! الله..الوطن..اللحيه

4:55 ص Crono 0 Comments



لم أتمالك نفسي من تأمل أثنين من أفراد القوات المسلحه و هما يترجلان من سيارتهما لدخول مسجد الحي *، كان لديهما لحيتان طويلتان من تلك التي يربيها المتشددون الاسلاميون. و لم أتمالك نفسي من التساؤل عن دولتنا التى لا ترى علامات الخيانه في افراد تجندهم لحمايتها وهم يكنون الولاء لجماعات اسلاميه ايدلوجيه مكفرة للدوله و المجتمع و تسعى في النهاية للاطاحة بها..و ليسمح لي الاصدقاء في هذه الرؤيه فأولويات هؤلاء و انتمائهم قد يسهل خيانة الوطن فهم يؤمنون ان رب الرمال الغاضب يريد تأسيس امته على الارض المبسوطه و لا يريد هذه الدول الكافره، يريد ان يطبق طقوسه على سكان هذه الدول الكافره و منها اجبار الرجال على تربية هذه اللحى الهزليه، و سترون مثالا في اخر هذا المقال على ذلك

عنوان المقال مستوحى من الشعارات التي ترددها القوات العسكريه في بلاد الرمال من شعارات، الله الوطن الملك، الله الوطن الشعب، الله الوطن زايد، الله الوطن الدستور..لا هذه الاخيره غريبه شوي

سيكون حديثنا اليوم عن اللحي، كل اللحى في العالم و أهميتها لبلاد الرمال بالذات و لنبدأ من اللحى في الجيوش . تمنع جميع الجيوش و الشرطه حول العالم تربية اللحيه للأفراد، و قد سمحت الشرطه البريطانيه لأتباع الدين السيخي فقط المنخرطين بالخدمه بالاحتفاظ بلحاهم ، و هو تقليد اتبع منذ ايام الاستعمار البريطاني في الهند. الجيش الامريكي وغالبية جيوش دول العالم تمنع تربية اللحى للمجندين، بل هناك بعض الحالات مثل خطر السلاح الكيماوي الذي قد تكون شعيرات اللحيه منفذا تخترق منه الغازات السامه القناع الواقي، و نفس الشيء بالنسبه للطيارين المقاتلين على مقاتلات السوبر- سونيك حيث لاتسمح اللحيه بعملية تنفس طبيعيه من خلال قناع الوجه

مؤخرا تم السماح للسيخ بالاحتفاظ باللحيه في القوات الكنديه، اما البحريه الملكيه البريطانيه فكانت تسمح للحيه غير طويله لبحاراتها و هو تقليد متوارث في البحريه البريطانيه و لا اعتقد ان قوة الدفاع الاسرائيليه تسمح باللحى و ان كنت غير متأكدا من ذلك

ومن الطرائف اللتي سمعتها من ابي ان احد كبار السن من الاماراتيين زار بومباي و لا حظ انتشار الرذيله و الخمور فقال و الله لولا هذه اللحى الغانمه، لخسف الله بهم الارض، وكان يشير الي لحى طائفة السيخ معتقدا انهم من المسلمين

في المجال المدني تعتبر تربية اللحى لرجال الاعمال في الولايات المتحده و الغرب و اليابان مرفوضه و غير مقبوله حتى اليوم، و يقتصر تربيتها على الاكاديمين او هؤلاء الذين يقومون في الافلام بدور البروفيسور و يتحدثون الانجليزيه بلكنة نمساويه او اوروبيه شرقيه، و كان ذلك مألوفا لدى الامريكان الذين جلبوا كثيرا من العلماء من تلك الدول..حتى جاء أرنولد شوارتزنيجر و وضع هذه اللكنه في الحضيض حين قال في فيلم تيرمينيتور : هاستا لافييستا بيبي

و طالما نحن في مجال الافلام و الفن، يظهر الممثل الملتحي دائما في أدوار الشر بينما ادوار البطوله للمثل الحليق، و هذا متعارف عليه حتى اليوم في الافلام و المسلسلات العربيه

كثير من الالعاب الرياضيه تمنع تربية اللحي مثل الملاكمه والمصارعه قد اتبع هذا منذ ايام الاغريق الذين ابتكروا الالعاب الاولومبيه و كانوا قد فرضوا حلاقة اللحيه على جنودهم و ذلك لمنع شدها من قبل مقاتلي الاعداء في الاشتباكات الجسديه القريبه

و بما اننا تكلمنا عن اللحي عند الاغريق فهذا يجعلنا نأتي على اللحي في الاديان فألهة الاغريق القديمه او الكبيره منها مثل زيوس و جوبيتير و سيدون يظهرون في تماثيل و تصاوير ملتحيه ، و كانت تلك سمة الدين الاغريقي القديم، و لكن كثير من هذه الالهه التي عبدت لدى الرومان لاحقا ، تخلصت من لاحاها و صارت تظهر حليقة

و ارتبطت تربية اللحيه بالمتنبئين و الكهان و السحره، ففي مصر الفرعونيه لاترى غير السكسوكه و هي الشعر الذي علي الذقن في تماثيل الفراعنه الذين لم يستسيغوا اللحى الكامله ابدا ، و كان تربية اللحيه لديهم من علامات الحداد على الاموات

اليهوديه من الاديان التى ابقت اللحيه رمزا للقداسه فتقول التوراه و الكتاب المقدس في العهد القديم في سفر اللاويين لا تحلقوا رؤسكم حول أطرافها و لا تقصوا شيئا من لحاكم. كان رهبان و قساوسة الكنيسه في مختلف المذاهب يربون لحاهم طويلة و الصور التي نراها للمسيح يكون فيها دائما ملتحيا ، رغم ان اللحيه اصبحت الان غير مهمه لمعظم طوائف الكنيسه الا انها ماتزال بالنسبة لقساوسة المذهب الارثودوكسي فترى رهبان الكنيسه القبطيه و اليونانيه و الروسيه ملتحين و كأن الواحد منهم راسبوتين

بعض طوائف المسيحيه المغاليه في التشدد تعتبر تربية اللحيه من الفرائض مثل الاميش في امريكا و هي طائفه معمدانيه يحلق الرجال فيها لحاهم قبل الزواج و لكن متى تزوج الرجل فلا يحلق لحيته ابدا و هم يمتنعون عن استخدام اي من وسائل الحياة الحديثه من كهرباء و سيارات و الألات و هم يشبهون المسلمون الذين يحاربون الافكار الحداثيه من اجل اسلوب حياة طوباويه ، من الماضي

و بما اننا وصلنا للأسلام فجدير بالذكر ان القرآن لا يحتوي على ذكر للحيه الا في سورة المائده حين يقول هارون لأخيه موسي الذي بدأ ينتف لحية اخيه بسبب غضبه عليه : يابن ام لا تأخذ بلحيتي و لا برأسي ، و لكن تربية اللحيه مهمه للمسلمين و ضرورة تربيتها موجوده في التلمود..عفوا أقصد كتب الحديث و السيره

اصل تحريم حلاقة اللحيه مثل غيره مما فرض بدون نص قرأني يعتمد على آيتان و احده تقول : لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنه من سورة الاحزاب و الثانيه : و ما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا و هي من سورة الحشر و قد بنى على ذلك قواعد كثيره تعتمد اساسها على تقليد النبى صلعم شكلا و لبسا و اكلا في كل ما يفعل و ما قد فعل
و بناء على ماسبق من الاياتان المذكورتان تابع الفقهاء و كتاب السيره حشو النصوص للوصول الي تحريم حلق اللحيه و ردوا اصلها الي الحاجه الماسه للاختلاف عن اليهود و النصارى و من الاحاديث التى وردت في ذلك

حدثنا ‏ ‏سهل بن عثمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن زريع ‏ ‏عن ‏ ‏عمر بن محمد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال ‏ :‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خالفوا المشركين ‏ ‏أحفوا ‏ ‏الشوارب ‏ ‏وأوفوا ‏ ‏اللحى

و هناك ايضا : حدثنا ‏ ‏محمد بن منهال ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن زريع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمر بن محمد بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏نافع ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلعم ‏قال ‏ ‏خالفوا المشركين وفروا اللحى وأحفوا الشوارب وكان ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏إذا حج أو اعتمر قبض على لحيته فما فضل أخذه

و لا اريد ان اضجركم بهذه الاحاديث فهي تكرار ممل في كل الكتب و يتكرر حتى في المصدر الواحد و لا يتغير الا بكلمه هنا او براوى مختلف هناك ، و لكني وجدت تناقضا مع ابن مالك و الذي يفرض عقوبة على الذي يخفف شاربه، قال الامام مالك رضي الله عنه حين سئل عمن يحف شاربه فقال : ارى ان يوجع ضربا و قال يؤدب من جز شاربه و يبالغ في عقوبته لأن حلقه مثله- بضم الميم- و هو فعل النصارى

و نجد في هذا القول تناقضا مع الاحاديث السابقه التى تدعوا الي اطالة اللحيه و حف الشارب

والسنة هي ببساطه علم تقليد صلعم في القول والفعل و التصرفات و الحركات كما ذكرت لكم فكان صلعم كما وصفته كتب السيره كثيف اللحية ، لحيته تملأ صدره. وكان هذا هو منهج و شكل الصحابة أيضاً. فالامام علي رضي الله عنه ترى لحيته من خلفه وهو يمشي. واجمع الأئمة الأربعة على فسق حالق اللحية. وقال الإمام مالك رحمه الله من حلق لحيته فاضربوه بالجريد* والنعال

! أكشر بن مالك ما يتفاهم

تختلف انواع اللحى في بلاد الرمال فهناك اللحيه الاماراتيه الكامله و هي تشبه لحية الشيخ زايد و هناك سكسوكة الشيخ جابر و هناك لحية الوهابيه و التى يربيها ملوك السعوديه و هناك اللحيه السلطانيه الاباضيه و ترى الناس على دين ملوكهم في بلاد الرمال هذه..و على طارى الملوك فقيصر روسيا بيتروف العظيم و رضا شاه في ايران و كذلك مصطفي كمال اتاتورك فرضوا ضرائب تجبر مواطنيهم على حلق اللحى لتقريبهم شكلا من الحداثه الاوروبيه..اما المتشددون الاسلاميون فتقرب لحاهم الي الفطره ، يعنى الطبيعه مثل لحى التيوس و الوعول و ذكر الاورانج أوتان ، و لو تخيلت معى الشيخ المجاهد بن لا دن وهو الان مختبيء في جبال وزير ستان و قد نحل عوده و طالت لحيته، فلو قلبته و علقته من رجليه..الن يشبه مكنسة الساحره التي تطير عليها؟

في عالم اليوم المتغير تجتمع الدول الاوروبيه المرتعبه من خسارة صناعات بكاملها للهند و اليابان و الصين لتبحث عن اسلوب يحافظ على مستوى الحياة لشعوبها فصناعة الاقمشه العالميه انتقلت من اوروبا الي الهند و اليابان و كوريا، صناعة السيارات الشعبيه الاسيويه تكتسح الاسواق الاوروبيه، صناعة السوفت وير الهنديه تطغي على اوروبا، و الصين تصنع كل الالبسه التي يلبسها الشعوب الاوروبيه، و قد شهدت اوروبا خسارة الصناعه الالكترونيه بالكامل لليابان فلم يعد في اوروبا كاميرا واحده تصنع فيها. لجئ الاتحاد الاوروبي الي ضم بعض الدول الاوروبيه الشرقيه و التى قد تعطيهم بعدا تنافسيا في مجال العماله الرخيصه ضد اسيا، اما في بلاد الرمال فنجد انها مهتمه باللحيه المقدسه التى تطرح بركتها على المجتمع و تساهم في تطوير مستقبله و منها هذا القرار الهزلي الصادر من برلمان جزيرة مملكة الرمال الصغيره و قد نقلته كما و رد في الصحافة آنذاك :

وافق مجلس النوّاب البحرينيّ في 26-05-2004 بالغالبيّة، وبعد نقاشات استمرّت ساعة ونصف على إحالة اقتراح برغبة غير ملزم للحكومة تقدّم به النائب السلفيّ المستقلّ الشيخ جاسم السعيدي، يقضي بإعفاء اللحى للرجال ولبس النّقاب للنساء في وزارات الدولة ومؤسّساتها. وخصّ الاقتراح على وجه التحديد وزارتي الداخليّة والدفاع. من جهة ثانية، وافق المجلس في نصف دقيقة على توصية برفض لجنة الشؤون الخارجيّة والدفاع والأمن الوطني اقتراحاً بقانون ملزم للحكومة"يضيف مادّة إلى قانون العقوبات لتجريم فعل التمييز قدّمته مجموعة النوّاب الديمقراطيّين التي تضمّ ثلاثة نوّاب. وعلّق النائب محمد عبّاس الشيخ على ما حدث في هذه الجلسة الأولى بأنّه عصيّ على الفهم، فكيف يناقش المجلس في ساعة ونصف قضية ليست وطنيّة ملحّة، ويرفض اقتراحاً عن التمييز

! الم اقل لكم ان شعارهم الله الوطن..... اللحيه

بن كريشان
***


كنت في طريقي للقيام بجولة الهروب من الصلاه لتقر عين امي التى تخاف ان يحرقنى رب الرمال الغاضب في افران المخابز السماويه عندما رأيت هذين الشابين

الجريد : عصا من النخل






0 comments: