ألأسوة الحسنه

6:13 ص Crono 0 Comments

التقليد الاعمي ..طريق الضعفاء والمهزومين لبلوغ الاهداف


مره سقت سيارتي من لوس انجليس الى سياتل، مسافة تقارب الالفين كيلومتر في طريق مفتوح ..ولم امر على اية علامه لأشغال طرق. طريق واسع لا ينقطع، واليوم وبعد ان عدت لبلاد الرمال سقت بين العين ودبي مسافة تبلغ بالكاد المائة والعشرين كيلومترا..وكان هناك أربعة أماكن بها اعمال طرق لتصليح شارع جديد ..آه.. لقد عدت لكوابيس بلاد الرمال




كتب الي الصديق العبيدي من جده بمملكة الرمال الكبرى يتساءل عن هذه الخزعبلات التي يتناقلها الاسلاميون يوميا في الايميل والمنتديات والتي تهدف الى تخويف الناس واقناعهم بالاسلام، فيقول انها قد تكون من صنع وفبركة اعداء الاسلام، ليضحكوا علينا ، وضرب امثلة معروفة.. كهذه

١- صورة الشاب السعودي الذي يزعمون انهم فتحوا قبره بعد ثلاث ساعات فوجدوه متفحما من أثر عذاب القبل! ُقبل ايش يابن كريشان؟ انت في بلاد الرمال..اقصد القبر-وهي لم تكن الا صورة جثة فتاة سعوديه احترقت اثر حادث سياره

٢- الفتاة العمانيه التي عاقبها الله فخسف بها وجعلها عنزه - هو عمل فني لفنانة فرنسيه ،تصوروا يخسف باليهود فيجعلهم قرده ونحن يخسف بنا فنصبح ماعز، مازالوا شعبه المختار

٣- الشاب الاماراتي الذي صور جني في كهف ثم قتله الجني، كان عملا متقنا لتمثال مع اضاءه كهربائيه ويقال ان الجني كان كهربجي يعمل بشركة كهرباء رأس الخيمه

٤- صورة وزعتها ناسا لأثر أنشقاق القمر مثبتا ما قاله صلعم.. يقول العبيدي انها لم تكن الا عمل بالفوتوشوب


ويعدد الصديق العبيدي عدة امثلة بعضها كلاسيكيه مثل الاشجار الساجده في المانيا وهو عمل لفنان مصري، وجهاز تخطيط القلب الذي كتب اسم الله..و ماهو الا عمل فبركه بموقع يهودي يتمسخر بالاسلاميين واعتقاداتهم هذه، ومع هذا تلاقفوه ونشروه في منتدياتهم كمعجزة..ويتابع في رسالته بأن الاسلام اكتمل بوفاة صلعم ولايحتاج الى هذه الاكاذيب والاوهام ليؤمن الناس ويسأل عن رأيي في هذه الظاهره في بلاد الرمال

إن رأيي الخاص هو ان السر موجود في أية: لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر ، ومدى الضرر التي تتسبب به هذه الايه في تعطيل التفكير العقلاني وتغييب الوعي في بلاد الرمال..هو شيء بلا قياس

هذه العبارة تتطاير كالشرر من حولنا كل يوم في المواعظ وتجترها الصحف والتلفزيونات والاذاعات ومواقع الانترنيت بلا نهايه، ويؤمن بها كل مسلم سواء صنفته متشددا معتدلا او حتى مسلما ليبراليا، اذا كان هناك كائن حي بهذه الصفه

ولكن فالنتوقف برهة ونسأل انفسنا هذا السؤال: لماذا؟

لماذا يجب ان يكون قدوتنا، في هذا العصر رجل يقال انه امي عاش قبل الف وخمسمائة سنه في بيئة صحراوية جاهله لم تستطيع ان تدون كتابا واحدا قبله، ولا حتى أثناء حياته؟

لماذا يجب ان نقصر سلوكنا وتصرفاتنا، واسلوب حياتنا في القرن الواحد والعشرين، الى تقليد تصرفات وسلوكيات واسلوب حياة رجل.. لم يكن لديه من العلم والمعارف والتكنولوجيا مثل مالدينا اليوم؟

لماذا نعبث بعقولنا ونحاول ان نتخيل مالذي كان سيفعله صلعم في اي موقف يستجد في عصرنا هذا..وهو الذي مات قبل اكثر من الف من السنين؟

الاسوة الحسنه هي الركن الخفي السادس للاسلام الذي لاتحس به ولا تتسائل عنه ولكنه هو الذي يجبرك ان تتقبل تكييف قوانين الحكم والدوله على الشريعه، و ترضى باسلمة العلوم والتاريخ، والاقتصاد والبنوك والثياب كلها ترضخ لتصرفاته في ذاك العصر البائد وماذا كان سيفعل ويحولها الى اسقاطات ومظاهر سلوكيه غرائبيه في القرن الواحد والعشرين..؟




:كتب الدكتور محمد جبرون يقول


من جوانب الإعجاز في شخصية النبي محمد صلى الله عليه وسلم التي يغفل عنها البعض في أحايين كثيرة هي كمال القدوة وتمامها، فهو للمحارب كما للمسالم، وللأمي كما للعالم، وللفقير كما للغني... قدوة مطلقة. ويحول دون إدراك "أهل السنة" لمعاني الاقتداء المتعددة في شخصه صلى الله عليه وسلم قصور النظر وغفلة أهل الفِكر


وإذا كان جمهرة المسلمين وعموم أهل الديانة قد تبينوا بجهود ثلة من علمائهم مظاهر القدوة في شخصية النبي في مجالات مختلفة، وألحوا على الناس في طلبها وتمثلها، فإن هناك محدثات ثقافية وحضارية تلح على المسلمين بيان معاني الاقتداء في نطاقها، ومن هذه المحدثات ما اتفق على تسميته بالمفكر. فهذا النموذج في المجال الثقافي الإسلامي التقليدي معدوم، ولا أثر له، ويرجع ظهوره إلى العهود المتأخرة وبمناسبة الاحتكاك مع الحضارة الغربية الفوارة

وقد نال الإسلام من العنت والسوء بسبب المفكرين الكثير في العقود الأخيرة، إلى درجة اختلط فيها الأمر على البعض، فصار المفكر وبضاعته بالنسبة إليهم مناقض للإسلام. فالحديث عن معاني الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم بالنسبة للمفكر يدرأ عنه شبهتين: الأولى الانفصال عن الجذور الثقافية للأمة ومناقضتها، والثانية تفاهة مساهمته الإصلاحية





محمد جبرون ليس الوحيد من الاسلاميين الذين يخفون خلف هذه الكلمات المنمقه، عجزا وضعفا في المنطق، فهو يريد أن يقول ببساطه ان الاسلام ليس أكثر من تقليد رجل صحراوي امي لأن هذا الرجل وحده،يعرف ماذا يريد رب الرمال

وما يترتب على ذلك، أن يرى المسلمون واجبا عليهم في الحياة فرض رغباتهم وتفسيراتهم الضيقة ضيق افق هذا الرجل..على الجميع بما فيها على من لايتفق معهم

وهنا صلب المشكله فهم يملكون السلطة اليوم في بلاد الرمال، سواء مباشرة ام لا، ليفرضوا على الغير ذلك..وهم يرون في ذلك مسؤولية مابعدها مسؤوليه..فتنفيذ رغبة الاله تتم من خلال تقليد سلوكيات رجل اقرب للبدواة والجهالة منه، للعلم والمعرفه

إن هذا التقليد الاعمي يخلق مجتمعات متدينه، والمجتمعات المتدينه هي مجتمعات معطله، ويتبعه بأن تدور تلك المجتمعات المعطله في دائرة مفرغه، فتزيد من تدينها واختراقه لكل فرص العقلانيه والسببيه كما نرى بأعيننا يوميا في بلاد الرمال





هذه رسالة تدور بالايميل هذه الايام يحاول أصحابها ان يقدموا مثالا على التأسي والاقتداء بسنة صلعم

معجزة علمية في نفض الفراش .. سبحان الله النفض ثلاث مرات على الفراش قبل أن ننام هذه سنه نبويه ثابته يهجرها كثير من الناس والنفض على الفراش فيه إعجاز علمي لقد أثبت العلماء والشيوخ الأفاضل أن الإنسان حين ينام إلى فراشه يموت في جسم الإنسان خلايا فتسقط على فراشه وحينما يستيقظ الإنسان تبقى الخاليا موجوده في فراشه وعندما ينام مره أخرى تسقط خلايا مره أخرى فتتأ**د هذه الخلايا فتدخل في جسم الإنسان فتسبب له أمراض والعياذ باللهوهذه الخلايا لا ترى إلا بمجاهر ..حاول الغربيون حل هذه المشكله فقاموا بغسل هذه الفرش بمواد منظفه لكن دون جدوى استخدموا جميع المنظفات لكن لم تتحرك هذه الخلايا ..فقام إحدى العلماء الغربيون بنفض هذه الخلايا بيده ثلاث مرات.. فإذا بالخلايا تختفي ..ففرح هذا العالم أنه إكتشف كيف يزيل هذه الخلايا من الفراش..عن طريق نفض الفراش ثلاث مرات ..فرد عليه رجل مسلم ..قال إن الرسول قد قالها من قبل (إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخله إزاره فإنه لا يدري ماخلفه عليه....)

الاخ العبيدي هذا مسلسل يومي يرثى له الحال في حياة المسلمين ، لقد أصبحت حالة العقل تثير الشجي والحزن..وكذلك الضحك..فشر البلية هي ماذكر اعلاه

طالما اصبحت حياة المسلم تدور في فلك هذا الرجل، وتعجز عن الافلات من قبضة تقليده ومحاكاته، يصبح من الصعب جدا على هذا المسلم فصل دينه عن ادارة حياته الخاصه وشغله وثقافته واعتقاداته السياسيه ومساهماته في مجتمعه و معاملته لأسرته وأبناءه. هذا المسلم المسكين مسلوب الرأي والعقل ومغيبه . عندما يواجهه شيء يقول لنفسه ماذا كان صلعم سيفعل في موقف كهذا؟ فيذهب يستفتي الشيوخ ومجاهل العلماء من اهل الذكر.. وسق على هذا فصلعم وهو في قبره، أصبح اليوم مستشار للحكومات والبرلمانيين والعلماء وخبراء التغذيه والاقتصاد و القياده الاداريه و مصلح للمجتمعات الحديثه..وسمكري و ميكانيكي سيارات و خبير كذلك في تربية الدواجن

طبعا ، فنحن نعلم بداخلنا، وان انكرنا..وإن حاولنا خداع أنفسنا.. إن صلعم لم يأت بأي شيء من هذا..وإنه صلعم لم يكن ليفقه هذه الاشياء ماذا سيدرك من علم أدم سميث في الاقتصاد؟ وكيف سيعرف عن نشوء علم الاداره والمحاسبة والهندسه..وهي علوم جاءت من بعده بقرون . لماذا لم يقل صلعم بدقه مثلا انه بعد الف وخمسمائة عام سيكون هناك شبكة من الكومبيوترات تتحدث مع بعضها و سيسميها الناس الانترنيت..لأنه كله تفنيص ولعب بالكلمات ليظهره وكانه كان يتنبأ بالمستقبل وقد علم كل هذه العلوم من قبل، ولو أردت فعلا ان تعرف رأي صلعم في شيء، فأحضر رجلا من مجاهل اليمن، لم يسمع بما يدور في العالم غير متعلم لايجيد القراءة ولا الكتابة، واطلب مشوروته في بناء برج يفوق برج دبي ارتفاعا..وسيعطيك أقرب جواب لما كان سيقوله صلعم في هذا الموقف

أخوتي فالنتوقف عن خداع أنفسنا واضحاك العالم علينا ..الدين الاسلامي، مثل كل الاديان.. لا يحتوي مطلقا على معلومات عن هذه المجالات وهي علوم لم تكن موجودة في ايام صلعم




إن الذي يحدث هو ان رجال الدين وكهنة المسلمين يستغلون صلعم لتمرير ما يريدونه هم. فكل شيء يرغبون فيه ان يتغير بالمجتمع يقولون اسوة بصلعم..وان كانوا يريدون كلمة في السياسة والحكم يقولون اسوة بصلعم، وان خافوا من ان العلم يطلعهم بره..قالوا اسوة بصلعم

يقول الكتاب المقدس في متى- وفي وسط خزعبلات إطعام المسيح اربعة الاف شخص من سبعة سمكات شعري صغيره: هم عميان قادة عميان.واذا كان الاعمى يقود أعمى، سقطا معا في حفره

وربما كان الشاعر الاعمى بشار بن برد ادق بوصفه، حين جاءه رجل يسأله عن بيت رجل أخر فقال: خذني اليه بنفسك. فقال بشار: ولكنني رجل اعمى..فقال الرجل انا امسك بيدك وأنت تدلني فأنشد بشار



أعمي يقود بصيرا لا ابا لكم** قد ضل من كانت العميان تهديه





هؤلاء قد سلموا قيادتهم نحو المدنية والحضارة بيد عميان، ولأن الاسلام خاوي من المحتوى الذي يساعد على احداث حالة التقدم.. فأصبح يركز على تقديم الذرائع والتبريرات لفشل المجتمع العلمي والسياسي والاقتصادي، ويبسطها الى درجة ساذجه، هي غضب رب الرمال ..الذي لا يرضى ،حتى يرضى عنا رجال الدين..وهؤلاء لن يرضوا عنا..الا اذا سلمناهم مقدراتنا ومقاليد حكم عقولنا

وختاما اقول للصديق العبيدي، أن الناس الاحرار من تسلط الدين، يفكرون بأنفسهم ويعتمدون على عقولهم لا يحتاجون كهنة و لاشيوخا ولا دجالين من رجال الدين ، و لو تم ازاحة الاسلام و صلعم الاسوة الحسنة جانبا.. فسيصبح الناس أكثر مسؤوليه وسيقدمون تبريرات وتفسيرات عقلانيه لا تشوبها هذه الخرافات والاوهام ..فالاسوة الحسنه هذه، هي الكابوس الذي حولهم الى مسخره للبشر.. يعيشون في هذا العصر ولكنهم مؤمنون بالخرافات والخزعبلات.. كما كان يصدقها ويؤمن بها رجل.. عاش قبلهم بألف وخمسمائة عام

بن كريشان






0 comments: