تفاحة مكه ...أم قرعه فاضيه ؟

5:18 ص Crono 0 Comments






تسلمت للمرة الثانيه ايميلا بخصوص بناء الامريكان لمبنى لكعبه في نيويورك لبيع المشروبات الكحوليه..ما بال امة بلاد الرمال و مابال عقول كالقرعة الفاضيه؟

من امثلة العجز الفكري الذي نعاني منه في بلاد الرمال و دليل على عدم القدرة على استخدام العقلانيه او التحليل البسيط لما يلقى بوجهنا من ادعاءات واشاعات ، قصة تفاحة مكه و التي وصلت الي ايميلي على الاقل مرتين على ستايل تنبيه الامه و ايقاظها..بطريقة ذكرتني ببداية حملة نصرة النبي صلعم ضد عدوة الاسلام الأولي.. زبدة لوربارك

: القصه و مافيها

ان كلمة مكه في اللغة الانجليزيه و غيرها من لغات العالم تستعمل استعارة لوصف مكان يرتاده الكثيرون. فيقولون ان هذا المركز هو مكة المتسوقين او ذلك المطعم هو مكة المتذوقيين او ان هذه هي مكة محبى البيره و هكذا. شركة ابل كمبيوتر استخدمت هذه الاستعاره الكلاميه لخلق فكرة تسويقيه لمحل لها بما يعني انه مكة المهتمين بمنتجات الكمبيوتر، ويشار اليه تعارفيا بين الناس بمكة ابل. طبقت الفكرة اولا في محل بسان فرانسيسكو ..ثم بمحل اخر في العاصمة الكوريه سيول ، وعندما بدأت الشيء نفسه في نيويورك بدأ المسلمون بأرسال الايميلات بأن اهل نيويورك بدأوا بناء مجسم لمكه يكون بمثابة بار و مرقص مفتوح اربعة و عشرين ساعه

ما السبب الذي يجعل الكثير في بلاد الرمال يقعون فريسة لهذا النوع من الاشاعات؟ عندي صديق لا يمكن ان اقنعه عقليا مهما حاولت ان هو استلم شيئا من هذا و كأن عقله قد تدرب على تصديق الاشاعات بدلا من مجابهتها بالتشكيك و التحقق من صحتها

من اكثر الاشياء تأثيرا بحياتي هو ما تعلمته في لوس انجليس في بداية دراستي العلميه هو مبدأ البحث العلمي الذي يرتكز على اساس التفكير التحليلي للتحقق من مصداقية الدليل و التحقق من الادعاء لأثبات انه مقبول علميا. وكان ذلك يدرس في مساق سهل جدا و في خلال ثلاثة اشهر فقط أن استخدام ذلك في حياتي الشخصيه و تطبيقه على كثير من معتقداتي الموروثه..ليس هناك شيء علمي في هذا الكورس أبدا..لا رياضيات و لا فيزياء..فقط عقل و منطقيه عقلانيه مجرده..دعوني اشارككم ببعض الاشياء التي يجب ان يتحلى بها الانسان حتى لا يقع فريسة للدجل و الكذب..وتذكروا اننا في بلاد الرمال مستهدفين من فئتين تكذبان علينا..الحكومات و هؤلاء



:أن اساس التفكير العقلاني هو فحص و اختبار الأدعاء الذي يلقي بوجهك..و لتأخذ هذه القصة مثالا
الامريكان يبنون كعبة في نيويورك لتكون بارا و مكانا لتقديم الخمور ..اعتقد ان احد الاسلاميين ذهب الي بودا بار في نيويورك و بعد ان شرب وسكر فكر ماذا لو فعل النيويوركيين الشيء نفسه معنا نحن المسلمين و صنمنا الاكبر ؟ و مر و هو يمشي بمشروع ابل كومبيوتر و قد غطوه بهذا الشكل اثناء بناءه..فانصرع ونشر الاشاعه

اول شيء يجب ان يتبادر الي عقلك قبل قبول اي ادعاء هو سؤال هل يتفق هذا الادعاء مع الواقع؟ فالتفكير العقلاني ليس ملكة موروثه و انما ناتج عن عملية التعليم و التدريب والتي تستطيع ان تعود عقلك عليها بدون ان تحتاج الي كورس علمي فقط اسأل نفسك الاتي

أولا : الادعاء

هل يقدم لك الادعاء بطريقه عاطفيه.. ام بطريقة خبريه تنقل الخبر بحياده..هل يطلب منك المدعي ان تثور و تحتج ؟ هل يخاطب نزعاتك الرجوليه و الشهامهو شعورك الديني او الوطني ؟ هل هو يؤلبك على اخرين باستخدام العواطف ..اذا احذر التصديق
خذ مثلا هذا من احد المواقع





العنوان : شركة أبل تستهزأ بالكعبة المشرفة

الخبر : قامت امريكا ببناء مبني يشبه الكعبة المشرفه في نيويورك و سمي بتلك المدينة بتفاحة الكعبة اخزاهم الله فحسبنا الله ونعم الوكيل عليهم حسبي الله ونعم الوكيل،،، اعداء الاسلام لايكفون عن الاساءه لديننا الحنيف تارة بالرسوم الكرتونيه لنبى الاسلام وتارة بكتابة قران محرف والان بعمل مشروع تصميم يشبه مكه المكرمه واسموه تفاحة مكه فيه بارات وسيكون مفتوح 24 ساعه كمكه المكرمه شرفها الله

كما ترى فالكاتب متأثر و منفعل و هو يسب و يتهم اعداء الاسلام ثم يبطن كلامه بأن المؤامره مستمره فهناك من يؤلف قرأنا جديدا في امريكا و يدعي ان المشروع هو بار لشرب الخمر- هذه اول العلامات التي يجب ان تبحث عنها قبل ان تنساق في التصديق و تسمح لعقلك بقبول ما يلقي اليك ..هل هناك عبارات رنانه مثل الغزو الامريكي.. و المؤامرة الصهيومسيحيه..انتبه فهذا مما لا يذكره ناقلي الاخبار المحترفين

ثانيا : من هو المدعي؟

من هو الذي يدعى تلك المعلومه، هل يمكن ان يصنف بالحياد ام ان له مصلحة معينة في الخبر؟هل مصدر معلوماته ذو مصداقيه ؟هل هي وكالة انباء معروفه ام صحيفه محترمه ام مصدر مجهول او ضعيف ؟

:هذا المثال من موقع الساحات الاسلامي وهو موقع اصولي متعاطف مع التطرف يكتب التالي

العنوان : الغرب مازال مصرا على الاستهزاء بمقدسات المسلمين

الخبر : هذا المبنى المسمى " تفاحة مكة نيويورك -أبل " والذي سيكون مفتوحا 24 ساعة ومخصص للشاذين جنسيا
مواصفات المبنى:
هو الفرع الوحيد لشركة أبل( Apple ) الدي سيعمل 24 ساعة -7 أيام في الأسبوع .
حجم المبنى 25000 م 2 .
يوجد المبنى في الدور الأرضي لمبنى ضخم لشركة GM ( جنرال موتورز) - مابين الشارع ال58 وال59 في مقاطعة منهاتن في نيويورك . (تدكروا مايسمى بغزوة منهاتن - لاينسون أبدا - الحقد ) .
الافتتاح تم آواخر شهر مايو - 19 -2006
في تعليقات مسؤوليهم يحاولون و-بكل قبح- تشبيه العمل المستمر - وطريقة قدوم الحجيج الى مكة بقدوم الزبائن .
الشركات المسؤولة : شركة أبل للكومبيوتر وهي شركة كومبيوتر كبيرة ومعروفة عالميا ولها نفود كبير في السوق السعودي , لكن هناك شركات أخرى كثيرة منافسة ومن الممكن مقاطعة هده الشركة والاستغناء عنها

و للقاريء هنا ان يعمل عقله ، فناقل الخبر موقع الساحات الاسلامي حاقد و غير مؤهل ان ينقل خبرا بصورة حياديه كما ان الخبر كما ذكرنا اعلاه مليء بالعبارات التحريضيه و العاطفيه

ثالثا : هل هناك أدله و معلومات تدعم الادعاء؟

هل يشرح المدعي مصادر معلوماته ام انها مجرد امثله تروي كالنوادر و القصص، هل هل المدعي لديه اثبات لما يقول ام انه يهتر فقط بهذه القصه؟ اذا كان لديه مصدر للمعلومات هل هذا المصدر معتبر ام لا واحد لمعلوماته يختلف في مصداقيته عن ناقل الادعاء نفسه؟ و هذا واضح تماما في موقع الساحات الذي لم يأتي بمصدر معلوماته- يدعى البعض مصادر موثوقه او يفبرك الخبر بقوله تناقلت وكالات الانباء- بدون ان يذكر واحدة منه- هذه اذا تقع في خانة فبركة الاخبار

رابعا : هل هناك تقييم مستقل للأدعاء ؟

هل هناك طرف مستقل ليس بذي مصلحه اورد نفس الخبر، وما هل رأيه مخالف للمدعي- هل هناك خبير متخصص بموضوع الادعاء قد ابدى رايا بخصوصه- فمثلا خبير في مجال التسويق العالمي قد يشرح ان شركة ابل للكمبيوتر منتجه للكومبيوترات و ليس لها مصحله بفتح بارات للشاذين جنسيا فقط لتغيظ الاصوليين المسلمين

الخلاصه ياخواني و اخواتي هو ان هناك ادوات سهله وبسيطه تعتمد على مبدأ التشكك بما يدعى حتى يثبت، لا تجعلوا الامر سهلا على الكذابين و المدعيين- طالبوا بالادله و افحصوها . الامر يشبه شراء البطيخ او القرع..فعندما تشتري القرعه في سوق الخضره ، تتفحصها حتى لا تطلع قرعاء او فاضيه.. .. و عندما تأتيك الاشاعه و الادعاء..تفحصه حتى لا يستغفلونك و تطلع بدل القرعه بقرعتين فاضيتين..اتبعوا هذه الخطوات حتى تضمنوا ان تتخلصوا من الخرافات و الخداع و من سيئي النوايا الذين يستهدفون عقولكم ..ليس هناك تفاح بمكه و ليس هناك مكه في نيويورك ..هناك فقط الكثير من القرع الفاضي في بلاد الرمال ... استيقظوا..انهم يكذبون عليكم

بن كريشان

0 comments: