بلاد العبيد و الجواري

4:41 ص Crono 0 Comments

تقرير الخارجيه الامريكيه حول الاتجار بالبشر و الذي ذكر بالاسم اربعة من دول الرمال هي الامارات، الكويت، قطر و السعوديه و ذكر التقرير ان ضحاينا يجبرون على الخدمة في المنازل و الاعمال الشاقه و الدعاره و استغلال الاطفال في سباقات الهجن

ردود الفعل في بلاد الرمال اخذت طابعين الاول انكار مواطني هذه الدول الخليجيه ، في اغلبهم لهذا، و تأييد مواطني دول الرمال الغير خليجيه للتقرير الامريكي، شبيه بأيام الاحتلال الصدامي للكويت ، فدول بلاد الرمال الغير خليجيه ضد امريكا في كل ماتفعل..الا اذا كانت امريكا ضد دول رمال الخليج..فسيؤيدونها.. اقرأ ردود و اراء على موقع البي بي سي..حتى الان اذا اراد شاعر من العرب ان يستجلب ويستعرض قريحته الشعريه الوطنيه، فعليه ان يتطرق الي شيخ البترول، و عرب الخليج الخونه عملاء الاستعمار، و هي ظاهره موروثه من ايام الاشتراكيه العربيه التي افقرت كل شعوبها

غريب امر الامريكان هذه المره ، فدول رمال الخليج مازالت ارحم من اى دول اخرى في المنطقه ، لم يقولوا عن اضطهاد تركيا للاقليات، لم يقولوا لماذا تمنع المرأه من سياقة السياره في السعوديه؟ استغلال الاطفال وارد في جميع الدول العربيه فتراهم يعملون منذ نعومة اظافرهم ابحث عنهم في شوارع بيروت و دمشق و القاهرة و الدار البيضاء..في دول الخليج يمنع القانون عمالة الاطفال و لا تصدر فيزة عمل لمن هو اقل من السن القانوني و لا ترى اطفالا يعملون في الشوارع، استغلال الخادمات في الدعاره غير صحيح في معظمه، و ان كان احد استغل ثغرة في القانون ليجلب عشيقة له فهي حالات فرديه ، في امريكا زواج الملائمه يتم دائما للحصول على الجنسيه..لا يختلف ذلك عما لدينا..قد يكون معهم حق لو فتحوا موضوع اسقاط جنسية بنو مرة في قطر، ولكن لايهمهم الامر على ما يبدو

ليست نظم الخليج نظم ملائكيه و لدينا من يستغل القانون و ثغراته، ربما علينا ان نعمل اكثر لمنع الغبن و الاستغلال والظلم هذا مطلوب و مسؤلية علينا ، ولكن حتى بن كريشان الذي ينتقد دائما ولايؤمن بنظرية المؤامره ، يرى ان التقرير مبالغ فيه و مفتعل..واصبحت اشكك في اهدافه ، لماذا يصدر عن الخارجيه الامريكيه؟ و ليس منظمات حقوق الانسان.. بابا بوش روح شوف المكسيك في الجنوب..شوف اطفال الفلبين ، جياع افريقيا..اذا لاتعرف قضايانا، فلاتخبص من فضلك في مالاتعلم

ظاهرة استخدام الاطفال في سباقات الهجن ، خطأ جسيم و قع ايام الغفله و اول من اكتشف هذا كانت الصحافه الهنديه و البنجلاديشيه، لم يحدث شيء لحل المشكله بسبب تغلغل هذه العصابات ووجود مستفيدين فوق القانون
نعم انه خطأ و علينا ان نعترف به، الان هناك اتجاه بدأ يعمل للتخلص من هذه الظاهره

ظاهرة الكفيل فعلا تضع كثير من الصلاحيات في يد الكفيل، و غالب مشكلاتنا ليس في الكفيل المواطن النائم، بل في المستفيد الوافد مستأجر الرخصه الذي يقسو على هؤلاء الناس ، قانون وزارة الداخليه يمنع حجز جواز اي مواطن من اي دوله بدون امر محكمه..و لكن جميع الشركات تحجز جوازات موظفيها، وهي تراكمات من هروب العمال و الموظفين، سرقات الخ

يعتقد الامريكان ان هؤلاء العمال و الوافدين اتو الى دول رمال الخليج مهاجرين ينزلون على جزيرة ستاتن مقابل منهاتن ويقبلون اقدام تمثال الحريه، و لا يفهمون ان الشركات التي استقدمتهم حصلت على اذن من الدوله بجلبهم للعمل مشروط بدفع تكاليفهم و ارجاعهم الي بلادهم بعد انقضاء المده او توفر عماله محليه تسد النقص ، هذه الشركات دفعت تكاليف تذاكرهم و رواتبهم و قدمت ضمانات بنكيه عن كل عامل لضمان ارجاعه الي بلاده و عند الغاء الاقامه يذهب العامل الي وزارة العمل ليوقع انه استلم حقوقه، هناك محاكم لخلافات العمل..ليس نظام كامل ولكن لاتوجد النيه للاتجار في البشر، ان مخالفة هذا يعرض الشركه لخسارة الرخصه التجاريه و تعرض اصحابها لغرامات و سجن لو ثبت انهم يتاجرون في الفيزه

والسؤال لم مازالوا يأتون لدينا، رغم هذا الاستغلال و العبوديه، سمعت سيدتين مره في مطار بيروت و انا في طريقي الي ابوظبي تقول احدهما للاخرى انها تعودت على ابوظبي وتحبها و لا تستطيع ان تعيش في لبنان بعد هذه السنين، هذه السيده التي هي من البشر الذين تاجرنا فيهم قالت ان ابنائها..لايرغبون في البقاء في بيروت لأكثر من اسبوع لأنهم يفتقدون النادي و اصدقائهم و الحياه في ابوظبي

سأترككم الان و ادعو ميري الي فراشي.....تعالي ياجاريه
بن كريشان

0 comments: