الكوكوويه

5:26 ص Crono 0 Comments



ابدا..مستحيل ! لابد انك جننت يابن كريشان ، لا استطيع ان أن اعطيك رقم حساب المدير بالبنك بدون اذنه
؟ كانت عليا سكرتيرة المدير العام تغالب ضحكتها على التلفون و هي تقول هذه الكلمات
تابعت أنا ، متصنعا الجديه : ارجوك عندي نموذج توقيعه و كل ما احتاج اليه الان رقم حسابه في البنك؟ خليني أشفي غليلي فيه و لو قليلا.. انهت عليا المكالمه بسرعه : المدير قادم...وهمست في الخط مازحة انت شرير !.. لماذا تكره مديرنا الي هذه الدرجه؟ و الله انه المدير ريّال-رجل- طيب


كنت قد استلمت رسالة ايميل على بريد المكتب من شخص يزعم انه امرأه بأسم يوميي كوكو تقول انها ابنة وزير البترول النيجيري الاسبق و انها تحاول تهريب ثروة ابيها المتوفي.. الي خارج نيجيريا و الطريق الوحيد لأخراج النقود من البلد هي تحويلها كمعامله الي اسم شخص خارج نيجيريا و تطلب مني ان اعطيها رقم حسابي و رساله عليها نموذج توقيعي..لتحول لي سته وعشرين مليونا و من حقي ان احتفظ بخمسه ملايين منهم عربون خدماتي ، لابد ان يكون بعضكم قد استلم رسائل من هذا القبيل من عصابات الاحتيال النيجيريه

لا ادري كيف يقع احد فريسة محتال اسمه كوكو


ان الكثيرين يقعون ضحايا للاحتيال كل سنه و منهم متعلمين، حدث هذا لرجل اعمال أردني في العين يملك سلسله من الصيدليات منذ سنوات عندما صدق احدا من نيجيريا -مثل الانسه كوكو- وارسل لهم مايريدون.. فنظفوا حسابه بالبنك

هل هذا غباء ام سذاجه ؟ ليس لدي كلمة مناسبه تصف هذا باللغة العربيه..فالغباء يصدر عن الأحمق أما السفيه قانونا فهو قاصر يحجر عليه.. و لكن المخدوعين هنا متعلمين خريجي جامعات وحملة شهادات و أصحاب مناصب فكيف يتم خداعهم والاحتيال عليهم بسهوله؟ الواقع ان كثيرا من الناس معرضين للأنخداع بسهوله لأنهم لا يستخدمون العقل و الشك و التحقق العلمي السليم

سنقوم اليوم بشرح هذه الحاله العجيبه التي تحّول كثيرا من الاذكياء في مجتمع بلاد الرمال الي اهداف يسهل النصب عليها

فالنرحب جميعا بدخول كلمة جديده الى قاموس اللغة العربيه: الكوكوويه – اشتقاقا من اسم الانسه يوميي كوكو من نيجيريا

ماذا يعنى ان تكون مصابا بالكوكوويه؟

تعريف : الكوكوويه حاله لا ترتبط بجنس المرء او درجة تعليمه او مستواه الثقافي و تنتشر بين الناس و اعراضها الرئيسيه الامتناع عن او مقاومة استعمال الملكات الانسانيه مثل العقلانيه و الابداع و الشك و المعرفه و الاساليب العلميه للتأكد من صحة الاخيره ، و استبدالها بمضادات لها مثل : العقيده و الايمان و الطمع و تشويش المعلومات وفساد التفكير و من امثلة الكوكوويه العديده في بلاد الرمال

: كوكوويه التناقض العقلي

الاعتقاد بوجود الهة ذات قوة خارج الطبيعه و قدرات خيالية خارقه..وفي نفس الوقت الدفاع عن العلم و عن المنطق و العقل بدون ملاحظة التناقض الهائل بين الاثنين. يذكرني بزميل تعرفت عليه في الجامعه اسمه فهد في نيوبورت- لوس انجليس كان يشرح مباديء وعظمة الاسلام للبنات كل مره في ديسكو تشارلي ..و هو يشرب البوربون

كارتون بينكي و مستر برين؟ يقدم مثالا على هذه التناقضات فمحاولات برين الفار العالم للسيطره على العالم..تكون دائما اكثر غباء من تصرفات بينكي ، الفار الغبي اصلا ..لأن مستر برين يصل الي استنتاجات علميه كبيره كلها خاطئه بسبب افتراضاته الساذجه عن البشر



: كوكووية الاستشفاء بالاديان بدل الطب الحديث

و هذه الكوكوويه التى تعتقد بشفاء الانسان من الامراض بقراءة قرأن وطلاسم الرقيا الشرعيه و ما اليه.. تعود بجذورها الي الانسان البدائي و الشعوذه و ساحر القبيله. الادويه الحديثه يتم تجربتها و اختبارها قبل السماح للأطباء باستعمالها فهل نحن نختبر الاساليب الاستشفاء الدينيه في مختبرات فايزر و باير وابوت و جلاكسو العالميه ؟.. قبل السماح بتداولها

: كوكووية الاعتقاد بعالم الارواح و العوده للحياة بعد الموت

هذا النوع من الكوكوويه يجعل الانسان يصدق ان حياته ستستمر بعد موته و اندثار جسده و تحوله الي شكل روحي بعد الموت. و لا ندري كيف ستحمل هذه الروح معها كل ذاكرته و معلوماته المخزنه في دماغه بعد فناء و موت الدماغ و الذي دلت كل المعلومات العلميه ان ذاكرة الانسان و شخصيته موجوده في الدماغ بشكله الفسيولوجي وتفعلاته الكيماويه. لو اخرجت الهارد ديسك من كومبيوتري و رميته في ماء يغلى لعدة ساعات فستتدمر كل المعلومات التى فيه..لن تنتقل هذه المعلومات بشكل شبح الهارد ديسك لتعود الي الوجود مرة اخرى


: كوكووية الاعتقاد بأن الدين جاء بالعلوم قبل ان يكتشفها العلم

طبعا مثل الطفيليات التي تعتاش على الكائنات الاخري يعتاش متطفلي العلم على العلوم الحقيقيه.. فمقابل كل علم حقيقي ، يوجد هناك علم احتيالي . مثلا علم الفضاء يوجد مقابله علم الابراج و الحظ..و في بلاد الرمال يقف محتالي الاعجاز العلمي بالمرصاد للعلم ينتظرون ان يكتشف العلماء شيئا ليدعونه للدين الاسلامي و اعجازه القرءاني و في الطب هناك مدعوا الطب النبوي و أصحاب الرقيا و في مقابل علم الاقتصاد يظهر لنا متطفلي الاقتصاد الاسلامي ..معظم سكان اراضي بلاد الرمال ..ولا اقلل من شأن هذا التقدير..يميلون بقوه لتصديق محتالي العلم..او انهم يعتقدون بوجود تجانس بين الاثنين

ستجد الكوكوويين من هذا النوع لا يصدقون فحسب هؤلاء المتطفلين على موائد العلماء بل ، انهم يعتقدون ان المعرفه المنتهية الصلاحيه بالتقادم و العلوم البدائيه التي وجدت في القرن السادس و السابع ميلادي في بلاد الرمال هي فعلا..احسن و اكثر فائدة مما توصل اليه العلم في العصر الحديث

:كوكوية الاعتقاد بأن الامراض النفسيه تحدث من المس بواسطة كائنات خفيه

كثير من المصابين بالكوكوويه مثقفون و متعلمون كما ذكرت و لكن هذا لا يمنعهم من التصديق بوجود كائنات خفيه لا يراها الانسان و لا تستطيع مجساته و اجهزته الدقيقه ان تراها مع هذا تقوم هذه الكائنات من عفاريت و جان بأصابة الناس بالأمراض و تجعلهم يقومون بتصرفات غريبه خاصة عندما تسكن اجسادهم

سكنهم في مساكنهم برررر..اشتوت اشتوت

:الخلاصه
هل يضير الانسان في بلاد الرمال ان يكون كوكوويا ؟ هل يضير الانسان ان يؤمن باشياء تناقض العقل و الدليل لماذا نصر على التخلص من الكوكوويه باستخدام العقلانيه و المعرفه المثبته بالدليل العلمي الصحيح؟ رغم ان ذلك يسبب شعورا بالوحدة و الاكتئاب و عدم الطمأنينه للمؤمن المصاب بهذه الاعراض

ان السبب ليس فقط متعلقا بجرح شعور هؤلاء الكوكويون..لو كان الامر كذلك لتركناهم في غيهم يمرحون طالما لا يخرج ذلك من نطاق الدين و المسجد..ولكن المصيبه اعظم

كثير من الكوكووين في بلاد الرمال هم مسؤلون كبار يعملون في السياسيه و يتخذون قرارات كوكوويه بناء على اعتقاداتهم ويقومون بتطبيقها علينا و هذا سبب رئيسي لزيادة هوة التخلف بين بلاد الرمال و البلاد المتطوره

يقوم الناخب المصاب بالكوكوويه في بلادنا التي تسمح بالانتخابات الديموقراطيه- اجارنا الله منها في رمال الامارات- بالتصويت ليوصل المرشح الكوكوي مثله، الي مناصب حيويه ، تؤدي الي دمار الاقتصاد و النظام و الحاق الظلم بفئات كثيرة من المجتمع و تحطيم مستقبل اجيالنا القادمه

تخيل لو ان وزير الصحه تعين من حكومة مكونة من الكوكوويين فقد يرى ان بناء مستشفيات تعالج المصابين من المس الجني بالقرءان او تطبيق مراكز الحجامه لمعالجة مرضي ضغط الدم واجب عليه. او لربما منع استخدام الكحول في المستشفيات و استبداله بماء زمزم الذي قريء فيه . وبينما يجد هو ذلك فكرة كوكووية صائبه فأنها ستتسبب بالموت او تزيد مضاعفات المرض بسبب تأخير وصول العلاج الصحيح للمريض و قس على ذلك بوزير التربيه الكوكووي الذي يلغي تدريس نظريات العلم لأنها تجرح شعوره الكوكووي و يستبدلها بحصص مضاعفه من دروس الاسلاميات..وهكذا فما بالك اذا كان هو القائد او الرئيس..وكلنا نألف القاب الرئيس المؤمن و بشكار الحرمين وآية الله العظمي و امير المؤمنين والمرشد العام..وغيرهم الناتجه عن استفحال الكوكوويه لدينا




التخلص من المعرفة الوهميه مهم جدا في بلاد الرمال...لأن المعرفة الحقه.. اهم

بن كريشان

0 comments: