تمتع بالحياه..إقترف الذنوب

6:52 ص Crono 0 Comments


قبل سنة تقريبا وضع أحدهم لافتة على طرف الشارع المؤدي لبيتنا كتب عليها: لاحول ولاقوة الا بالله. هذه اللافتات تنتشر في شوارعنا وتحمل جمل دينيه مثل الله أكبر وأذكر الله وسبحان الله..ولا أدرى على وجه التحديد من هم الأشخاص الذين خلفها، ومن الواضح أن البلديات لا تقوى أو لا تتجرأ على إزالة هذه اللافتات.. ذات الأغراض الدعوجيه

هل يجب علينا أن نتحملهم؟ هل على الملحد وغير المتدين أن يرفض ذلك أو على الأقل ُيسمح لنا بوضع لافتاتنا نحن. هل نستطيع أن نضع نحن لافتات نكتب عليها: الدين أكبر كذبة في تاريخ البشريه، الأسلام منافي للعلم، إستيقظوا أنهم يكذبون عليكم، قل لا للثيوقراطيه الإسلاميه، أخرجوا الإسلام من مدارسنا، تخيلوا جمال الحياة بدون دين.. الخ




قد يقول أحدكم أن هذا سيستفز ثيران المسلمين وسيؤدي الى زيادة عدوانيتهم ضد الملحدين واللادينين. على أية حال فالملحد مكروه جدا من قبل المتدينين، فما الفرق؟ أيجب ان نخضع ونتقبل؟ لا أعتقد، فمن حق الملحد أن يكون عدوانيا أحيانا تجاههم ، يعني..أحم نحن هنا

كنت مع صديق اليوم في حانة إيرلنديه، وعند عودتي للبيت توقفت عند تلك اللافته، وبعد عدة ركلات هكذا، وهكذا..



خلعتها وها هي الأن بحوزتي بالبيت، وستتحول لى غرض مفيد كدعامة لشجرة في الحديقه. لقد شعرت بسرور وراحة بعد ان فعلت ذلك وخاصة أن كما من الناس لن يحسون بشعور الذنب.. عند مرورهم عليها



اليوم دعيت الباشمهندس خالد ليتغدى معي بكفتيريا الشركه، فإعتذر لأنه صايم! وعندما سألته عن المناسبه، قال لي أنه صيام الأيام البيض

طقس صيام الأيام البيض، هو عباره صوم ثلاثة أيام من كل شهر هجري وهي ۱۳ و ١٤و١۵ ويزعمون انها أختيرت لأن القمر يكون باديا طوال هذه الليالي..ولكن لحظه، لماذا لايقولون الليالي البيض، بدل الأيام، فالأيام بيض عموما لأن الشمس ظاهرة بها على اية حال..هذا تخلف وثني من بقايا عبادة الكواكب التي كانت منتشرة في جزيرة الرمال قبل ظهور صلعم

المبدأ الذي يقف خلف الصيام هو تهذيب الروح بتعذيب الأجساد وحرمانها، بأنكار حقها في المتعه وقمع رغباتها. إنه كما يقولون ينقي الروح. ولكن الملحدون وكما كتبت مؤخرا لا يصدقون بوجود هذه الروح، مما ينفي الغاية من تعذيب أجسادهم، في الواقع عدم الصيام يتحول الى متعة جميله وخاصة عندما تعرف أن المسلمين المساكين يعانون ومحرومين من التمتع بذنب الأفطار. وهذا ماجعلني أكتب لكم اليوم عن متع هذه الذنوب ومحاسنها والتي أدعو كل إنسان ملحد وغير مسلم لأن يتمتع بها، وهي هنا على سبيل المثال لا الحصر، فالحياة قصيرة جدا وليس هناك مايثبت وجود حياة اخرى..غير هذه التي لدينا، وأن أردتم الأضافه الى هذه الذنوب الممتعه، فسأكون ممتنا لكم



تمتع بمشروبك الكحولي المفضل

يمر المسلم وهو يمد بوزه كلما مر على بار أو مكان يقدم مشروبات روحيه، مع إنه لم يجرب متعتها، لدينا بشر، أقصد بقر متخلف لا يقبل أن يسكن بفندق في إمارة ما ..إن كان يقدم بذلك الفندق الكحول، ولكن دعهم في غيهم يعمهون، هل لديك مشروب مفضل؟ هل جربت بعض الكوكتيلات اللذيذه، لم لا تحاول؟ لم لاتجرب البيناكولادا، سنغاڀور سلينڠ ، سيكس أون ذا بيتش- لم لاتوسع افقك وتستكشف المتعه والراحه والسرور. أن تشرب بأعتدال لهو متعة جميله حرم منها المسلم، لذا فأولى بنا نحن ان نتمتع بها، فنحن لسنا منهم

جرب متعة الأكل في رمضان

بينما يتعذب المسلم وتعزف مصارين بطنه السيمفونيه الخامسه لبيتهوفن، وتنطلق أبواق المسلمين في تعداد فوائد الصيام الصحيه في خربطان رمضان ، تخيل نفسك وأنت تغرز اسنانك في ستيك لحم مشوي وتتلذذ بسلطة مقرمشه وخبز ساخن..وأنت تضحك على معاناة ذلك المسلم الصائم المسكين. هل جربت كباب الشيشليك بلحم الخنزير من قبل؟ أنا جربته في بلغاريا ولم أنس طعمه لليوم ، جربه في رمضان كذلك . متى قدرت ان تجاهر بالأفطار فافعل، فهذا سيزيد من عذابهم..وسيساعد على تطهير روحهم أكثر واكثر. تذكر ليس هناك من اية قيمه أخلاقيه للصوم، إضافة الى أضراره الصحيه على البدن..عندما يحل موسم الصوم على المسلمين..سنحتفل نحن بمناسبة نطلق عليها مناسبة اللاصوم، واستغل الفرصه عزيزي القاريء لتجرب كل ماهو جديد ومختلف من الأطعمه والأشربه اثناء هذه المناسبه السعيده، فماذا ستخسر؟ فليس هناك اية روح بداخلك.. تحتاج الى تأديب وتهذيب وتشذيب ..وتشطيب



جرب ممارسة الجنس

الجنس محرم تماما في جميع الأديان وخاصة أثناء فترة الصوم، وأثناء إحتفال الملحدين وغيرهم بمناسبة اللاصوم، لم لا نستغل هذه المناسبة الكريمه لممارسة الجنس كذلك، ولم لا نتمتع به بطريقة أخرى، جرب ممارسة الجنس بأوضاع جديده، وأماكن مختلفه، وإذا كنت في بلاد الرمال فأكسر طوق الحرمان الذي تمارسه السلطات علينا..هل جربت ممارسة الجنس أثناء الإستماع للقرءان؟ ياما حصل لي ذلك عندما يكون المسجد القريب يبث من المايكروف وأنا في الفراش أمارس الحب..الجنس من أجمل متع الحياه فلا تحرم نفسك منه، فالمسلم يقوم بذلك نيابة عنك


لماذا لاتجرب هواية خطره؟

نحن لن نعيش للأبد، وطالما نحن سنموت يوما ما، فلم لا تحاول تعلم قيادة طائره، دراجه ناريه، القفز بالبراشوت، قيادة سيارات السباق. أنا مثلا عيناوي بدوي، وكنت اخاف كثيرا من الغوص في البحر، ولكنني تعلمت الغوص وحصلت على رخصة سكوبا..والأن أجد كثيرا من المتعه في هذه الهوايه التي بددت كل مخاوفي من الماء. لا أقول لك ان تتهور، ولكن تعلم هذه الهوايات على أصولها وبالطريقة السليمه على يد محترفين مؤهلين. سيعلمك هذا المغامره وسيتسع معها افقك..وسيساعدك ذلك على المغامرة الذهنيه والتخلص من اوهام مخاوف رب الرمال وتهديداته الفارغه بالعذاب والحرق..وسيبقى المسلم المسكين.. اسير الخوف من الخرافات والجن ..والملائكه التي تعشعش على كتفيه



أقرأ هذا الأيميل الذي أرسله أحد البلهاء المسلمين والذي وجدته في بريدي اليوم.. واضحكوا على ضحالة تفكيره.. وأحمدوا نعمة الإلحاد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت ان أذكركم بأمر مهم جدا. من منا قبل ان يتعطر يسمي ويذكر الله؟ بالتأكيد ان الغالبيه من المسلمين تنسي هذه النقطة المهمه، فالجن واعوذ بالله من الشيطان الرجيم، تستغل هذه الأوقات لتتلبس الأنسان وخاصة المؤمن عندما يكون في حالة الفزع الشديد او الحزن الشديد وضعف الإيمان والتغمس في المنكرات وعند رش العطر وقد يفتتن الجن بالمرأه

و الجن كما قال رسولنا الكريم يفتتن بالمرأه وهي في حالة الزينه ويستغل فرصة رش العطر للتلبس بها ويحدث مالايحمد عقباه، فالجن يتمكن من الدخول في العطر

أحببت ان اذكركم والذكرى تنفع المؤمنين، بسملوا قبل ان تتعطروا ونبهوا إخوانكم واهاليكم لهذا الأمر الخطير

والله الحافظ


هؤلاء هم المؤمنون..جبناء يخافون من الجن والعفاريت..يخافون حتى من ظلهم وتذكروا .. أن شجاعة النفس تبدأ من شجاعة العقل



تمتع بالإستماع للموسيقى

يهتز حال المسلم و تنتابه الظنون وتنهشه ملامة النفس عندما يستمع للموسيقى، أما نحن فنتمتع بها، انا أحب جميع انواع الموسيقى ولا امانع احيانا أن أجد قناة بها موسيقى مختلفه لبلد معين فأحاول إستكشافها- فيما عدا أكوا تلك الفرقه اللعينه التي غنت ام- أ- باربي ڠيرل والذين أتمنى ان اقتل افرادها خنقا واحدا تلو الأخر- احم أوكي.. فكل الأغاني والموسيقى الأخرى محببة لي. أخر مره كنت على طيران الأمارات إستمعت الى اغان كوريه، واندونيسيه من مكتبتهم الموسيقيه..ولم لا ؟ فنحن لسنا محرومين مثل هؤلاء المسلمين المساكين الذين يعتقدون انهم وجدوا في غباء الأنشاد الديني بديلا عن الموسيقى وكأنهم يتقربون شيئا فشيئا للغناء الكنائسي.. بنك ابوظبي الأسلامي مثلا يضع اصوات مطر وتغريد عصافير بدل الموسيقى عندما تنتظر على التلفون..فيالهم من بؤساء






تمتع بالجديد ..و الجميل من اللباس

ليس الهدف ان تكون على الموضه، فكل شيء تحتفظ به يعود موضه بعد عدة سنوات، ولكن اقصد اللباس الجميل يزيد ثقتك بنفسك وإستحسان الناس لك. لاتكن مهوسا كالمسلم الذي يلبس ثوبا يصل لركبته، ويصبح نكرة امام الناس، لاتكوني أختي مثل هؤلاء المتعلمات اللاتي دخلن في التحجب وموضته التي تثير السخريه..أو هؤلاء النساء المنقبات بالسواد كالغربان والبطاريق. غير من لباسك، جرب شيئا جديدا، ألبس لون لم تجربه من قبل، أمرح مع اصدقائك والبس قميصا احمر، جرب الأسود عليك..أرتدي قميصا مزهرا وكأنك على شاطيء هاواي..جرب! فلن تخسر شيئا..تذكر أنت لست محروما من اللبس مثل المسلم ، جرب...جرب فقط




تفرج على القنوات الفضائيه ..إذهب للسينما

بينما يصوم المسلم ايامه الكالحة البياض..أفتح أنت قناة ال بي سي وتفرج على البنات الجميلات، شاهد روتانا كليب، كل القنوات التي يسمونها كذبا إباحيه وماهي بكذلك.. متع عينيك بمنافسة جمال المذيعات ، بين العربيه والجزيره وقناة ابوظبي









فهذه الأشياء تأتي على رأس قائمة التحريم المفروضة على المسلم، ولكنك لست أحدهم، وخاصة عندما تحتفل بمناسبة اللاصوم وهنا ، يجب ان يكون ذلك من أولويات المتع المتاحة لك. شاهد افلام روتانا زمان وتأمل كيف كانت نساء بلاد الرمال راقيات جميلات بالأبيض والأسود؟ لا تقرف نفسك بمشاهدة حسن يوسف في قناة المجد .. لا تشاهد أقرأ فتشعر بالغثيان لا تكن غبيا بفعل ذلك.. فأنت لست بمسلم..تفرج على أكثر القنوات إثارة ..وأن حان موعد الأذان في اي محطه، إقلب الى أخرى..وأنت تحمد نعمة العقل..شاهد فيلم كوكب القرده القديم، وسترى كيف ينتقد ذلك الفيلم التفكير الديني المتخلف..تمتع تمتع..وخاصة إنك تعرف أن المسلم محروم

إلعب كرة القدم.. بدون سروال شرعي

إكسر كل هذه القواعد الأسلاميه الخرقاء، فأنت لست بأحمق، عفوا اقصد لست بمسلم، إلعب كرة القدم بعد المدرسه والجامعه والعمل بدون الشورت الشرعي، تمشي في المنتزه ، خذ معك كتابا وإقرأ في الخارج عندما يكون الجو جميلا..تمتعوا بحياتكم أعزائي ، تمتعوا بجمال الأشياء التي لم يخلقها الله من حولنا ..تمتعوا بالطبيعه



تذكر أنت لست بمسلم، فليس لك حياة أخرى غير هذه..لاتقضي وقتك بالمسجد مثله تردد ببغائية الأدعيه الفارغه، أنت تستطيع ان تتمتع..اما هو فلا

لاتشعر بالذنب من ماضيك

الماضي انتهى وذهب، كلنا نخطيء ونقوم في صغرنا بأشياء سخيفه، لاتدع ذلك يعذبك، لاتجعل عقدة الذنب تؤرقك، تحرر منها..تذكر أن الماضي يذهب ولايعود..و أمامك المستقبل فقط ، تمتع به.. فأنت لست بمسلم ترتعد فرائصه من رب يحاسب على أخطاء الماضي..أنت حر نفسك ولست عبدا ذليلا لرب وإله ورسول ، انت لا تحمل ذنب لأب اسمه ادم.. ولا ماما إسمها حواء..أنت لست بمسلم فتمتع بذنوبك

تمتع ايها القاريء العزيز بهذه الذنوب و تمتع و كن سعيدا.. واترك من بعدك سعادة للناس بعملك وجهدك..أخرج اليوم وتمتع بهذا المساء، وإن مررت على لافتة تذكرّ المساكين برب الرمال وتخوفهم منه، فتوقف وإقتلعها، والقها في اقرب صندوق قمامه






تمتعوا بحياتكم، بحريتكم و بعقلكم، تمتعوا بالذنوب... فأنتم ولله الحمد.. لستم بمسلمين

بن كريشان


0 comments: