميل للكلاب و افضالها


وفي دولة الامارات سميت مدينة بأكملها كلباء احتراما للصداقه القديمه مع الكلاب و نسمي الرجل الذي يأتي منها كلباوي


فأذا كان اهل الرمال يكنون كل هذا التقدير للكلاب.. فماذا حدث لهم بعد ذلك؟

الاشاره الوحيده للكلب في القرأن جائت في سورة الكهف " وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد" والتي يقول تفسير ابن كثير عنه انه كان يحرس باب الكهف و لم يكن معهم داخل الكهف لتتمكن الملائكه من دخول الكهف فالملائكه كما نعرف جميعا، تخشى الكلاب
ويقول ابن كثير في تفسيره: قَالَ اِبْن جُرَيْج : يَحْرُس عَلَيْهِمْ الْبَاب وَهَذَا مِنْ سَجِيَّته وَطَبِيعَته حَيْثُ يَرْبِض بِبَابِهِمْ كَأَنَّهُ يَحْرُسهُمْ وَكَانَ جُلُوسه خَارِج الْبَاب لِأَنَّ الْمَلَائِكَة لَا تَدْخُل بَيْتًا فِيهِ كَلْب كَمَا وَرَدَ فِي الصَّحِيح وَلَا صُورَة وَلَا جُنُب وَلَا كَافِر كَمَا وَرَدَ بِهِ الْحَدِيث الْحَسَن . وَشَمِلَتْ كَلْبهمْ فَأَصَابَهُ مَا أَصَابَهُمْ مِنْ النَّوْم عَلَى تِلْكَ الْحَال وَهَذَا فَائِدَة صُحْبَة الْأَخْيَار فَإِنَّهُ صَارَ لِهَذَا الْكَلْب ذِكْر وَخَبَر وَشَأْن وَقَدْ قِيلَ إِنَّهُ كَانَ كَلْب صَيْد لِأَحَدِهِمْ وَهُوَ الْأَشْبَه وَقِيلَ كَلْب طَبَّاخ الْمَلِك وَقَدْ كَانَ وَافَقَهُمْ عَلَى الدِّين وَصَحِبَهُ كَلْبه فَاَللَّه أَعْلَم . ذكر بن كثير ان كلب اهل الكهف اسمه قطمير حيث انه كان على مايبدو يعرف اسماء كل الحيوانات المذكوره في القرأن

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=KATHEER&nType=1&nSora=18&nAya=18

يبدو ان الهجوم على الكلاب كان يأتي من طرف الاحاديث و ليس القرأن و الغريب في الامر هنا ان اكبر رواة الاحاديث اسمه ابو هريره و هو تصغير الهره اوالقطه...!!!ساربرايز ساربرايز.. فهل هناك علاقه بين الاثنين، هذا ماسنكتشفه لاحقا..و لكن الان لنستعرض بعضا من الاحاديث التي رواها و تعرضت للكلاب


حديث عائشة؛ أنها قالت:" واعد رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عليه السلام، في ساعة يأتيه فيها. فجاءت تلك الساعة ولم يأته. وفي يده عصا فألقاها من يده. وقال (ما يخلف الله وعده، ولا رسله) ثم التفت فإذا جرو كلب تحت سريره. فقال (يا عائشة! متى دخل هذا الكلب ههنا؟) فقالت: والله! ما دريت. فأمر به فأخرج. فجاء جبريل. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (واعدتني فجلست لك فلم تأت). فقال: منعني الكلب الذي كان في بيتك. إنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة"

ليس فقط الملائكه العاديين بل ، فحتى جبريل كبير الملائكه يخاف من الكلاب !! و يعتقد ان السبب هو ان الكلاب قد تكون من الجن او الشياطين ، ففي كتاب ابن تيميه المسمى ايضاح الدلاله في عموم الرساله، يقول : فى مذهب أحمد كما ذكرهما ابن حامد وغيره أحدهما يقطع لهذا الحديث ولقوله لما أخبر ان مرور الكلب الأسود يقطع للصلاة الكلب الأسود شيطان فعلل بأنه شيطان وهو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فان الكلب الأسود شيطان الكلاب والجن تتصور بصورته كثيرا لأن السواد أجمع للقوى الشيطانية من غيره وفيه قوة الحرارة

مع ان هذا يناقض قول تلميذه ابن قيم الجوزيه في كتابه، اغاثة اللهفان في مصايد الشيطان ، يقول قال ابن عمر كانت الكلاب تقبل و تدبر و تبول في المسجد-البخاري- ولا يبدو انه كان في أحد زعلان من الموضوع

وفي قصة اخري وجدت ان الله لديه كلب يرسله الي البعض فيأكلهم..انا لاامزح!! تابع معي



حَدَّثَنَا ابْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ : ثنا مُحَمَّد بْن ثَوْر , قَالَ : ثنا مَعْمَر , عَنْ قَتَادَة أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَلَا : { وَالنَّجْم إِذَا هَوَى } فَقَالَ ابْنٌ لِأَبِي لَهَب حَسِبْته قَالَ : اسْمه عُتْبَة : كَفَرْت بِرَبِّ النَّجْم , فَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " احْذَرْ لَا يَأْكُلْك كَلْبُ اللَّهِ " ; قَالَ : فَضَرَبَ هَامَته . قَالَ : وَقَالَ ابْن طَاوُس عَنْ أَبِيهِ , أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " أَلَا تَخَاف أَنْ يُسَلِّطَ اللَّه عَلَيْك كَلْبَهُ ؟ " فَخَرَجَ ابْن أَبِي لَهَب مَعَ نَاس فِي سَفَر حَتَّى إِذَا كَانُوا فِي بَعْض الطَّرِيق سَمِعُوا صَوْت الْأَسَد , فَقَالَ : مَا هُوَ إِلَّا يُرِيدُنِي , فَاجْتَمَعَ أَصْحَابه حَوْله وَجَعَلُوهُ فِي وَسَطِهِمْ , حَتَّى إِذَا نَامُوا جَاءَ الْأَسَد فَأَخَذَهُ مِنْ بَيْنهمْ.

القصه موجوده في تفسير الطبري المسمى جامع البيان في تفسير القرآن ، و هذا الرابط يأخذك اليه

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?l=arb&taf=TABARY&nType=1&nSora=53&nAya=1

مما ورد في احاديث النبي الحديث المشهور عن التراب الذي يقول الكثيرون انه اثبت علميا و ان فريقا علميا من ناسا بدأ بدراسته و تم تطبيقه في مختبرات جامعة ستانفورد في سان فرانسسكو و هو في رواية للترمذي: " يغسل الإناء إذا ولغ فيه الكلب سبع مرات أولاهن أو أخراهن بالتراب "

و لنتوقف هنا و نحاول ان نبحث فيما قيل عن القطط، لم اجد اية اشاره الي القطط في القرآن و في الحديث يوجداثنان، الحديث المعروف عن المرأه التي دخلت النار في قطة حبستها حتي الموت، اضافة الى هذا الحديث فقط:
قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "الهرة ليست نجسة إنما هي من الطوافين عليكم والطوافات"
http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDnews=51909

ومعنا الطوافيين قد يكون الملائكه ..تطوف عليكم...و هنا نقطة محيره حيث ان الامر بلغ حدا كبيرا الي الامر بقتل الكلاب و فيه يقول ابو هريره :
امرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بقتل الكلاب ، حتى ان المرأة تقدم من الباديه بكلبها فنقتله و قال ايضا عليكم بالكلب الاسود البهيم فأنه شيطان !! ويقال ان الخليفه عثمان ما خطب خطبة الا و حث الناس على قتل الكلاب...بعد التمحيص و التحليل تمكنت من وضع ثلاث تصوارات ارجح ثالثها، و هي ما سأعرضه عليكم الان

:التصور الاول

يقال ان الكلاب كانت ذات قدسيه في الديانة القديمه لفارس و استمر تبجيلها في عهد الأسلام مما دعا بعض فقهاء ذلك الزمان الي محاولة وصفها بالنجاسه و هو مالم يرد في القرأن و ما ينكره كثير من فقهاء السنه من مثل ابن مالك،فالمالكيه لا تعتبر الكلب نجسا.. و هذا شبيه بخرافة القطه السوداء التي تجلب النحس عند الغرب و هو ماختلقه الرومان بعد احتلال الرمان المسيحيون، مصر الفرعونيه حيث كان للقطط و السوداء منها علي وجه الخصوص مكانة مقدسة استمرت للعهود المسيحيه و التي دفعت الكنيسه البيزنطيه (الشرقيه) الي تشويه المعتقد و ربطه بالسحر و الشعوذه


:التصور الثاني

ان نبي الصحراء كان شديد الخوف من الجن و الشياطين وكان يتصور ان الكلاب نجسه و فيها تسكن الشياطين و الجن، لذا عوقبت الكلاب.

:التصور الثالث و هو الاقوي
الم تسأل نفسك عن سر العداوة الشديده بين القطط و الكلاب؟ ان السر هو فيما يلي


راينا فيما سبق ان الشياطين تقمصت الكلاب لأن الملائكه تخاف من الكلاب،فما كان من الملائكه الا ان تقمصت في القطط، و نشبت حرب قديمه ضروس بين الاثنين لم يكن البشر في بلاد الرمال يلاحظونها، فرسمت القطط خطة جهنميه لعب ابو هريرة فيها دورا مهما ولم يكن ابوهريرة هذا...الا قطا متقمصا !! وكان يتولى الحرب الاعلاميه ضد الكلاب، يعنى مثل الصحاف ابو العلوج!! انتهت في النهايه معركة بلاد الرمال.. بانتصار القطط، او الملائكه على الشياطين الكلاب، و تمكنت القطط من جعل سكان الرمال تكره الكلاب و تقتلها و تعتبرها نجاسه، ولا تتسمى بأسماءها.. الحرب بين الملائكه و الشياطين اقصد، الكلاب و القطط لم تنتهي بعد، وهي مستمره في مناطق اخرى من العالم، و اخر سجل لهذه المعارك .... موجود في هذا الرابط...

http://imdb.com/title/tt0239395/

و الي اللقاء .. استودعكم و اقول لكم..مياو..مياو

هناك تعليق واحد:

  1. يا بطل الملائكه لا تخاف الكلاب الملائكه لا تدخل مكان فيه نجاسه واحاديثك الله اعلم صحيحه أو لا
    وابا هريره روا أحاديث عن الرسول ليس لانه احب القطط ويحقد على الكلاب هذا صحابي جليل وليس كناس هذه الايام
    وسمي بابا هريره لانه كان يصحى وفي كم يده قط نائم
    وتاكد من قصصك واحاديثك وبعد ذلك اكتب
    ------جزاك الله الف خير

    ردحذف