Follow us on FB

الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

الجنان في شهر رمضان



صّليت العصر؟ سألتني امي..بعد ان رأتني خارجا من غرفتي و هي جالسه تستمع الي شيخ يحّدث على التلفزيون
نعم اجبتها، صليت يا امي
قالت: متى يابن كريشان؟ الله يهديك، انا شفتك عندما رجعت الظهر من العمل و قد استيقظت الان فقط











قلت: كيف لي ان انام و انت تستمعين الي ابو لحيه هذا بصوت عال؟
قالت: لا حول و لا قوة الا بالله ، صل يابني لن تلقى من صيامك الا الجوع و العطش
قلت : فعلا و الله ..انا ميت من الجوع
قالت: استغفر الله العظيم..يابني اذهب و توضأ واد فرضك قبل فواته
قلت: انشاء الله ياأمي..ولكن اريد ان استمع الي كلام ابولحيه شوي..ما خلاني انام فعلى الاقل استمع الي حديثه
أشارت بسبابتيها الي اعلى وقالت: إن كان الله سيعذب احدا في اولاده.. فأظنه انا... ثم قامت و توجهت الي المطبخ
قلت لها: أنت الخير و البركه يا امي...بس تلاحقي مرقة الثريد اليوم..والا ستصبح مثل صالونة البدو ، كما حدث امس

****
جلست احملق في التلفزيون و استمع الي فضيلة الشيخ....- لا اتذكر اسمه- ابو لحيه بيضاء فقال

ان للصيام فضائل كثيره تجعل الناس يحرصون عليه..ونحن نعيش هذه الايام المباركه و ان اول الفضائل إن الصوم جنه اي وقاية من النار فقد قال الامام احمد في مسند جابر ان النبي صلعم قال الصوم جنة يستجن بها العبد من النار
















وقال صلعم براوية احمد الصيام يشفعان للعبد يوم القيامه، فيقول الصيام: يارب منعته الطعام و الشراب فشفعني فيه لا ادري ما هي الهيئه التي سيظهر عليها الصيام ليتكلم معنا..بشكل ملاك ؟ بشكل معده خاويه ام بهذا الشكل ؟

فالصوم سبيل الجنه فعن ابي امامه رضي الله عنه انه قال يا رسول الله دلني على ما يقربني من الجنه و يباعدني عن النار، فقال صلعم عليك بالصوم
الصائم يوم القيامه مثل مسافر الدرجه الاولى يدخل من بوابات خاصه، يقول الشيخ
ان بالجنة بابا خاصا للصائمين حسب حديث سهل بن سعد" إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون فأن دخلوا اغلق فلم يدخل منه احد غيرهم..عجبني اسم ريّان عكس الجفاف و العطش







خلاصة حديث الشيخ اليوم كان ان الصيام، مثل غيره من الطقوس،...هو طريقنا الي الجنه بينما تعكس الثقافات الانسانيه اختلافاتها الكبيره في طريقة الاعتقاد، تتفق كلها في فكرة الجنه.. ومن المستغرب انها العامل المشترك بين معظم هذه الاديان

البشر يخافون من النهاية بالموت. نحن نبحث عن الجنة التي تنقذنا من هذا المصير، نحن نبحث عن السعاده دائما في حياتنا و اعتقد ان هذا السبب الذي يجعلنا جميعا نعتقد بفكرة السعاده في الجنه بعد الموت، بمرور التاريخ ترسخت فكرة الجنه لمكان استمرار الحياه بعد الموت حتى ان كلمة الروح باللغه العربيه تشابه كلمة الراحه من المعاناه و عذاب الحياه

قصة جلجاميش البطل السومري الذي خرج في مغامرته بحثا عن الخلود...كانت نضالا ضد فكرة الموت و الفناء..كذلك جزيرة ديلمون و هي البحرين اليوم كانت هي مكان الخلود في الاسطوره السومريه و قد استمرت بين شعوب المنطقه القديمه حيث كانوا يرسلون موتاهم ليدفنوا فيها و يخلدوا

نسمي نحن كذلك المسلمين جنتنا بجنة الخلد..اي المكان الذي تنتهي فيه حالة الموت و نسميها ايضا جنة المأوى، دار السلام، الحيوان اي العوده للحياه، و كذلك جنة المقام و كلها تصب في نفس الفكره

الاديان الابراهيميه او ما نسميها الكتابيه و السماويه تعتمد على فكره الخروج من الجنه ثم العوده اليها..فقد اخرج رب الرمال بابا ادم و ماما حواء طردا من الجنه و الان يريد منا بالصوم ان نتوب و نكفر عن ذنبهما








الفراعنه يعتقدون بمكان تحت الارض تنتهي فيه الارواح يسمونه يارو عباره عن حقول الاعشاب التي تحكمها الالهه اوريسيس. عند الاغريق مكان مشابه تعيش فيه ارواح الموتي اسمه سهول اليسوم و الذي يشتق منه الاسم الانجليزي اليسون و اليشيا

و يقال ان فكرة الجنه كبستان فاكهه في الاسلام مقتبسه عن الفرس و هي جهار باغ وكانت حديقة فواكه وزهور تحيط بها اربع انهار أو جداول مائيه وهي مكان الراحه و التأمل للديانه الفارسيه الزوراديشتيه القديمه و قد تكون اصل فكرة جنة عدن عند اليهود

فكرة الجنه الهندوسيه و البوذيه و إن لم تكن حديقه الا انها كذلك حاله تتخلص فيه الروح من المعاناه و تسمي النيرفانا

و حتي في العصر الحديث مازال العقل الانساني يبحث عن الخلاص و الراحه و الجنه المفقوده ، رواية توماس مور يوتوبيا هو اسم الجزيره التي ينتشر بها السلام و العدل و ينعدم فيها الفقر كالجنه..ومنها دخلت كلمة يوتوبيا الي الاستخدام اليومي لوصف الوضع المثالي المستحيل التحقق

كارل ماركس تنبأ باليوتوبيا الاشتراكيه وهي حالة الكمال المطلق الذي ستناضل اليها الاشتراكيه لتصل الي المرحله الشيوعيه و عندها ستنعدم فيها الحاجه الى استخدام النقود و سيحصل الناس على كل ما يريدون ببلاش

و لنعود الي بلاد الرمال انني اجد نفسى متفقا مع رأي الدكتور سيد قمني من تلوث عقيدتنا باليهوديه و الصهيونيه الي درجة السقم


كان اليهود شعبا صحراويا ينظر بغيرة و حسد الي الشعوب القويه حولهم مثل مصر الفرعونيه و بابل التي تتمتع بالانهار العظيمه فحقدوا على المصريين كما تدل قصصهم الوهميه عن موسى و فرعون ، فجنة عدن اليهوديه حسب ما و رد بسفر التكوين تقع بين اربعة انهار- لاحظ التقارب مع الجنه الفارسيه- دجله و الفرات و بيشون و جيهون و يعتقد انهما نهر النيل واحد انهار اشوريا او سوريا الاراميه

كلمة الجنه و جهنم هي كلمات عبريه فمثلا جنة عدن بالعبريه هي جان عيدن بالجيم المصريه و جهنم عندهم هي جيهينوم . يشير اليهود الي الجنه كذلك باسم عولام حبا



تعرفنا على انوع مختلفه من الجنان ..بمناسبة شهر رمضان. وكل جنه منهم ممكن الدخول اليها بشروط مختلفه و حسب متطلبات كل رب من الارباب



وان كانت شروطه شديدة ، ولكن رب الرمال عموما لا يختلف كثيرا عن بقية الارباب فطالما هو الوحيد الذي يحتكر هذه الجنه و طالما يتمنى الناس جميعا دخولها ..فمن حقه ان يتفنن و يتشرط و يتدلع و يذل عبيده المؤمنين..فيفرض الصيام و الجوع عليهم ..انه يتمتع بتعذيب أجسادنا و حرماننا و اهدار اوقاتنا و عقولنا في طقوسياته الغريبه الرتيبه بصلوات التراويح و القيام و القعود و القنوت.. فمن يخطب الحسناء لم يغله المهر ..و كذلك من اراد الدخول الي جنته...المفقوده

بن كريشان

‏هناك تعليق واحد:

  1. اظن الوقت يمر و انت حالة فريدة.
    فما انت عليه لو كان على حق لكان انتشر بين الناس..
    ولكن انت لا زلت تتفحل و تحلل و تقرأ و تخمن و تقارن و تفاضل و تستهزء و تجادل و و و و الى ان تأتي الحقيقة العلمية التي انت و انا مؤمنون بها... تسموت.
    و من ظلمك ولم تقتص منه لن ينجو بفعلته, ولو كان اباك او أمك.
    ولكنك ستموت حتماً و سينساك الجميع.
    سينسام كما نسي من هم قبلك..
    سينساك اقرب الناس لك و كذلك من كرهوك سينسوك.
    ستترك كل شيء و سترحل.
    حتى مدونتك هذه ستغلق مع مرور الوقت.
    افق و انظر للحق نحن اهل الرمال محتاجين لمثلك لكي يردوا على اعداء الاسلام و اعداء البشرية كافة..
    الله يهديك يا اخي..

    ردحذف