خبر بن كريشان ..عن الملاك الشيطان

5:24 ص Crono 0 Comments

" هالو..السيد بن كريشان، أنا اسمى أنجليكا مدربتك الشخصيه الجديده، لقد أخذت مكان المدرب ليي الذي أستقال من
الخدمه في النادي و أردت ان اؤكد موعد التمرين غدا
تفاجأت بهذه المكالمه و بالصوت النسائي على الطرف الاخر و كان أخر شيء توقعته هو مدربه امرأه..كنت قد فكرت قبل عدة أشهر بطريقة أجبر نفسي بها بالألتزام بالتمارين الرياضيه..و التخلص من الكسل، فطلبت من ادارة النادي الصحي ان يزودوني بمدرب شخصي. و بدأت مع المدرب الاول وكان اسمه ليي ..التدريب استغرق شهرين قبل ان يترك هذا المدرب العمل ، فوعدوني باستبدال المدرب بأخر قريبا، ولكن ان تكون المدربه امرأه ..؟ ذلك امر لم يخطر ببالي ابدا ، لا اقصد لأنها امرأه ..و لكن اين سأذهب من تعليقات ظافر و هو شريكي الدائم في التمارين الرياضيه لنشجع بعضنا على الالتزام بها؟

نظرت انجيلكا الشقراء الكرواتيه الي برنامج التمرين المدون في البطاقه الخاصه بي ثم قالت: هل عندك مانع أن اغير البرنامج اعتقد انك تحتاج الي بناء بعض العضلات هنا وهنا.. و ان تزيد مرونة جسمك فهذا مهم جدا قبل ان تصل الاربعين..هل سمعت عن تمارين الكرات السويسريه؟

نعم سمعت و لكن..اليست هذه الكرات لتمارين البنات؟ قلت محتجا..فهذا اخر شيء أريد ان يراني ظافر عليه..ولكن حدث ماحدث، وجاء الفأس في الراس.. و بدأت تمارين الكرات السويسريه مع انجليكا

في النادي لدينا مجموعه من الشباب الدائمين نطلق عليهم اسم فريق العضلات اللبناني و هم يتمرنون على الحديد و يتبخترون كالطواوايس بعضلاتهم امام البنات و الفتيات اللاتي يحضرن للتمرين في نادى الروتانا.. و يتوقفون لينظروا بأعجاب.. الي عضلاتهم المفتوله في المرايا التى تغطى جدران صالة الجمنيزيم..اما اليوم.. فكانوا كلهم يتفرجون علىّ وانا اتمرن على هذه الكرات السويسريه مع مدربه.. امرأه! و انا متأكد انهم كانوا يتغامزون علىّ ...أما ظافر، فمن عادته ان يأخذ احدى آلات التريد- ميل الخاصه بالجرى في منتصف النادي..و يسمي ظافر هذه الاله بالذات" البلكونه" حيث يستطيع ان يبصبص منها على جميع الفتيات اللاتي يحضرن النادي من موقعه الفريد..ثم يحدثني على البار بعد اثنين بيره: شفت يابن كريشان ما أحلى تلك..وما أنعم تلك وما أجمل تلك..الخ ؟.. اما اليوم فكنت اراه يحبس ضحكته و هو ينظر الّي أنا.. غالب الوقت.. و ليس الي البنات في صالة الجيم كعادته، بينما تصيح بي
انجيلكا بصوت جهوري يملأ الصاله و يجذب انتباه كل من فيها الي الوضع المزري الذي انا فيه : ... وان..تو ..ثريي..فوور



و لكن على الاعتراف بأن انجليكا لم تكن ملاكا كما يدل عليه اسمها ، بل كانت شيطانا..فقد طلّعت روحى بهذه الكرات السويسريه..لا أدرى هل لتثبت لي انها ليست للبنات؟ أم ان هذه الكرات فعلا أفضل من تمرين الحديد... و أشهد العلى العظيم انني خرجت اليوم و كل عضله في جسمي توجعني و كلها كانت منهكه على الاخر، حتى انني احسست انني لن استطيع حمل شنطة السبورت.. و الذهاب للأستحمام، ولكن الغريب ان انجليكا كانت تقوم بنفس الحركات معي في نفس الوقت على هذه الكرات كمثال لي..ولكنه لم يبدو عليها اي تعب البته..مقارنة بي انا المسكين..سألتها عن ذلك فأجابت مبتسمة :انها تفعل ذلك مع كل المتدربين حتى تحافظ على لياقتها و انا المتدرب الرابع اليوم ومازال هناك اثنان أخران، و ستقوم معهما بنفس التمرين!!..فهي كما تقول.. ليس لديها وقت اخر..لتتمرن لوحدها

من العضوات اللاتي يأتين الي النادى فتاة عربيه صار لها سنة الان تأتي للتمرين محجبه..فتلبس بدلة تمرين أكبر من مقاسها و تلف حجابها على رأسها و تدخل اطرافه الي داخل السويت شيرت حتى لا تظهر بشرة رقبتها..و لا اكتمكم شعوري بالشفقة حيالها من هذا العذاب التي هي فيه فنحن نتضايق من الحر و العرق في تي شيرت و سروال قصير..فكيف بها تتحمل كل هذا في لبس غليظ مصمم ربما... للرياضة في الهواء الطلق في شتاء اسكندنافيا ؟ مع هذا فأنا معجب بتصميمها القوي على التمرين و قدرتها الجسمانيه الفريده ، لقد لاحظت ان هذه الفتاه تقوم بالجرى على الماكينه بسرعة 12 و لمدة تفوق الخمسه وأربعين دقيقه.. أحيانا ساعة كامله.. تكون المسكينه بعدها غارقة في عرقها...بينما انا الرجل لا اتحمل اكثر من سرعة 9 و لمدة لا تزيد على العشرين دقيقه فقط

ان مما يؤخذ على الاسلام هو معاملته السيئه للمرأه و لكن حتى المسيحيه كانت في وقت من الأوقات لاتحسن معاملة النساء. ولكن هناك فرق جوهري بين معاملة المسيحيه للمرأه و نظرتها اليها ..و بين معاملة الاسلام لها . كانت المسيحيه تنظر للمرأه على انها المخلوق الضعيف جسمانيا و فكريا لذا اختلفت معاملتها عن معاملة الرجل

قد تسمع كثيرا من المبررين لمعاملة المرأه في الاسلام يطرحون اشياء مشابهه للنظره المسيحيه عن المرأه فيتناولون التكوين الجسمي و ضعف المرأه.. وكيف ان هذه المعامله المختلفه للمرأه ليست الا رحمة و رفقا بها...هؤلاء في نظري مخطئون، اولا، لأنهم لم يروا انجيلكا وقدرتها الجسمانه الرهيبه ! أو حتى هذه الفتاة العربيه المسلمه المحجبه ،و ثانيا لأن هناك في الحديث ما يناقض هذا التبرير المقتبس في الغالب من تبريرات المسيحيه القديمه ، وهو ليس من روح الاسلام العظيم في شيء. دعوني اشرح لكم وجة نظري

ان الخوف من المرأه و عدم الشعور بالأمان تجاه قوتها هو المبرر الوحيد للتسلط و اخضاع المرأه في الاسلام..في الواقع ان الاسلام ينظر الي الرجل على انه المخلوق الضعيف الذي تسهل غوايته لذا يتدخل رب رمال الاسلام لحمايته من سطوة و تأثير المرأه عليه حتى يتفرغ لواجباته الدينيه و يركز... شوي

الفرق أيها الاعزاء بين النظره المسيحيه و الاسلاميه ، هو ان الاسلام ينظر للمرأه على ان لها دورا فعالا في التأثير على الرجل بقوتها الانثويه و ذكائها فالرجل يحتاج الي الحمايه منها.. بينما تنظر المسيحيه اليها على انها ضعيفة الجسم سلبية التأثير تحتاج هي الي حماية من قبل الرجل

أن المرأه في الحديث الشريف ترتبط بالشيطان في قوة التأثير..ولا يستطيع أحد منكم ان ينكر ان شخصية الشيطان سواء في الاسلام أو في الاسطوره الشعبيه العالميه.. هو مخلوق خبيث..والخبث يتطلب ذكاء.. فهل سمعتم بشخص خبيث.. و غبى في نفس الوقت؟ طبعا لا، انظر الي هذه المقارنه الواضحة في هذا الحديث الصحيح الاسناد : إن المرأة إذا أقبلت ، أقبلت بصورة شيطان) [ حديث رواه مسلم ]. وعلق عليه الإمام النووي قائلاً :فهي شبيهة بالشيطان في دعائه إلى الشر بوسوسته وتزيينه له .[ مسلم بشرح النووي ص 551].


و المرأه اعزائي تفتن الرجال..والفتنه كذلك عمل يتطلب ذكاء وليس جمالا فقط ، فالفاتنه تستعمل ذكائها لتفتن الرجل و تحصل على ماتريد و يقول الاثر الاسلامي في الحديث عن هذا : ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء ) [ صحيح البخاري حديث رقم 33 ] .

لا حظ محاولة حماية الرجل هنا ، من فتنة هذه المرأه التى تساوي بذكائها الخبيث الشيطان نفسه..و هناك قول سائد عند الرجال في بلاد الرمال قرأته في مواقع عربيه كثيره يقول ان الرجل هو تلميذ الشيطان أما المرأه فهي معلمة الشيطان..وهذا اعتراف اخر بذكاء المرأه و قدراتها التأثيريه التي يجب ان لايغفل الرجال عنها و عن خطورتها ابدا

و قد ذكر القرأن ذكاء النساء بقوله تعالى في سورة يوسف " ان كيدهن عظيم " و الشخص الذي يكيد ، يجب ان يكون ذكيا ..أليس كذلك؟ و هذه احدى الملكات و القدرات الربانيه فسبحانه رب الرمال الذي يكيد هو الأخر احيانا بالكافرين.. فيقول جل جلاله انهم يكيدون كيدا* واكيد كيدا* فمهل الكافرين امهلهم رويدا. هذه الملكه، ملكة الكيد.. تحتاج الي ذكاء خارق، مثل ذكاء الله او الشيطان..فالمرأة والشيطان و الله..ثلاثتهم ، يتمتعون بهذه القدرة الكيديه الخبيثه...فمن قال لكم ان المرأه ناقصة عقل و دين...كان مخطأ ..و ربما يفسر لنا هذا لماذا كانت الاله في بعض الامم الزراعيه الغير صحراويه..أمرأه وليست رجلا؟

أعود لهذه المرأة المسكينه في النادي الصحي فهي لاتدرك ذكائها و قوتها الحقيقيه لأن اللبس الاسلامي و موضة الحجاب ماهي الا وسيله لتخفيف و كبح جماح تأثيرها الطاغي على رجل بلاد الرمال..و تجد كثيرا من التقاليد التي ورثناها في صحارينا القفراء تؤكد على حقيقة هذه النظريه..مثلا كان الناس لدينا في العين يحاولون منع تعليم المرأه لولا تدخل الشيخ زايد بنفسه لدى الاسر و القبائل لأنهم كانوا يعتقدون في الماضي ان التعليم يفتح عين المرأه..ويوقظ ذكائها الذي ان تفعّل لا يستطيع الرجل بعدها السيطره عليها .. سمعت في احد الافلام المصريه القديمه من يصف فتاة بقوله دي كانت زي القطه المغمضه..يعنى قبل ان تعرف اللعبه و اصولها
في بعض بلاد الرمال الاخرى يقومون بختان البنات ليخففوا من قوتهن الجنسيه و التى يعتقدون انها سبب الغوايه للرجال وفي تصريح لطبيب مصري اسمه د. منير محمد زكي ينتمي الي جماعة الاخوان و هو مؤيد لختان البنات يقول: ان للمرأة قوة جنسيه تفوق الرجل..لذا وجب الختان للتحكم بهذه الرغبه و ذلك لضمان سلامة المجتمع و درء الفتنه..كما انه ثبت علميا ان الختان هو طهاره و ينتج عنه وضع صحي افضل للمرأه و خاصة عند الانجاب

ان ترك المرأة تختلط بالرجال يؤدي الي غوايتهم و نسيانهم لذكر الله ، لذا تلام المرأه كل مرة فيما يحدث للرجل. ، فوجب حماية الرجل المسلم الضعيف ، من هذه المخلوقة الفاتنه ، ذات المكائد الشيطانيه ..فالله مهتم بتعبد الرجال والتزامهم بالواجبات الشرعيه و نصرة دين الله و فرض عليهم أن يعملوا على تطبيق قانونه السماوي المسمى بالشريعه الاسلاميه على الارض و التي اقرت في بنودها الصارمه طريقة التعامل مع المرأه فهناك أبواب كامله في هذا القانون لنصح الرجال على اتباعه.. و أرهاب النساء من التفكير في مخالفته

رأيت مرة مسؤولا في النادي الصحي بفندق الروتانا يطلب من امرأه الخروج من حوض السباحه لأنها نزلت الحوض بالجينز و الحجاب.. لأنه خطر على سلامتها ، وقد تغرق بسبب ثقله بعد ان يتشرب بالماء، كما انه ضد قواعد النظافه لأحواض السباحه

ولكن جد.. لم لا تستطيع المرأه في بلاد الرمال ان تظهر و لو قليلا من جلدها؟..لتمارس الرياضه او لتتمتع بالسباحه او حتى لتحس بلفحة شمس الشتاء الدافئة على وجهها؟
طبعا الان تعرفون السبب.. انها شيطان يجب التحكم به و السيطرة عليه لحمايتنا نحن الرجال منهن و من ذكائهن وكيدهن الشيطاني الفتاك...وخلاصة القول ان الاسلام يعترف بأن المرأه غير منقوصة العقل، ولكن ينظر اليها كأكبر خطر يهدد سلامة الدين الرجولي..ففي النهايه سيذهب الرجل الي الجنه.. ليتمتع بفض بكارة الحروره الجميله الغبيه..بينما المرأه الذكيه ستظل تدفع ثمن غواية ادم..للأبد..




*****
الحرحوره على وزن سنفوره هو اسم ابتكرته في اللغه العربيه كمفرد للحور العين..وهن المخلوقات اللاتي ذكرن في القرأن الكريم و اللاتي سيكافيء بهن الله.. و بفض بكارتهن في الجنه الموعودة وعد الحق..كل الرجال الملتحين في بلاد الرمال..الملتزمين منهم..والمنتحرين..بأذنه تعالى

0 comments: