الصوم...وألامنا المقدسه

5:35 ص Crono 0 Comments


نفسي بس اشوف اليوم اللي هاتصوم فيه زي الناس، كان المهندس خالد يقول ذلك و انا اشرب من زجاجة الماء الكبيره التي اشتريتها من محطة ادنوك للوقود



تأملته وهو يقود بنا عائدا، سيارة الشركه بمكيفها العطلان من قرية الفقع .. لا اخفي استغرابي لقوة تحمله بعد اربع ساعات من العمل تحت الشمس ، انه يتصبب عرقا و مازال صائما

والله ياباشمهندس صمت لي على الاقل اربع ايام قلت له و ان التقط انفاسي بين شربة و اخرى

أربعة أيام؟ كده مره وحده.. استغفر الله العظيم ،اجاب خالد

شوف ياباشمهندس ، قلت له: انا اعمل بالنص القرءاني و لا اجدف مثلكم و سبحانه يقول في سورة البقره و في الايه التي فرض بها الصيام

! كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون، اياما معدودات

ولم يقل ثلاثون او تسعة و عشرون يوما.. هذا كثير و ليسوا بمعدودات فالمعدود ما يعد على اصابع اليد الواحده ..و الله انني شاك انه المفترين على الدين حرفوا هذه العباده

كيف يعني معدودات ؟ ده ربنا امر بصوم الشهر كله بسم الله الرحمن الرحيم فمن شهد منكم الشهر فاليصمه..قال المهندس خالد

قلت له: لا ياباشمهندس .احنا نتكلم عربي موب هندي ، فمن شهد يعنى رأى و شاهد بعينيه.. و يقصد سبحانه الهلال و هو ما تراه العين .. و العين لا ترى شيئا اسمه شهر او اسبوع..هذه اوقات نحن لا نرى الوقت.. نحس به فقط

الباشمهندس: لا... انا اختلف معاك يا سي بن كريشان..ربنا قال الشهر كله ، و سأثبت لك خطأك.. سأسأل احد الشيوخ

قلت: أوكي و لكن تحضر لي نص قرءاني..انا اريد آيات، لا تأتني بالاحاديث

المهندس خالد: حاضر ياسيدي و لو انه الحديث مصدر مهم ، لكن حاضر سأثبت لك بالنص القرءاني..اعطني يومين بس

أنا: نتراهن..200 درهم ؟

خالد: استغفر الله

قلت و انا ادفع بالزجاجة نحوه: ..تاخذ لك بق ؟

هز رأسه بالنفي... و استمر بالقياده


*****


لماذا يتحمل الناس العذاب و الشده و الالم في عبادتهم لرب الرمال؟ ان هناك ارتباطا قويا بين الالم و المعاناه و بين تطهير الروح في جميع المعتقدات و الاديان، المشاهد المقززه التي حاول ميل جيبسون ان يقدمها في فيلمه الغبي معاناة المسيح هي رسالة للناس ليتعذبوا و يعانوا من اجل ربهم الذي تعذب من اجلهم. تتذكرون سيلاس في فيلم شفرة دافنشي و هو يجلد جسده؟ كنت قد استمعت مؤخرا الي لقاء في البي بي سي العربيه مع قسيس لبناني يشرح للمستمعين عن هذا المشهد ثم حكى عن المسيحيين الذين يمارسون جلد الجسد

تقوم احدى الطرق الصوفيه في الامارات بمانسميه ضرب الدبوس في المالد و هو الاحتفال بالمولد النبوي..حيث يقوم المريدون بغرس دبابيس حاده في اجزاء من اجسادهم و هم يزعمون انهم لا يحسون الا بالقليل من الالم..ضرب القامات عند الشيعه .. تعذيب النفس الذي يقوم به رهبان المسيحيه و البوذيه من العزله و الحرمان من الطعام كلها امثله على وجود مكون مهم جدا للاديان و هو الالم و المعاناه













كل العبادات تسبب للانسان الاما و معاناه كالحج و الصلاه و الصيام و الاخير من اقساها و اكثرها ضررا على صحته.. لماذا لا يكون الطقس الديني مسليا؟ كالذهاب لملاقاة الاصدقاء في المقهى او البار او حضور حفله راقصه او مسرحيه كوميديه او الاستماع الي الموسيقي..لماذا يجب ان تكون هناك معاناه اصلا؟


إن السبب الرئيس في اعتقادي يكمن في الاحتقار الشديد الذي تحمله جميع الاديان لجسد الانسان . يمثل الجسد بالنسبة للاديان العدو الاول






كلماعانى الجسد... كلما تطهرت الروح و زادت فرص عفو وغفران رب الرمال الحانق و اقتربنا من العوده للجنه التي طردنا منها

في الديانه الهندوسيه يقوم المتعبد باحتقار جسده و تعريضه لفنون الحرمان و العذاب حتى تسمى روحه و تحصل على الحكمه..او بالاحرى الهلوسه، الاسلام كذلك يكره الجسد و بالذات جسد المرأه لدرجة محاولة الغاءه بالحجاب و الجلباب و النقاب و الأقامه الجبريه في البيت














هناك عامل ثاني اضافة الى الاول، و هو ان المشاركه في الالم توحد الناس فمثلا ترى في برنامج ال إل. بي. سي ستار اكاديمي كيف يتحد المشاركون و كيف يتعاطفون مع بعضهم بسبب المعاناه و العمل و القسوه التي يعاملهم بها منفذي البرنامج..وهو شبيه بالصداقات التي تكتسب في فترات التجنيد الاجباري


كهنة الاديان يعرفون بتجربتهم الطويله في غسل عقول البشر انه من طرق السيطره و التحكم في الجماهير، جمع الناس في المعاناه..فعندما تصوم الامة الاسلاميه كلها فهي تتشارك في الالم..اي مشاركة في المعاناه مما يجمعها تحت عباءات رجال الدين..عندما يعرف احد انني او انك غير صائم فسيرفضنا و سينتقد فعلنا ، حتى لو كان هو مفطرا في الخفاء...فالصيام كما ترون هو اداة قبول او نبذ اجتماعي تستخدم لتحقيق غايات معينه

ان ايلام و تعذيب الجسد طريق الي الجنه بناء على معتقد تطهير الروح من ذنبنا الاكبر، حبنا الحياه..

هل تستغربون كمية الكراهيه التي التي يحملها المتعصبون دينيا ضد الاخرين.. الغير متدينين و المرأه والمذاهب و الاديان الاخرى؟ ذلكم انهم يكرهون انفسهم











إن الامر يصور لك كأنه دين مستحق الدفع عليك لرب الرمال ..دين مكذوب و لكن عليك التضحية بأغلى ما تملك لتسدده............ حياتك

بن كريشان

0 comments: