مؤخرات الفقهاء في بوادي الصحراء

4:44 ص Crono 0 Comments


يحلو للفقهاء و المعممين ان يسموا انفسهم علماء، و يتلقبون بألقاب من مثل العالم الجليل و يقولون علوم الدين و علوم الشريعة وعلوم الفقه و بعضهم يحمل شهادات دكتوراه فيضيف حرف الداءعفوا الدال.. قبل اسمه ،.و يرددون قولا منسوبا عن النبى لرفع شأنهم هو من اراد الله به خيرا يفقهه في الدين.. و لكن ماهو الفرق بين الفقيه والعالم؟


كلمة فقه تعود الي لغة العرب القديمه و التى كانت تستعمل غرائب الكلمات من مثل الدردبيس و العبهره و الجعفليق وغيرها، فتقول العرب افقهته و فاقهته و الفقيه لمن يفك الطلاسم و يشرح الغيبيات

الاختفاء المفاجيء لأله الرمال بعد موت مندوبه السامى على الارض اوجد هذه الظاهرة الغريبة، و هي ظاهرة لم تكن واضحة اثناء مايسمى بالخلافه الراشده و لكنها ظهرت على اشدها عندما استتب الحكم للسيد الرئيس المهيب القائد المناضل معاويه بن ابي سفيان و الذي احتاج الي اختراع هذا الفقه لتثبيت نفسه و نسله بعد الانقلاب الاموي التصحيحي

الصراع الدموي بين عشائر و قبائل قريش للظفر بملك محمد تحت غطاء من القدسيه اسمها : الخلافه، كان اهم الاسباب التى ادت الى ظهور الفقهاء ، فعشيرة بني قحافه بقيادة زوجة النبى و معها من اهلها الصحابي طلحة و الزبير بن العوام اشتبكت بحرب مع اهل زوجها ممن رأوا احقيتهم بالحكم بصلة الدم و هي اقوى من صلة النسب و كما يقال في الامارات " المال مال اخوى و العبد عبد ابوى " ! و حاججت ذلك عشيرة بنى قحافة بأن ابوبكر ابو عائشه كان قد اختاره الرسول للصلاة اثناء مرضه لذا اصبح الخليفة الاول و كان نسيبه و شاركه في النضال والكفاح و كان ثانى اثنين في قصة الغار و بيض الحمام و سبايدرمان. اما معاويه بن ابي سفيان فاختلق بدوره قضية محاسبة قتلة عثمان ، الخليفه الثالث الاموي النسب ، ليثأر ، اقصد ليستأثر بالحكم و يرجعه الي اسياد قريش الامويين بعد ماسلبه منهم محمد.. و بما ان معاوية كانت حجته الاضعف فهو ابن سيد الكفار في مكه..فلجأ الي التلفيق..الذي اصبح بعد ذلك ..فقها

الفقه هو نوع من الدعارة الدينيه المرتبطة بالتبرير و التسويغ للحكام المستبدين..هذا أصله، اما فصله ؟ فسيأتيكم بعد قليل ..تابعوا معي

تمكن هؤلاء الفقهاء من افراغ الدين الاسلامي من المعاني و القيم الخيره و ربطوه بالعوده الى الماضي لننقل منه حلولا تساعد على فهم مشاكل الحاضر و المستقبل، عندما يتحدث البعض عن اصلاح الخطاب الاسلامي المعاصر يمنون دائما بالفشل مثلما حدث لمحمد عبده و الافغاني و نصر حامد ابو زيد و مؤخرا سيد قمنى لماذا ؟

: مكونات التفكير الفقهي تعتمد على منظومه شيطانيه من الصعب دحرها و هي كالتالي


اولا : خلق عالم مثالي طوباوي يتكون من فترتين هما فترة الرساله حين كانت الملائكة تطرفش طائرة بالوحى بين السماء المسقوفه و الارض المبسوطه و فترة الخلافة الراشده التى تليها بخلافائها المسددين بالحكمة و المعرفه بسبب تلقيهم العلم مباشرة من النبى و ما اسره في اذانهم الشريفه، حتى انهم كانوا يغّيرون احكام القرأن و يعطلونها و ينسخون السور كما يشاؤن

ثانيا : خلق ميكانيكة تفكير منجذبة الى الماضي فقط ، فهي تفسر الحاضر و المستقبل بنظرة رجعيه او خلفيه الي ذلك العالم الطوباوي المذكور في النقطة الاولي..لاحظ كيف تسير بك الاحاديث برحلة في نفق الزمن عبر سلسلة من العنعنات السرمديه ..فحدثنا فلان عن فلان عن فلان عن فلان عن علان ..و صولا الي فم النبى او يقولون هذا شيء لم يرد عن السلف..او مثلا ورد في الاثر، فهو فكر موميائي ملتصق بعبادة الاسلاف و اثارهم

ثالثا: ادخال مصطلح شرعي اسمه النقل و اضفاء القداسة عليه، وهو مصطلح خبيث يمنع العقل من التدبير و التفكير و يقدم له النقل كوسيلته الوحيده لفهم الحياة فما هو الا عباره عن تقليد فترة القرن السابع الميلادى ، عصر الطوباويه المثاليه المكذوبه

رابعا : ابتكار مصطلح الثوابت، و هو يعنى عدم الزحزحه عن اي شيء مما سبق مهما حدث ، قف مكانك سر و تفرج ثابتا..على العالم يمضي من حولك نحو المستقبل

خامسا : التكفير و هو سلاح يشهر في وجه من يكسر اي من القواعد الاربعه السابقه او تسول له نفسه تعديلها

سادسا : استخدام لغة مقدسه تختفي وراء الكلمات القديمه التى يصعب على الدهماء و العوام من بهائم الصحراء فهمها، فيصدقون ان هؤلاء فعلا..فقهاء ولديهم علم

الان اخواني ، اخواتي، اصبح من السهل عليكم في ضوء ماسبق، تفسير مايحدث امامكم، فكلما ظهر جديد، هرع المسلمون الي الفقهاء ليسألوا في امره ، ان كان هذا ممكنا ام لا، حراما ام حلالا، جائزا ام بدعة و ضلالا ، اصبح من السهل الان فهم لماذا يلبس النقاب والحجاب فهي البسة ذلك العصر الطوباوي، اصبح من الممكن فهم تربية لحى اشبه بلحى التيوس، تلك كانت كشخة و زينة العصور الطوباويه، لماذا يقرأون دعاء ركوب الدابه على السيارة و الطائره ولماذا يستعملون السواك في عصر الكولجيت و الااورال بي! فما هم الا صور منقوله بطريقة ببغائية طقوسيه من عصر قديم، لعل رب الرمال ان يرضي عليهم فيظهر و يبان.. عليه الامان.. عندما ظهرت طالبان اصبحت الحياة في كابول ظلامية مثل المدينة المنوره قبل الف و اربعمائة عام، فكر ورائي رجعي ينظر للخلف و لايرى امامه


نجح هذا الاسلوب واستمر مستخدما في اخضاع العربان و قيادتهم كالخرفان، و ظهر الفقيه كمنصب وحرفه تعتمد اساسا على البحث في النصوص القديمه و مازور و كذب فيها لأستمرار الحكام و ابنائهم في استبدادهم.. الي ان سقطت السلطنه العثمانيه و اختفى الخليفه في 1924، فوجد الفقهاء نفسهم في معضله

بدون فكرة الخلافه انتهى اساس وجودهم و نفوذهم، ان القدره على التسلط على اهل بلاد الرمال بالنسبة لهم.. هي تلك الخلافه المستبده فما العمل؟.. بدأ ظهور وتكوين جماعات ومنظمات لأرجاع الخلافه لذا ، أعلن في نفس السنه عن تشكيل جماعه اسلاميه مسلحه هي الاخوان المسلمين في مصر و وتبعها غيرهم..كلهم يريدون ارجاع الخلافة و الملك..هذه المرة لهم هم

و كنتيجة لما ذكرت اعلاه طفت على السطح ظاهرة جديده اسمها فقهاء الارهاب، الذين يبررون للجماعات الاسلاميه الجديده وجودها و سعيها في الاستبداد بالناس و الظلم مثل ماكانوا يبررون للخليفه لأن الهدف مشترك و هو ارجاع الملكيه الثيولوجيه الفقهيه لهذه البوادى القفراء .. من كل زرع و فكر

هؤلاء الفقهاء الجدد يجييشون العقول الغبيه المغيبة في اساطير و خرافات القرن السابع و يقودونها نحو الثورة و العنف و الانتحار و الانفجار مكّفرين كل من يقف امامهم فلا فقيه بدون خليفه و لا استبداد بدون فقيه

البلد التى يتنفذون فيها تتحول الي مثال في الاستبداد و الغاء الحريات المدنيه البسيطه للشعوب هذا المنصب يحمل في جوهره و داخله جرثومة الاستبداد، لذا تفشل دعاوى الاصلاح! لأن اصلاح الخطاب الاسلامي سيفسد مخطط ارجاع الاستبداد بشخص الخلافه

الفقه يختلف عن العلم، العلم مستقبلى بطبيعته يستخدم مكانيكية البحث العلمي للتقدم نحو المستقبل، أما الفقه فيستخدم خرافات و علوم بدائيي الصحراء الذين عاشوا في القرن الميلادى السابع.. لتفسير المستقبل، العالم ينظر بعينيه للامام ليرى المستقبل..اما الفقيه..فيغمض عينيه .. ليرى المستقبل... بمؤخرته

بن كريشان
***
اود الاعتذار و اعلان توبتي مثل الكاتب سيد قمنى و جاليليو من قبله ، فرغم انني وعدت نفسي ان لا اشرب و اكتب..فقد وسوس لي الشيطان بهذا المقال بعد ان شربت ثلاثة باينت فوستر بارده..اليس كذلك يازيزبونه؟ زيزبونه لم تجد مكانا للنوم الا على مكتبي... و فوق المصحف الجديد

0 comments: