المرأه بين الامامه و القوامه

4:26 ص Crono 0 Comments




اثارت سيده امريكيه زوبعة من الرمال المتطاير عندما امّت المصلين في يوم الجمعه قبل الماضيه في مدينة نيويورك، السيده و اسمها امينه ودوود، بروفيسوره في الدراسات الاسلاميه بجامعة فيرجينيا كومونويلث. طبعا ليس هناك رمال في نيويورك ، اللهم في عقول بعض المسلمين المقيين هناك، و كالعاده جوبهت بمعارضة شديده،حين اعلنت رغبتها بالقيام بذلك، فرفضت ثلاث مساجد قبولها ..و اضطرت ان تقيم الصلاه ، و نجحت في امامة اكثر من مئة رجل و امرأه في سينود هاوس، وهو تشابل ،اي بيت عباده خاص قريب من كاتدرائية سانت جون في قلب منهاتن

الاعتراض صدر من عدة مصادر على انه لايجوز للمرأه، باعتبارها فتنه و عوره ان تؤم الصلاه، رغم ان هناك نساء يقدن طائرات و المكوك الفضائي.. فأن امامة المسلمين، هو عمل اكثر تعقيدا و يتطلب رجالا فقط للقيام به، اتهمت هذه السيده بالكفر، بالزندقه، و الخروج عن المله، بكسر الميم طبعا ، ففتحها بالاماراتي يشير الي احد مواعين المطبخ، المكان الطبيعي للمرأه

و من الذين انتقدوها الشيخ القرضاوي الذي قال في فتوى نشرتها الصحف ان الاسلام يحرم امامة النساء، الا اذا كان المصلون من نفس الفصيله.. اي من النساء فقط، وبالطبع قامت المظاهرات خارج المبنى الذي تمت فيه الصلاه تحت حراسة مشدده، و نادي المتظاهرون بموتها لانها، على حد زعمهم، ك ف ر ت

و اليوم ذكرها القذافي في خطبته الفكاهيه المعتاده في القمم العربيه و التي تبقي زعماء بلاد الرمال مستيقظين حتي لايناموا من شدة الملل، و قال مستنكرا كيف تؤم المسلمين امرأة حائض او نفساء ، ثم اضاف، عليه السلام، ان المرأه في الغرب مقهوره و ان ماحققته من مكاسب ماهو الا..مصائب ، ثم ابتسم... بينما كان وزيره شلقم يولع له سيجارته

كما تعرفون ان رجل الرمال صحراوي بطبعه و لديه غيرة وحشيه، فهو يملك زوجته المرأه و لا يقبل ان يراها او يحدثها او يلمسها احد من الرجال، و يقدس بكارتها ..فهي الدليل على انه المالك السيد الاوحد..و كلما ظهرت اصوات المطالبة بالمساواه..ظهر الزعيق و النعيق المعتاد من ثوابتنا، قدسيتنا، خصوصيتنا و بقية دلائل تخلفنا

قال البعض ان المرأه حين تؤم الرجال تثير غريزتهم و شهواتهم، فيمسح رب الرمال حسناتهم، و هذا صحيح.. لو كانت الامامه رشيقه و ترتدي بنطلون الجينز الضيق و من تحته كلسون السترنج..و ربما تلتصق يدك بيد المصليه التي بجانبك، و تنسي الذكر و العباده و تتخيل كيف سيكون شكلها لو كانت بالبيكيني ...لو حدث ذلك فلن يفوتنى اي فرض


كيف يتكلمون عن المساواه و عن الديمقراطيه... و المرأه عندهم لاتساوي نصف انسان، اليست هي مواطن ايضا، اليست المساواه بين المواطنين، هو اساس الديموقراطيه..هل يجوز ان نفرق بين المواطنين، فنقول ان الناس الصلع فقط يجوز لهم التصويت و الانتخاب ..لأن البطيخه التى على رأسهم ،دليل الحكمه ، اليست معركة هذه المرأه مع دكتاتورية الدين الذكوري اوديكتاتورية البداوه او العشيره الذكوريه هي نفس مشكلة اماء الرمال في كل مكان..

لماذا يستطيع الرجل فقط ان يصدر الفتوى التي تمنع المرأه من الامامه؟..لماذا لا تصدر نساء الرمال فتاويهم الخاصه فيهم؟ ...وخاصة ان لديهن الان بروفيسرات في الدين الصحراوى مثل امينه ودوود..و عندئذ بأمكانهن ان يقلن لرجال بلاد الرمال


لماذا يستطيع الرجل فقط ان يصدر الفتوى التي تمنع المرأه من الامامه؟..لماذا لا تصدر نساء الرمال فتاويهن الخاصه بهن؟ ...وخاصة ان لديهن الان بروفيسرات في الدين الصحراوى مثل امينه ودوود..و عندئذ بأمكانهن ان يقلن لرجال بلاد الرمال

قل ياايها المفتون، لا نتبعن ما تفتون، و لا انتم تتبعون مانفتين، و لا نحن متبعات ما فتوتم، و لا انتم متبعون ما فتينا..و تفووو عليكم









و الي اللقاء

0 comments: