الافتاء الوجيز... في لبس البنات للجينز

5:20 ص Crono 0 Comments




صّديقه ، هو اسم موظفة جديده لدينا انتقلت مؤخرا من مكتب أبوظبي الي العين في الشركه. تدور كل رؤوس الشباب في الشركه ان مرت صديّقه فهي جميلة ، طويلة القوام و ان كانت تميل قليلا الي الامتلاء منها الي النحافه..انتهزت فرصة وقوفها بانتظار المصعد مع زميلة في العمل اعرفها و كانتا الاثنتان ترتديان بنطلونات جينز زرقاء تبدوا من فتحات العباءات..فرميت تعليقا بأن الجينز لبس كاجوال و ان الموظفات الاماراتيات ضربن عرض الحائط بلوائح الزي الرسمي بالشركه..و انني سأتقدم بشكوي لعدم معاملتنا نحن الرجال بالمثل ..فقالتا ضاحكتان ان لوائح الشركه لا دخل لها بما تحت العباءه..صارت صدّيقه تمر علىّ بالمكتب للثرثره احيانا و علمت منها انها عادت الي العين بعد طلاقها و ان لديها ولدان اثنان من مطلقها الذي تزوج من اخرى

طبعا.. الاشاعات في المكتب بدأت تنتشر و حتى سكرتيرتي التى تمد بوزها عالأخر ان انا اخّرتها دقيقه بعد نهاية الدوام.. تبقي هي الاخره، منتظرة بدون ان اطلب منها..عندما تكون صّديقه في مكتبي..الحمدلله ان مكتبي شفاف وكله زجاج حتى لا تذهب هذه الاشاعات ابعد من ذلك..امس الخميس جاءت صديقه الي المكتب لتعطيني كتابا وعدتني به..وحسب ماتقول ساعدها كثيرا لتحسين نفسيتها بعد الطلاق..ربما ظنت ان كوني مطلق سأحتاجه..كان الكتاب لدكتور فيل الذي يظهر في برنامج التلفزيوني الذي يحمل اسمه و الله لا اتذكر متى وعدتني بالكتاب.. انا من الناس الذين زادت سعادتهم في الحياة بالطلاق فماحاجتي لكتاب الدكتور فيل؟ و لكنني سأقرأه من اجل لمعة عيناها الساحرتان التي صاحبت ابتسامتها الجذابه التي اشرقت بوجهها بعد ان شكرتها على الكتاب..كانت ترتدي نفس الجينز امس.. و لكنها لم تترك لي وقتا للتعليق عليه هذه..وغادرت مكتبي مسرعة .. بينما انا بقيت ممسكا بالكتاب انظر اليها.. حتى اختفت في طيات زحام الموظفين الذين ينتظرون المصعد في اخر الطابق..لم أكن اتصور من قبل جمال البلوجينز و تناسقه ..مع العباءه الخليجيه

موضة الجينز مع العباءه منتشره بين بنات بلاد الرمال في الخليج على الرغم من محاولات رجال الكهنوت تحريم لبس البنطلون و الجينز وتذكيرهن في كتيبات بعناوين اكثر اضحاكا من عنوان هذا المقال من مثل- تنبيه الناس من محظور اللباس-..او ملصقات اختاه..ياويلك ويلاه..ربما لأن جاذبية الجينز و عمليته قد اخترقت كافة ثقافات الناس في العالم منذ الخمسينيات

ماذا يقول المتطرفون المسيحيون في البنطلون ؟

تحريم لبس البنطلون ليس في الاسلام فقط فقد حرم المسيحيون في الغرب لبس المرأة للبنطلون على اساس انه من اعمال الشيطان الذي يحاول خلط و الغاء الفارق بين الجنسين ..وكنت قد قرأت لأحد القساوسة المتطرفين في امريكا ايام الدراسه واسمه على ما أتذكر روبيرت جيه ستيوارت، بأن لبس البنطلون حتى لو اصبح شائعا و اعتاد الناس عليه لا ينفي كونه جزء من خطة الشيطان للخلط بين الاجناس..الا تلاحظوا كيف اصبح الشباب مخنثا و اصبحت الفتيات مسترجلات..انه جزء من مخطط الشيطان على الارض..و يضيف أن الفتيات المسيحيات الصغيرات صرن عندما يرين صورة الرجل بالبنطلون و صورة المرأة بالفستان على الحمامات..يعتقدن ان هذا يعنى ان على النساء اللاتي يلبسن البنطلون ان يدخلن في الحمام الذي يحمل صورة البنطلون! انه هراء مشابه لأقوال الكهنوت الاسلامي الاتي

ماذا يقول شيوخ الدين المسلمين في البنطلون و الجينز؟

سئل فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله تعالى عن حكم لبس الجنز للنساء فأجاب : ( وأما لبس المرأة للبنطلون فلا يجوز ولو كانت خالية و لو كانت أمام النساء أو أمام زوجها ، إلا في غرفة مغلقة مع زوجها فقط ، فأما ما سوى ذلك فلا يجوز فإنه يبين تفاصيل البدن ويعود المرأة على هذه اللبسة حتى تألفها وتصبح عندها مستساغة ، فلا تجوز هذه اللبسة بحال ) النخبة من الفتاوى النسائية ص30

لا حظ تشابه قول القس بن جبرين مع فضيلة الشيخ ستيوارت في موضوع التعود و ايلاف هذا اللبس لا ينفي كونه حراما و من عمل الشيطان..حيث يسترسل القس روبيرت بن جبرين بقوله : وعلى ذلك فلا يجوز بيعها ولا خياطتها، لمن يلبسها وهي كذلك، ويأثم من استوردها وعرف أنها تلبس على هذه، فإنه من التعاون على الإثم والعدوان والله

طبعا لم يرد في القرءان و لا الحديث موضوع البنطلون و لا الجينز و لكن الاعتماد الاساسي في الافتاء يعود الي موضوع تحريم التشبه..تشبه الرجال بالنساء و تشبه النساء بالرجال وحديث نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات و الذي لم يستطع احد حتى الان ان يفهمني معنى كاسيات و عاريات في نفس الوقت..و مرة سأل بن عثيمين في لبس البنطلون للنساء فأجاب بالتالي: قبل الإجابة على هذا السؤال أوجه نصيحة إلى الرجال المؤمنين أن يكونوا رعاة لمن تحت أيديهم من الأهل من بنين وبنات وزوجات وأخوات وغيرهن، أن يتقوا الله تعالى في هذه الرعية وألأ يدعوا الحبل على الغارب للنساء الآتي قال في حقهن النبي صلى الله عليه وسلم ( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب للرجل الحازم من احداكن ) - متفق عليه

:وجدت كذلك فتوى للشيخ العثيمين تقول

سؤال : ما حكم لبس (البنطلون) الذي أنتشر في أوساط النساء مؤخراً ؟
جواب/ أرى ألا ينساق المسلمون وراء هذه الموضة من أنواع الألبسة التي ترد إلينا من هنا وهناك ، وكثير منها لا يتلاءم مع الزي الإسلامي الذي يكون فيه الستر الكامل للمرأة مثل الألبسة القصيرة أو الضيقة جداً أو الخفيفة ، ومن ذلك البنطلون فإنه يصف حجم رجل المرأة وبطنها وخصرها وثديها! وغير ذلك ، فلابسته تدخل تحت الحديث الصحيح : ((صنفان من أهل النار....)) فنصيحتي لنساء المؤمنين ولرجالهن أن يتقوا الله عز وجل وأن يحرصوا على الزي الإسلامي الساتر وألا يضيعوا أموالهم في اقتناء مثل هذه الألبسة . والله الموفق
كتبها فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله

كدت اقع ارضا من فرط الضحك على فضيلته بعد قراءة هذه الفتوى فما علاقة الثدي بلبس الجينز..لابد انه رحمه الله كان يعتقد ان الجينز و البنطلون يلبسان من الرأس

اسمع هذه ايضا من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية..و للعلم فهي ليست احدى لجان ناسا..بل في دار الافتاء السلفي بمهلكة الرمال الكبرى

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والأفتاء السؤال التالي : هل يجوز للمرأة أن ترتدي بنطلوناً كالرجال ؟ فأجابت – حفظها الله - : ( ليس للمرأة أن تلبس الثياب الضيقة لما في ذلك من تحديد جسمها وذلك مثار الفتنة، والغالب في البطلون أنه ضيق يحدد أجزاء البدن التي يحيط بها، كما أنه قد يكون في لبس المرأة للبنطلون تشبه من النساء بالرجال، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم المتشبهات من النساء بالرجال ) ( فتاوى المرأة – جمع محمد المسند – اللجنة الدائمة )


و من المنتديات و المواقع التي تردد و تصيح لأنقاذ امة بلاد الرمال من شر الجينز و البنطلونات اخترت لكم هذا


في دول الخليج الأخرى تخرج به هكذا .. يفصّل جسمها تفصيلاً مملاً .. و مقرف .. في السعودية قد تلبسه الفتاه تحت ملابسها ..و تكون و الله المستعان العباءه تتطاير ..ليطلّ الجينز بوجهه و يقول للجميع انظروا ..والعياذ بالله ..ولبس البنطلون بحدّ ذاته حرااااااااااااااااااااام ..سواء جينز أو غيره .. و الذي يقول لي أنه حلال .. يعطيني دليل ..المشكله يا أخي ..أن الكثيرات يعلمون بحرمته ..و عندما توزّع نشرات بها هذه الفتوى نظروا اليها ..ثمّ رموها و مشوا ..: وكأن الأمر لا يعنيهم شيئاً .. يعني مجاهره بالمعصية ..وهذا ما أخبر عنهم الرسول ..****المجاهروووووووون****اللهم لا تجعلنا منهم يا ربّ العالمين ..و احفظنا و أهلونا و نساء المسلمين ..آآآآآمين

و اخيرا اليكم هذا الافتاء الوجيز في مسألة لبس البنات للجينز و الذي يصدره العبد الفقير لله بن كريشان

وفيها اتفق تماما مع موضوع تحريم بنطلونات الجينز ومنعها..فالنساء، و خاصة الجميلات من ذوات السيقان المغريه يجب ان لا يلبسن بنطلونات الجينز.. بل يجب ان يرتدين تنانير..و كلما كانت التنوره اقصر..كلما كان ذلك افضل

بن كريشان

0 comments: