ويل للعرب من شر قد اقترب

4:27 ص Crono 0 Comments



بعيدا عن الرمال و الاتربه ، اخذتني رحلة عمل الي هونج كونج..هذه المدينة المذهله في هذا المكان الصغير..مايسمى بهونج ليس كله جزيره كما يعتقد الكثيرون، ولكنها تتكون من عدة جزر اكبرها لينتاو حيث المطار وبها بر محاذي للصين ، البلد الام، و يسمى كاولوون و الاراضي الجديده التي يفصلها ميناء فيكتوريا عن اهم جزرها و هي جزيرة هونج كونج التي يقع فيها المركز التجاري و المالي و مقر الحكم.

يمارس الهونجكونجيون في منطقة الاعمال الرئيسيه ، سنترال، هوايتهم المفضله ، و هي التدافع و التزاحم و الدفش لصغر المكان و كثرة السكان. ترتفع عمارات شاهقه يستطيع سكانها التحدث مع جيرانهم في البنايات المجاوره و تبادل طبخات النودل الصينيه من شبابيك شققهم لقرب المباني الشديد من بعضها. لاتستغرب كيف تعّلم جاكي تشان القفز بين البنايات، فعندما كان صغيرا كان ينطنط من بناية بيتهم ، الي بناية خالته، و شقة عمه في البنايه المجاوره، اوينط من بنايه لاخري حتي يقوم بزيارة صديقه العزيز المرحوم بروس لي في حي وان تشاي المقابل.

عندما يتحدث عرب الرمال عن كثرة سكان الصين ، يقولون انهم قوم يأجوج و مأجوج المذكورين في القرأن . فكرت في الامر مليا و انا جالس في احد فروع كافيه باسيفيك،اشرب الكافيه لاتيه و انا اتأمل الاعداد الهائله من الصينيين و الصينيات ببدلات العمل الرسميه يمرون من خلف الزجاج... الغريب ان يأجوج و مأجوج مثل أسم هونج كونج..تتكون من كلمتين! مما يرجح الاصل الصيني للروايه ، و جربت محاولات من مثل تقريب الكلمتين فنقول هونجوج و كونجوج..و لوكنتم تعرفون اللغه الصينيه فربما توصلتم الي معنى يقودنا الي معرفة الوقت الذي سيهاجمون فيه بلاد الصحاري ويأكلون الاخضر و اليابس..مع العلم انهم سيجدون عندنا من الاخير، اكثر من الاول

وكنت قد قرأت و بحثت في موضوع يأجوج و مأجوج و انا اخطط لهربي منهم اذا ماوصلوا الي اطراف مدينة العين ، خوفا من هول ماسمعت عن بطشهم ، و سأشارككم هذه المعلومه حتي تتمكنوا من رسم خططكم الخاصه بكم، كل حسب ظروف مدينة الرمال التي يسكن فيها.

في الرواية الاسلاميه يقول القرأن في سورة الانبياء 96 حتى اذا فتحت يأجوج و مأجوج وهم من كل حدب ينسلون
ويقول ايضا في سورة الكهف و هو يتكلم عن ذو القرنين: ثم اتبع سببا , حتى اذا بلغ بين السدين وجد بينهما قوما لايكادون يفقهون قولا، قالوا ياذا القرنين ان يأجوج و مأجوج مفسدون في الارض فهل نجعل لك خرجا على ان تجعل بيننا و بينهم سدا،قال ما مكني فيه ربي خير فأعينوني بقوه اجعل بينكم و بينهم ردما، اتوني زبر الحديد حتى اذا ساوى بين الصدفين قال انفخوا حتى اذا جعله نارا قال اتوني افرغ عليه قطرا، فما استطاعوا ان يظهروه و ماستطاعوا له نقبا، قال هذه رحمة من ربي فأذا جاء وعد ربي جعله دكاء و كان وعد ربي حقا.

هنا قصة يعزوها البعض الي الاسكندر المقدوني ولكن صار البعض من المسلمين يرفض الان ذلك، لان بعض المسيحيين طّلعوا لسانهم لهم ، و قالوا ان الاسكندر كان وثنيا فكيف يكون عبدا صالحا؟؟ مع العلم ان مسكوكات قديمه ، اي عملات تظهر انه كان يرسم بقرنين على رأسه و في بعض المأثورات القديمه كان يسمى الاسكندر بأبن الاله عمون و هو اله في صورة كبش...و العياذ بالله

و في الروايه المسيحيه يذكر الكتاب المقدس في حزقيال رقم 38 يتحدث عنهم فيقول : وقال لي الرب يابن البشر التفت الي جوج،رئيس ماشك و توبال في ارض مأجوج، وتنبأ عليه و قل هكذا قال السيد الرب: انا خصمك ياجوج...و بعد مقدمه يقول في نفس المكان...فبعد ايام كثيره و في سنة من السنين ادعوك لغزو ارض سكانها نجوا من السيف و جمعوا من بين شعوب كثيرين و عاشوا امنين في جبال اسرائيل التي كانت مقفره، فتهجم عليم كعاصفه و تكون كسحابة تغطي الارض....الخ ويقول في حزقيال 39

وانت يا ابن آدم تنبأ على جوج وقل.هكذا قال السيد الرب.هانذا عليك يا جوج رئيس روش ماشك وتوبال.
واردك واقودك واصعدك من اقاصي الشمال وآتي بك على جبال اسرائيل
واضرب قوسك من يدك اليسرى واسقط سهامك من يدك اليمنى.
فتسقط على جبال اسرائيل انت وكل جيشك والشعوب الذين معك.ابذلك مأكلا للطيور الكاسرة من كل نوع ولوحوش الحقل.
على وجه الحقل تسقط لاني تكلمت يقول السيد الرب.
وارسل نارا على ما جوج وعلى الساكنين في الجزائر آمنين فيعلمون اني انا الرب.
واعرّف باسمي المقدس في وسط شعبي اسرائيل ولا ادع اسمي المقدس ينجّس بعد فتعلم الامم اني انا الرب قدوس اسرائيل
ها هو قد أتى وصار يقول السيد الرب.هذا هو اليوم الذي تكلمت عنه.
ويخرج سكان مدن اسرائيل ويشعلون ويحرقون السلاح والمجان والاتراس والقسي والسهام والحراب والرماح ويوقدون بها النار سبع سنين.
فلا يأخذون من الحقل عودا ولا يحتطبون من الوعر لانهم يحرقون السلاح بالنار وينهبون الذين نهبوهم ويسلبون الذين سلبوهم يقول السيد الرب.
ويكون في ذلك اليوم اني اعطي جوجا موضعا هناك للقبر في اسرائيل ووادي عباريم بشرقي البحر فيسد نفس العابرين وهناك يدفنون جوجا وجمهوره كله ويسمونه وادي جمهور جوج.
ويقبرهم بيت اسرائيل ليطهّروا الارض سبعة اشهر.
كل شعب الارض يقبرون ويكون لهم يوم تمجيدي مشهورا يقول السيد الرب.
ويفرزون اناسا مستديمين عابرين في الارض قابرين مع العابرين اولئك الذين بقوا على وجه الارض تطهيرا لها.بعد سبعة اشهر يفحصون
فيعبر العابرون في الارض واذا راى احد عظم انسان يبني بجانبه صوّة حتى يقبره القابرون في وادي جمهور جوج ــ
وايضا اسم المدينة همونة ــ فيطهّرون الارض
وانت يا ابن آدم فهكذا قال السيد الرب.قل لطائر كل جناح ولكل وحوش البر اجتمعوا وتعالوا احتشدوا من كل جهة الى ذبيحتي التي انا ذابحها لكم ذبيحة عظيمة على جبال اسرائيل لتاكلوا لحما وتشربوا دما.
تأكلون لحم الجبابرة وتشربون دم رؤساء الارض كباش وحملان واعتدة وثيران كلها من مسمنات باشان.
وتأكلون الشحم الى الشبع وتشربون الدم الى السكر من ذبيحتي التي ذبحتها لكم.
فتشبعون على مائدتي من الخيل والمركبات والجبابرة وكل رجال الحرب يقول السيد الرب
.
و اريدكم هنا ان تنتبهوا الي السيد الرب ، اله الرمال هنا، حين يقول لليهود بعد ان يدمرهؤلاء اليأجوجويون انهم لن يحتاجوا ان يحتطبوا بعد ذلك.. لأن مخلفات اسلحة يأجوج و مأجوج من السهام و الرماح ستكفيهم،اي بني اسرائيل، سبع سنين كحطب للطبخ و هذا ليس غريبا علينا في الاسلام ايضا.. ففي حديث يقول:
‏حدثنا ‏ ‏هشام بن عمار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يحيى بن حمزة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن جابر ‏ ‏عن ‏ ‏يحيى بن جابر الطائي ‏ ‏حدثني ‏ ‏عبد الرحمن بن جبير بن نفير ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏النواس بن سمعان ‏ ‏يقول ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏سيوقد المسلمون من قسي ‏‏ يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ونشابهم ‏ ‏وأترستهم سبع سنين ‏لا اعرف من سيكون المستفيد الاكبر من مصدر الطاقه هذا، المسلمون ام اليهود؟ و لكن اذا كان هذا سيحدث في المستقبل ، فلماذا سيستعمل اليهود او المسلمين الحطب للطبخ في وجود الغاز و الكهرباء و الافران و الماكرو ويف و غيرها..يبدوا ان نبؤة الرمال لم تأخذ في اعتبارها التطور العلمي،وحتي في تفسير ابن كثير فبعد ان يقتل الله كل هؤلاء اليأجوج و المأجوج..نتمكن نحن المسلمين من الخروج من حصوننا و نسرع اغنامنا ومواشينا....نحن في مدن الرمال الان..لدينا لانكروزر و جيبات و جماسي!!ماعندنا مواشى
http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=21&nAya=96&taf=KATHEER&tashkeel=0


وفي مصدر مسيحي سيرياني قديم اسمه الجيركا ترد هذه القصه:" ووصل الاسكندر وجيشه الي منبع نهر الفرات، ويجدون انه ينبع من كهف، ثم يصلون الي حالوراس حيث يتدفق دجله كالجدول و كأنه طاحونه، ويجلسون هناك و يأكلون خبزا في حالوراس، ويغادرون ذاك المكان متوجهيين الي كلاث و يهبطون جبلا اسمه راماث ، حيث يوجد برج حراسه، ويقف الاسكندر و قواته على قمة الجبل ومن هناك يرون زوايا السماء الاربعه ..ويقول الاسكندر من هي الامه التي نطل عليها من هذا الجبل فيقول احد سكان البلاد هم الهون فيقول الاسكندر و ما اسم ملكهم فيقول الرجل العجوز جوج و ماجوج و نوال ملوك ابناء يفث بن نوح..فيقول الاسكندر بعد ان سمع الرجل العجوز هل نفعل شيئا عظيما لهذه الارض ، فقال جنوده نفعل ماتقول ايها الملك، فيقول الاسكندر فالنبني بوابة من النحاس و نغلق الممر بين الجبال ، فأمر بثلاثة الاف حداد، و ثلاثة الاف عامل نحاس فبنوا البوابه و ثبتوها في الجبال"- لااريد ان اطيل في الباقي الذي هو شرح لطول و سماكة هذه البوابه ولكن يعتقد ان للقصة اصل بابلي او سومري يعود لقصة الخلق للبطل جلجامش الذي بنى هو الاخر بوابه تمنع هؤلاء اليأجوج و المأجوج.



.الظريف في هذه القصه انه رأى زوايا السماء الاربعه..فالسريان كانوا ايضا مثلنا من سكان الرمال ، ويعتقدون ان السماء هو سقف مربع فوق الارض، التي اثبت ذو القرنين بدوره انها مسطحه في نفس القصه من خلال رحلتيه الي مشرق و مغرب الشمس..وذلك بسنين طويله قبل كولومبس.



وبما اننا عدنا الي النص الاسلامي.. يقول حديث اخر
‏حدثنا ‏ ‏روح ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي عروبة ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو رافع ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن ‏‏ يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ليحفرون ‏ ‏السد كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا فيعودون إليه كأشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد ‏ ‏الله عز وجل أن يبعثهم إلى الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا إن شاء الله ‏ ‏ويستثني ‏ ‏فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون المياه ويتحصن الناس منهم في حصونهم فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع وعليها كهيئة الدم فيقولون قهرنا أهل الأرض وعلونا أهل السماء فيبعث الله عليهم ‏ ‏نغفا –يعني دودا-‏ ‏في أقفائهم فيقتلهم بها فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والذي نفس ‏ ‏محمد ‏ ‏بيده إن دواب الأرض لتسمن شكرا من لحومهم ودمائهم.
لا حظوا انهم يصيبون السماء بسهامهم فترجع مخضبة بالدم و انا ما اعرف ما هذه السهام التي تصل السماء ، و دم من الذي يصيبونه..هل هو دم الملائكه...على علمي ان الملائكه ماعندهم دم...والا كيف يدخلون بيوت الناس بدون استئذان!!
وجدت ايضا هذا الحديث
‏حدثني ‏ ‏إسحاق بن نصر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو صالح ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال يقول الله تعالى ‏ ‏يا ‏ ‏آدم ‏ ‏فيقول لبيك وسعديك والخير في يديك فيقول أخرج بعث النار قال وما بعث النار قال من كل ألف تسع مائة وتسعة وتسعين فعنده يشيب الصغير ‏ ‏وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ‏ ‏قالوا يا رسول الله وأينا ذلك الواحد قال أبشروا فإن منكم رجلا ومن ‏‏ يأجوج ‏ ‏ومأجوج ‏ ‏ألفا ثم قال والذي نفسي بيده إني أرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة فكبرنا فقال أرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة فكبرنا فقال ما أنتم في الناس إلا كالشعرة السوداء في جلد ثور أبيض أو كشعرة بيضاء في جلد ثور أسود



لاحظوا هنا ان عدد اليأجوج و المأجوج في هذا الحديث، بالنسبة الي المسلمين هو واحد الي الف..يعني اذا كان المسلمون اليوم مليار..فاليأجوج مأجوج الف مليار!! و كما نقول في الامارات دلالة الاستغراب..وآلخيبه!!..وين موجودين و كيف تمكنوا من الاختباء عنا بعد ان طرنا للفضاء و صورنا الارض من الاقمار الصناعيه و غصنا في اعماق البحار..يعني هم اكثر من سكان كوكب الارض من البشر بمائتي مره..و مع هذا يختبأون عن انظارنا..في مكان ما..علي هذا الكوكب.. في الماضي كانوا يقولون انهم الاتحاد السوفيتي ..وتفركش..في الماضي ايضا قالوا انهم المغول و هي امه لاتزيد عن ملايين قليله..و البعض قال انهم الترك..وعلى فكره في كنيسه في ميلبورن بأستراليا بها تمثالين واحد جوج و الثاني ماجوج و بينهما ساعة حائط تسمى بأسمهما و التمثالين يشبهان الى حد ما.. سكان استراليا الاصليين الابورجينيز!!



ومؤخرا قرأت في بعض مواقع الدردشه تفسيرا يقول ان الياجوج و الماجوج هو المارد الصيني..و ان السد هو سور الصين العظيم..ولكن قد يقول احدكم ان الصينيون يعرفون تاريخ سورهم و من بناه..و هو ليس من الحديد بل من الحجر.. و لماذا لم يبنه الاسكندر على الطراز الاغريقي او المقدوني بدلا من الطراز الصيني؟ و هل الصينيون يستعملون السهام و الرماح.. و هم متقدمون تكنولوجيا اكثر من امم الصحارى و الرمال وانه لايوجد بيت في العالم لايحتوي على منتج كتب عليه صنع في الصين..الخ... لا تجعل اي من هذه الشكوك تؤثر في ايمانك.. فعلماء الصحراء الاجلاء ...بالطبع اعلم مني و منك و من اللي خلفونا ..و خاصة اذا علمت انه لم يبق على تحطيمهم السد و خروجهم الا 26 سته فقط..فالاستعداد واجب... و احد من فطاحل علماء بلاد الرمال هو من اكتشف هذا التاريخ



http://www.alargam.com/numbers/future/11.htm
الا يذكركم هذا بنبؤة مايسمى كنيسة التوحيد التي اسسها القس الكوري سن ميونج مون عن نهاية العالم في 1981.حيث تجمع الاف من كل العالم في كوريا ليشهدوا الحدث العظيم..الذي لم يحدث..ولكن الاحتياط واجب!


نستخلص من هذه الروايات المفيده ، بعض الاساليب المقترحه للتغلب ومقاومة الاحتلال اليأجوجمأجوجي عندما يهاجم بلاد الرمال.. وهي كالتالي



يبدو من القصص السابقه ان ملكهم و قائدهم اسمه جوج..فنحاول قتله في بداية المعركه، او خطفه و الاحتفاظ به كرهينه حتي ينسحبوا..و بالامكان الاستعانه بمهارات الامه الصحراويه من امثال الزرقاوي الذي سيسعده ان يقوم بذبحه و ارسال الفيديو المصور الي قناة تلفزيون اليأجوج و المأجوج لبث الرعب في قلوبهم



بناء سدود من الحديد توقف الزحف بينما نستمر بقصفهم من الجو و بستخدام المدافع و الصواريخ..فهم لايستطيعون اختراق الحديد و النحاس



ولكونهم ضعاف امام الحديد الذي فيه بأس شديد..نسحقهم بالدبابات وبالبلدوزرات وبكل التراكتورات المتوفره لدى شركات المقاولات بالدوله.. وكل شيء اخر مجنزر



نجرب استخدام الموسيقي الكلاسيكيه التي قد تفجر رؤسهم اذا استمعوا اليها.. كما حدث في نهاية فيلم مارس اتاك ضد الغزاه من المريخ..و لكن الحذر كل الحذر عند استخدام هذا السلاح... فبعض انواع مجاهدي الرمال تتفجر رؤوسهم هم ايضا عند سماع الموسيقي



الاستعانه بهواة الانتحار من بلاد الرمال لتفجير انفسهم و خيولهم في قوات اليأجوج و المأجوج لأحداث اكبر ضرر ممكن



الاستفاده من الخبره الكبيره لدينا في استخدام السيارات المفخخه..و تفجير اى احد سواء من اليأجوج او ليس منهم حتي لو كان من بلاد الرمال مب مهم كله عند العرب بطيخ..اقصد جهاد..لأثارة الرعب فيهم فينسحبوا و هم صاغرين ..



و اذا لم تنجح هذه الخطط كلها ..فعليك باستخدام طائره تكون مصفحه بالحديد من اسفل لتجنب سهامهم..للهرب الي الي احدى جزر بلد الرمال.. فأنا لم اجد اي اثر يدل على ان اليأجوج و المأجوج يستطيعون السباحه.. ابوظبي العاصمه جزيره و لكن المسافه بينها و بين البر قليله و قد يتمكن اليأجوجيون الهونجكيون من شرب الماء كله..لذا فكرت في البدايه بالهرب الي دلما ..ولكن بعد تفكير عميق غيرت رأيي..شوتسوي في دلما ياريّال..ملل... فقررت الفرار الي


البحرين لأنها اونس شوي .. على الاقل فيها فنادق و بارات


!!!

0 comments: