هل معرفة الحقيقه مهمه؟

5:35 ص Crono 0 Comments


مثلما تخترق الطائرات السوبر سونك حاجز الصوت، يخترق العقل في بلاد الرمال حاجز الواقع ويذهب بسرعة مهوله...بعيدا جدا











قد يكون مستغربا ان اكتب عنوانا عمّا إذا كانت معرفة الحقيقه مهمه؟ و هو من البديهه بمكان بحيث لا يحتاج الي إجابه ، ولكن في صحارينا هذه يعتمد الامر كله على كيفية تعريفك للحقيقه، و هذا يعنى ، و ان كان الجواب بديهيا هنا و واضحا الا ان معنى الحقيقه لا يلتقي بالضروره مع مسلمات المنطق و الفلسفه و العلوم التي تقود حضارتنا الانسانيه المعاصره

العقول المدركه تدربت على وضع ظوابط بسيطه لمعنى الحقيقه، فالحقيقه هي المعلومه التي تتفق مع الواقع ، الواقع الذي نعيشه و نحسه و نختبره بواسطة علومنا و مخترعاتنا وتراكمات تاريخنا. فإن لم تنطبق عليه، فهي من عالم الخرافه

اما الظوابط التي يستخدمها العقل في بلاد الرمال فهي معكوسة تماما فالمعلومه يجب ان تتفق مع ثوابت الخرافه الموروثه و ان خالفت العلوم و المعارف و الاختبارات

لا تظنوا ان بن كريشان اليوم يتحدث في الفلسفه و بموضوع ممل لا يثير البسمه، فالموضوع اليوم مسخره خالص و لكنى لن اقوم بكتابته بنفسي، بل سأنقله لكم كما ورد














انتشرت هذه القصه كالنار في الهشيم بين العوام هذا الاسبوع و تناقلتها الرسائل النصيه على الموبايلات و الايميلات و عندما وصلتني قلت في نفسي لا بد لأصدقاء البلوج ان يقرؤها وذلك لأنها اولا مضحكه ، و ثانيا لأن شر البلية، هو كما تعلمون

كنت قد عرضت النص من باب النكته على زميل في العمل إسمه صلاح، ظننته سيضحك منه! ولكنه عكس توقعي ، قرأه بتمعن و بدون ان تنفرج اساريره، ثم قال بخشوع: اللهم نسألك العافيه و خير الخاتمه


في رمضان تقام في الامارات خيام للذكر حيث يستضيف منظموها وعاظا و محدثين و من هذه الخيام خيمة بمنطقة الطوار بدبي تحت إشراف و نفقة دائرة الترويج السياحي بتلك الاماره و قد دعي اليها متحدث هذا الاسبوع يدعى داوود و هو ساحر تائب من اليمن ليقص تجربته على المؤمنين في شهر رمضان، فقال.. وهذا هو النص بحذافيره انقله لكم بأمانة كما هو

خلفية الساحر و المواضيع التي تطرق اليها

التركيز على العقيده و الابتعاد عن الامور التي تخالف العقيده

سرد قصته كالأتي: كان أبوه و جده ساحران و قبل وفاة ابيه طلبت الشياطين من والده بأن يسلمهم ابنه لتوريثه أعمال السحر و الشعوذه و كان عمره ست سنوات













بعد وفاة ابيه إنتقل الى عالم السحر و ذكر الاعمال الي أهلته للدخول الى عالم السحر و اعطته الدرجات و القوه و منها الصلاة على القبر و هو نجس و تدنيس القرءان بتمزيق صفحاته و دخوله الخلاء بالقرءان

و بعد رجوعه لمنزله إستلم ادوات السحر التي ورثها عن ابيه و منها كتاب و خاتم و عصا، و أصبح مشهورا بين الناس في بلده، و قد رفضت زوجته و ابناءه سلوكه حيث دعت زوجته عليه ان يموت أو ان يرجع تائبا

كما تطرق الى سرد واقعة حصلت له بأنه في احد الايام ذهب اليه شاب ملتزم بيما كان الساحر يطعن نفسه بخنجر دون ان يصاب أو يشعر بألم إذ دخل عليه الشاب الملتزم فهربت الشياطين و سال الدم من صدره و تم نقله الى المستشفى. ذكر الساحر كذلك انه و لمدة ثلاث سنوات كان يحاول ان يسحر ذلك الشاب الملتزم إلا انه لم يفلح- و هنا كانت هناك مداخله من أحد الحضور- و هو الشيخ عبدالمحسن و كان المحاضر الثاني من السعوديه في امسية خيمة الطوار الرمضانيه، فذكر الشيخ عبدالمحسن محاسن القرءان و أفضال إتباع السنه وقال ان مراكز القرءان تتم محاربتها في هذا الزمن من قبل أعداء الاسلام المواليين لشياطينهم










و أخيرا ذكر الساحر اليمنى اسباب توبته و هي رؤية والده في المنام و بعد توبته بدأت الشياطين و الجان مضايقته بعد موت ولده الاول بأنفجاره بعد ان انتفخ مسحورا من الجن و بعدها مات ولده الثاني و موت زوجته بعد اختفاء الجنين الذي في بطنها قبل و لادته بأيام

و في نهاية المحاضره نهض شخص من الجنسية الفلبينيه و قام بأشهار إسلامه داخل الخيمه منبهرا بعظمة ما شاهده










هذه نهاية النص و رمضان كريم على بلاد الرمال

بن كريشان

0 comments: