ضرب الأماء من النساء في بلاد رمال الصحراء

4:25 ص Crono 0 Comments




تناولت اليوم الغداء على بلكونة مطعم تشليز في مول العين. و لم استطع ان امنع نفسى من النظر بستغراب و انا اتأمل اسراب المنقبات الملتفحات السواد يرفرفن كالغربان وهن يهاجمن الهايبرماركت و من عددهن الهائل الذي طغى على كل الالوان ..ونشر شعورا بالكآبة في مركز التسوق.. كان يجب ان أذهب الي دبي بدلا من اضيع الويكاند في
! العين ..استاهل


لذا قررت ان احدثكم اليوم عن ضرب النساء في بلاد الصحراء. هل سمعتم بالمصطلح الأنجليزي




The "Rule of Thumb"

ومع ان معناه المعاصر هو القاعده الأساسيه، و لكن القليلين يعرفون اصل التسميه، ففي بريطانيا و منذ سنة 1700 كان هناك قانون يجيز ضرب المرأه و كانت الكثيرات من نساء ذلك الزمان من البريطانيات يؤمن بعدالة ذلك القانون.. لماذا؟ كان القانون يشترط ان لا يكون السوط او العصا الذي تضرب به المرأه اعرض او اسمك من ابهام الأصبع..فكانوا يقولون من حقك ان تضرب زوجتك ولكن بقاعدة اصبع الابهام..منتهى العداله و الانصاف. انتقل هذا القانون بعد ذلك الي امريكا و كان معمول به في بعض الولايات في تلك الحقبه

نساؤنا في بلاد الرمال يؤمن بعدالة معاملتهن ليس فقط بتلبيسهن النقاب الذي يدعّي الحسّاد و الكايدين انه يحرمهن من الهواء و الشمس، بل فأنهن كن يتمتعن ايضا بحق الضرب قبل اخواتهن البريطانيات بألف سنه، ومع ان قانون قاعدة ابهام الأصبع الغي في بريطانيا الا اننا ولله الحمد نعترف بقانون ضرب المرأه في محاكمنا الشرعيه حتى الان ، و هو من نعم الخالق علينا في بلاد الرمال حيث اننا سبقنا الغرب الكافر في اعلان حقوق الانسان و اعطينا المرأة حقوقها قبل ان يطالب النساء بها في بلاد الكفار الخضراء

دعونى اشرح لكم قانون ضرب المرأه في بلاد الرمال و اذكركم بادىء ذي بدء، بأنه ليس من القوانين الوضعيه،كلا بل هو قانون شرعى يأمر به الرجل،بضم الهمزه، و تنصاع له المرأة حامدة رب الصحراء على هذه النعمه الجليله

الأيه من سورة النساء تقول
و اللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن و اهجروهن في المضاجع و اضربوهن
وهناك من الاحاديث الكثيره التي تنظم قواعد الضرب للرجل الصحراوي، فالقاعده الاولى و المهمه هي درجة الايلام او التبريح وهنا تري ان من نعمة الاله انه خفف عن المرأة وجعلها في المرتبة الثانيه في درجة ايلام الضرب وذلك من بعد الدواب و العبيد.. قال عليه السلام وضربوهن ضربا غير مبرح
في كتاب فتح الباري و عن ابن حجر العسقلاني انه جاء في الحديث جواز تأديب الرقيق بالضرب الشديد وجوازضرب النساء و اشار اليه المصنف انه ضرب غير مبرح

وفي رواية ابو داوود،قال عليه السلام ولا تضرب ظعينتك ضرب امتك وفي لفظ النسائي كما تضرب العبد او الأمه وهذا يعني ان تضرب العبد والجاريه بشده و بدون رحمه اما المرأه فاضربها بدرجة اقل قليلا. وهنا وجدت نفسي على خلاف مع تفسير ابوداود،فالظعينه في لغة عربان الصحراء هي الناقه التي تسافرعليها ، و الظعن عندنا هي الركاب او الجمال وبالتالي فقد يجوز لك اذا كنت تعز ناقتك ان لاتضربها بقدر ماتضرب زوجتك... او ربما استخدم الكلمه نفسها لتساوى المرأه و البهيمه في الحقوق ...والله اعلم

وفي قول المهلب بّين صلى الله عليه وسلم بقوله جلد العبد ، فضرب الرقيق فوق ضرب الحر و ان ضرب المرأه ابيح من اجل عصيانها زوجها وضرب العبد لعصيانه سيده، ولذا فأن ضرب المرأه لايجوز ان يكون بمستوي ضرب البهيمه او العبد وذلك لانها حره كرمها اله الرمال والصحارى

وفي حديث رواه النسائي لعائشه ان النبي يقول ماضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة له ولا خادما قط ولا ضرب بيده شيئا قط ، الا في سبيل الله او ا نتهك حرمات الله فينتقم للله

و هو مايعني ان الرسول لم يضرب احدا من نسائه او عبيده لأنه يريد اويحب ذلك ،ولكن لأن الله يريد حقه منهم لذا ضربهم او ضربهن نيابة عنه

ولضرب النساء في بلد الصحراء آداب و اصول سنتطرق اليها وهي

اولا- ان تبدء بالموعظه وهي التهديد وهي نوعين التهديد الشفهي و المعنوى ومثال الاخير ان تعلق الة الضرب و الجلد من سوط وعصى بحيث تراها الزوجة فتخاف وترتعد اوصالها

روى ابن عبد البر رحمه الله في كتاب التمهيد قال صلى الله عليه وسلم علق سوطك حيث يراه اهلك وفي رواية اخرى انه قال علقوا السوط حيث يراه اهل البيت فأنه وضوء لهم وقال البعض ادب لهم

ثانيا- ان تضرب المرأه بدرجه كما شرحنا ، اخف من ضرب الحيوانات و العبيد،فلا تكسر العظام او تشوه الوجه او تسيل الدم،هذا بالطبع يتطلب بعضا من الكنترول و التدريب حتي تتقن هذه الدرجه من الشده

ثالثا- ان تتوقف عن الضرب متى عادت اليك صاغرة مطيعه و رجلها على رقبتها كما يقال بالمصري

ويجب على نساء الرمال ان يفرحوا لذلك ويسعدوا به ويطيعوا الامر مثل ما اطاعوه في النقاب فالمرأه تحمل خطيئة البشر... اليست هي التي اغوت آدم و اخرجت بني البشر من الجنه
عن ابي هريرة قال النبي صلى الله عليه وسلم لولا بني اسرائيل لم يخنز اللحم و لولا حواء لم تخن انثى زوجها الدهر
وعن مسلم ان المرأة كالضلع ان ذهبت تقيمها كسرتها و ان تركتها استمتعت بها على عوج

و الان دعوني اورد بعض الاسباب الشرعيه التى تعطيك الحق في غسل شراع زوجتك، اي ضربها بالمصطلح الاماراتي.. وين جانا هذا المصطلح الغبي، مع انه لاعندنا لنجات ولا شرع ولا حتى بحر في العين... وهي كالتالي

اولا- مجادلة الزوج وطول اللسان وعدم الانصياع الي رأيه
ثانيا- الخروج من البيت بدون اذن حتى لو الي بيت امها او الجمعيه
ثالثا- رفض الجنس او الجماع عندما يريد زوجها ذلك
رابعا- عدم الاهتمام بالاطفال و رعايتهم و ترك الامر للبشكاره...الشغاله او الخادمه بالاماراتي الفصيح
خامسا- عدم الطبخ ذاك اليوم.. او حرق الطبخه و اضطرار الزوج لطلب الغداء من مطعم الخروف الذهبي

وهكذا اتمنى ان اكون قد افدتكم بمعلومة عن تقدمنا في بلاد الرمال و سبقنا للغرب الكافر في وضع قوانين تضمن للمرأة حقوقها فهنيئا لكم و هنيئا للمرأة المنقبه في صحارى الرمال الملتهبه ، بهذا الحق الذي تحسدها عليه نساء العالم قاطبة

بن كريشان

0 comments: